أنت هنا

أنت هنا

  • يقوم سعادة النائب الثاني لرئيس أفغانستان، سروار دانيش والأميرة الزهراء آغا خان بإزاحة الستار عن لوحة تذكارية خلال افتتاح مستشفى ولاية باميان.
    AKDN / Muslim Khuram
  • قامت حكومتي كندا وفرنسا بتمويل بناء مستشفى ولاية باميان الجديد في أفغانستان، ويشمل ذلك قسم خدمات طب الأطفال بما في ذلك التغذية العلاجية والعناية بالأطفال حديثي الولادة والتطعيم، إضافةً للمراكز المخصصة لعلاج مرض السل.
    AKDN / Kiana Hayeri
افتتاح مستشفى جديد بولاية باميان في أفغانستان لتقديم الرعاية الصحية على المستوى العالمي

باميان، أفغانستان، 24 أبريل 2017 - افتتح سعادة النائب الثاني لرئيس أفغانستان، سروار دانيش والأميرة الزهراء آغا خان اليوم مستشفى بلغت تكلفته 22.8 مليون دولار لتقديم الخدمات الصحية لسكان باميان.

يركّز المستشفى الحديث الذي يضم 141 سرير بشكل خاص على احتياجات النساء والأطفال، ويمثل فصلاً جديداً لمستشفى ولاية باميان.

وفي معرض حديثه خلال حفل الافتتاح، قال دانيش، نائب الرئيس: "آمل بشدة أن يكون هذا المستشفى الجديد بمرافقه الموسّعة نموذجاً يُحتذى به للمرافق الصحية في أفغانستان، والذي من شأنه توفير الرعاية الصحية الأساسية لسكان باميان والمقاطعات المجاورة".

بدأت مؤسسة الآغا خان للخدمات الصحية تشغيل مستشفى باميان في عام 2004، والذي كان يحتوي آنذاك على 35 سرير فقط، 15 سرير منها كانت في إحدى الخيم، وقد كافح الطاقم الطبي لتلبية احتياجات السكان في ذاك الوقت.

وكجزءٍ من الشراكة بين القطاعين العام والخاص وحكومة أفغانستان، قامت مؤسسة الآغا خان للخدمات الصحية بالعمل على ترقية المستشفى، حيث قامت بتوسيع المنشأة القديمة لتتسع لـ 100 سرير، فضلاً عن تركيب معدات جديدة، وتقديم التدريبات للموظفين وإنشاء مخزن لتأمين إمدادات ثابتة من الأدوية.

كان التأثير واضحاً، حيث ارتفع عدد المقبولين من 1900 في عام 2004 إلى أكثر من 11 ألف في عام 2016، وارتفع عدد مرضى العيادات الخارجية من 43 ألف إلى 175 ألف، فضلاً عن ارتفاع عدد الولادات من 100 إلى أكثر من 3 آلاف وعدد العمليات الرئيسية من 150 إلى أكثر من 600.

وفي معرض تعليقه، قال وزير الصحة العامة الأفغاني، سعادة الدكتور فيروز الدين فيروز: "أُؤيد وبشدة النهج المبتكر الذي تعمل مؤسسة الآغا خان للخدمات الصحية على تطبيقه في المستقبل القريب في باميان وفي المستشفيات الأخرى التي تدعمها. يتمثل الابتكار من خلال فرض رسوم لقاء الحصول على الخدمات الصحية غير الأساسية، والتي هي خارج الحزمة الأساسية للخدمات الصحية والحزمة الأساسية الخاصة بخدمات المستشفى، حيث سيتم توجيه تلك الرسوم لمساعدة تلك المستشفيات في دفع تكاليف التشغيل".

واستجابةً للحاجة الواضحة لوجود مستشفى جديد يلبي تلك الأهداف، خصصت حكومة ولاية باميان 6.4 هكتار من الأراضي في ضواحي المدينة، حيث قامت وكالة الآغا خان للسكن، المتخصصة بإنشاء المباني الصديقة للبيئة والمقاومة للزلازل، ببناء المستشفى الجديد. يتم توفير أكثر من نصف الكهرباء التي يحتاجها المرفق من خلال الألواح الشمسية الموجودة على قمة تلة تقع بالقرب من المستشفى.

بدوره، أشار حاكم باميان، سعادة محمد طاهر زهير، إلى أن مؤسسة الآغا خان للخدمات الصحية تعمل على تحديث المستشفى منذ عام 2004، ما جعله يصبح "مستشفى على أحدث طراز"، مُقترِحاً "جعله مستشفى إقليمي يقدم الخدمات لخمس مقاطعات أخرى".

