أنت هنا

أنت هنا

  • يدعم بنك "دايموند ترست" المشاريع الصغيرة والمتوسطة بحلول مالية مبتكرة.
    DTB
بنك "دايموند ترست" يتلقى دعماً من مؤسسة التمويل الدولية بقيمة 50 مليون دولار أمريكي لدعم المشاريع الصغيرة والمتوسطة خلال جائحة كوفيد-19

نيروبي، كينيا، 12 أغسطس 2020 - وقّع بنك "دايموند ترست" المحدود في كينيا اتفاقية للحصول على قرض بقيمة 50 مليون دولار أمريكي من مؤسسة التمويل الدولية، وهي عضو في مجموعة البنك الدولي، لدعم المقترضين الذين تأثروا بجائحة كوفيد-19، ولا سيّما أصحاب المشاريع الصغيرة والمتوسطة.

يقوم المرفق العالمي ذو الاستجابة السريعة التابع لمؤسسة التمويل الدولية بتوفير الأموال للمتأثرين بجائحة كوفيد-19، والتي تبلغ قيمتها 8 مليارات دولار أمريكي، وقد تم إطلاق المرفق في مارس لحماية الوظائف، وتقديم الدعم للشركات برأس المال العامل التجاري في الوقت الذي تكافح فيه الاقتصادات لمواجهة التحديات الناجمة عن الوباء.

من جانبها، قالت نسيم ديفجي، الرئيس التنفيذي للمجموعة والمدير العام لبنك "دايموند ترست": "بصفتنا بنكاً يقدم الخدمات للمشاريع الصغيرة والمتوسطة، فإننا ندرك أن هذه الشركات هي من بين أكثر المتضررين من تداعيات الوباء. ستُمكّننا تلك التسهيلات من تقديم الدعم للمشاريع الصغيرة والمتوسطة لمواجهة التحديات المتمثلة بصعوبة التدفق النقدي، وهو ما يشكّل مصدر قلق رئيسي حيث تحتاج الشركات إلى سهولة الوصول إلى السيولة قصيرة الأجل".

في أبريل، أفاد البنك المركزي الكيني أن المشاريع الصغيرة والمتوسطة تعرضت لضربة أكبر مقارنة مع الشركات الكبرى نتيجةً لجائحة كوفيد-19 وذلك جزئياً بسبب التحديات التي واجهتها في الوصول إلى رأس المال. يتوقع تقرير التحديث الاقتصادي للبنك الدولي في كينيا أن الناتج المحلي الإجمالي لكينيا سينخفض هذا العام نتيجةً للآثار السلبية لجائحة كوفيد-19، ما يؤكد الحاجة إلى تقديم الدعم للشركات الأصغر في البلاد.

وأضافت السيدة ديفجي: "نحثُّ المقترضين من أصحاب المشاريع الصغيرة والمتوسطة لدينا على الاستفادة من التسهيلات لضمان بقائهم خلال هذه الأوقات الصعبة، وإننا ملتزمون بتحقيق التنمية لديهم".

بينما قال مانويل موسيس، المدير الإقليمي لمؤسسة التمويل الدولية في كينيا، "تُعد شراكة مؤسسة التمويل الدولية مع بنك "دايموند ترست" في كينيا جزءاً من إستراتيجيتنا لمساعدة الشركات في كينيا على إدارة الآثار الناجمة عن جائحة كوفيد-19 حتى يتمكنوا من الاستمرار في توفير السلع والخدمات الأساسية والحفاظ على الوظائف. تلتزم مؤسسة التمويل الدولية بتقديم المساعدة للبلدان في جميع أنحاء إفريقيا على مواجهة التحديات الفريدة لفيروس كوفيد-19، فضلاً عن تسريع عملية التعافي".

خصصت مؤسسة التمويل الدولية مبلغ 2 مليار دولار أمريكي لمواجهة الآثار الناجمة عن جائحة كوفيد-19 من أصل 8 مليارات دولار أمريكي لبرنامج حلول رأس المال العامل التابع لمؤسسة التمويل الدولية وذلك من أجل توفير التمويل لبنوك الأسواق الناشئة حتى تتمكن من مساعدة الشركات في دعم احتياجات رأس المال العامل لديها.

ستدعم مؤسسة التمويل الدولية العملاء الحاليين المتأثرين بجائحة كوفيد-19 في مجالات البنية التحتية، المالية، التصنيع، الزراعة، الصحة، والقطاعات الأخرى المتأثرة بالوباء.

ملاحظات

بنك "دايموند ترست" المحدود في كينيا هو بنك إقليمي رائد مُدرج في بورصة نيروبي للأوراق المالية. وباعتباره إحدى الشركات التابعة لشبكة الآغا خان للتنمية، يعمل بنك "دايموند ترست" في شرق إفريقيا منذ 75 عاماً. أدى تركيز بنك "دايموند ترست" على قطاع المشاريع الصغيرة والمتوسطة، إضافةً إلى التزامه بتعزيز الراحة لدى العملاء من خلال تبنّيه للحلول الرقمية المبتكرة إلى تحقيق نمو في البنك خلال السنوات الأخيرة. تم تصنيف بنك "دايموند ترست" من بين أفضل 100 بنك وأفضل 250 شركة في إفريقيا. لمزيد من المعلومات، يرجى إرسال رسالة عبر البريد إلكتروني إلى العنوان التالي:  mkt@dtbafrica.com

مؤسسة التمويل الدولية، هي منظمة شقيقة للبنك الدولي وعضو في مجموعة البنك الدولي، وهي أكبر مؤسسة إنمائية عالمية تركز على القطاع الخاص في الأسواق الناشئة. نحن نعمل في أكثر من 100 دولة، ونقوم باستثمار رأس مالنا وخبرتنا وتأثيرنا لخلق الأسواق والفرص في البلدان النامية. في السنة المالية لعام 2019، استثمرنا أكثر من 19 مليار دولار أمريكي في الشركات الخاصة والمؤسسات المالية في البلدان النامية، مع الاستفادة من قوة القطاع الخاص لإنهاء الفقر المدقع وتعزيز الرخاء المشترك. لمزيد من المعلومات، يرجى زيارة الرابط التالي: www.ifc.org.