أنت هنا

أنت هنا

  • تدريبات تحاكي حدوث الزلازل. يساهم برنامج السلامة المدرسية التابع لوكالة الآغا خان للسكن في حملة الأمم المتحدة: "مليون مدرسة ومستشفى آمنة" الرامية إلى الحد من مخاطر الكوارث، والمساهمة في تحقيق أهداف التنمية المستدامة والتنفيذ العملي لإطار السلامة المدرسية في باكستان.
    AKDN / AKAH Pakistan
  • في هونزا، يشارك تلاميذ المدارس في مسيرة يوم السلامة المدرسية بدعم من وكالة الآغا خان للسكن.
    AKDN / AKAH Pakistan
وكالة الآغا خان للسكن ترفع مستوى الوعي في اليوم الوطني للسلامة المدرسية في باكستان

إسلام أباد، باكستان، 16 مايو 2019 – عقدت وكالة الآغا خان للسكن بالتعاون مع دوائر التعليم الحكومية، الأوساط الأكاديمية، وسائل الإعلام، وسلطات إدارة الكوارث في المنطقة ندوةً في جيلجيت بالتستان، تشيترال، خيبر باخونخوا، وسنده والبنجاب، وذلك بغرض حماية تلاميذ المدارس من الكوارث الطبيعية وغيرها من حالات انعدام الأمن.

وفي حديثٍ حواري إذاعي، أكد السيد حافظ نور الله، مسؤول تطوير التعليم في شيترال أن "نقص الوعي والمعرفة يساهم في حدوث الكارثة، لذلك ثمة حاجة إلى مشاركة المزيد والمزيد من المعلومات من خلال منصات وسائل الإعلام المختلفة، فضلاً عن إشراك الشباب في المناقشات التفاعلية لتوعيتهم بالموضوعات التي تتعلق بالسلامة والأمن".

من جانبه قال السيد نواب علي خان، الرئيس التنفيذي لوكالة الآغا خان للسكن في باكستان: "خلال زلزال عام 2005، فقدت باكستان نحو 20 ألف طفل نتيجة ضعف بنية المساكن وقلة الوعي وعدم الإستعداد، الأمر الذي لن نسمح بتكراره. إننا بحاجة لجعل مدارسنا تتمتع بالمرونة والمقاومة على نحو جيد تجاه حدوث أي زلازل، وإننا ممتنون لشركائنا من القطاعين العام والخاص لتعاونهم معنا لتحقيق هذا الهدف".

على مدار العشرين عاماً الماضية، قامت وكالة الآغا خان للسكن بتصميم وتنفيذ برامج للحد من مخاطر الكوارث والتخفيف من حدتها في بعض المناطق الأكثر ضعفاً في باكستان. وقد استفادت أكثر من ألف مدرسة في المناطق المعرضة للكوارث من عمليات تطوير خرائط الأخطار المحتملة والأخطار الفعلية، وخطط السلامة المدرسية، إضافةً إلى توفير معدات السلامة المدرسية، وتوعية الأفراد وتعزيز قدراتهم.

كانت جلسات رفع درجة الوعي على مستوى المدارس جزءاً من عمل وكالة الآغا خان منذ مؤتمر إسلام آباد للسلامة المدرسية الذي عُقد عام 2008. وسيساهم برنامج السلامة المدرسية التابع لوكالة الآغا خان للسكن في حملة الأمم المتحدة: "مليون مدرسة ومستشفى آمنة" الرامية إلى الحد من مخاطر الكوارث، إضافةً إلى المساهمة في تحقيق أهداف التنمية المستدامة، والتنفيذ العملي لإطار السلامة المدرسية في باكستان.

لمزيد من المعلومات، يرجى الاتصال:

mehar.aftab@akdn.org

ملاحظة:

تركز وكالة الآغا خان للسكن، التي تجمع قدرات كل من مؤسسة فوكاس للمساعدات الإنسانية ومؤسسة الآغا خان لخدمات التخطيط والبناء ومبادرة إدارة مخاطر الكوارث التابعة لشبكة الآغا خان للتنمية، بهدف الاستعداد لمواجهة الكوارث المفاجئة والبطيئة. تعمل وكالة الآغا خان للسكن على ضمان أن يعيش الناس في أماكن مادية آمنة قدر الإمكان من آثار الكوارث الطبيعية؛ وضمان أن السكان الذين يعيشون في المناطق ذات الخطورة الشديدة قادرون على مواجهة الكوارث من حيث التأهب والإستجابة؛ وأن هذه الإجراءات تُوفّر الوصول إلى الخدمات الاجتماعية والمالية التي تؤدي إلى زيادة الفرص وتحسين نوعية الحياة. في البداية، ستشمل مجالات الأولوية بالنسبة لوكالة الآغا خان للسكن أفغانستان وباكستان وطاجيكستان وجمهورية قيرغيزستان والهند. لقراءة المزيد عن الوكالة، انقر هنا