يُذكر أنه تم تمويل إنشاء المستشفى الجديد من قبل الحكومة الكندية (بقيمة 17 مليون دولار)، ومؤسسة الآغا خان في كندا (بقيمة 3.2 مليون دولار) والحكومة الفرنسية (بقيمة 2.3 مليون دولار). هذا وتستمر مؤسسة الآغا خان للخدمات الصحية بتمويل عمليات المستشفى بشكل أساسي، وقد وصل هذا التمويل لأكثر من 15 مليون دولار منذ عام 2004.

من جانبه، قال سعادة السفير الكندي كينيث نيوفيلد: "أعلم أنكم جميعاً تشاركون كندا إيمانها العميق بضرورة حصول جميع مواطني أفغانستان على الرعاية الصحية الجيدة، وهذا يُعتبر أحد أهم اللبنات الأساسية للوصول لمستقبل أفضل. ويمكننا أن نرى هنا أمامنا نموذجاً عالي الجودة للرعاية الصحية المستدامة، والتي يمكن أن تقدم حلولاً صحية من الدرجة الأولى للمناطق النائية والشرائح السكانية، التي لا تتلقى الخدمات بشكلٍ جيدٍ. أعلم أيضاً أنكم تشاركون كندا التزامها العميق بضرورة ضمان دعم حقوق النساء والأطفال، وأهمية حصولهم على خدمات الرعاية الصحية بشكلٍ عادلٍ".

بينما قال سعادة سفير فرنسا، السيد فرانسوا ريتشييه: "تفخر فرنسا لكونها شريكةً في تحقيق مثل هذا الإنجاز، وإنني مقتنع بأن مستشفى ولاية باميان سيقدم مساهمةً كبيرةً بتحقيق الرفاهية والوصول لمستقبل أفضل لسكان المدينة والولاية".

تعمل شبكة الآغا خان للتنمية في باميان منذ عام 2003. ويُعد تحديث المستشفى جزءاً من المساهمة الكبيرة التي تقوم بها شبكة الآغا خان للتنمية من أجل تحسين الخدمات الصحية المقدَّمة في أفغانستان، والتي تشمل تحديث المرافق الصحية، وتدريب الممرضات والقابلات والأطباء، فضلاً عن دعم أوسع لتقديم الخدمات الصحية وبجودة عالية، إلى جانب إعادة بناء وتعزيز البنية التحتية الصحية في البلاد.

يُعتبر مستشفى ولاية باميان ومستشفى فايز آباد الإقليمي في باداخشان (اللذين تديرهما أيضاً مؤسسة الآغا خان للخدمات الصحية) من المستشفيات الإقليمية الوحيدة في البلاد التي حصلت على شهادة الأيزو9001. تدير جامعة الآغا خان المعهد الطبي الفرنسي للأمهات والأطفال في كابول، والذي تم تأسيسه من خلال شراكة بين القطاعين العام والخاص بالتعاون مع حكومتي فرنسا وأفغانستان، وشبكة الآغا خان للتنمية، والمنظمة الفرنسية غير الحكومية "سلسلة الأمل".

يُذكر أنه في وقتٍ سابقٍ من هذا اليوم، التقت الأميرة الزهراء آغا خان بفخامة الرئيس أشرف غني وسعادة السيدة الأولى رولا غني، وسعادة الرئيس التنفيذي الدكتور عبد الله عبد الله، وسعادة النائب الثاني للرئيس سروار دانيش، وسعادة حاكم باميان محمد طاهر زهير.

تلتزم شبكة الآغا خان للتنمية بإعادة إعمار أفغانستان منذ بداية هذا القرن، حيث وجّهت حوالي مليار دولار لأعمال التنمية في البلاد.

هذا وأشارت الأميرة الزهراء قائلةً: "تسعى شبكة الآغا خان للتنمية إلى الاستفادة من الأبعاد المختلفة للحياة البشرية والتأثير فيها، بحيث يتم خلق مسار جديد لتحقيق النمو أثناء بناء وتعزيز الحماية الاجتماعية وذلك من خلال الاستثمارات في القطاع الخاص، مثل مجال الاتصالات والضيافة والسياحة والتمويل الصغير، فضلاً عن الاستثمارات المتزامنة في القطاع الاجتماعي والثقافي، ومن ضمنها تعزيز الأنظمة الصحية. بالإضافة إلى إجراء تدريبات للمهنيين الصحيين والاهتمام بالتعليم الطبي بعد التخرج والتمريض على مستوى الدبلوم من خلال جامعة الآغا خان، إلى جانب الاهتمام ببرامج التعليم الابتدائي والثانوي ومحو الأمية عند الكبار، وتسهيل عمل المنظمات المجتمعية القروية وترميم حدائق باغ بابور والبيئة الحضرية المحيطة بها."

لمزيد من المعلومات، يرجى الاتصال بـ:

مالوهات شوينبودوفا

مستشار قسم الاتصالات

شبكة الآغا خان للتنمية في أفغانستان

malohat.shoinbodova@akdn.org

+93798656562

ملاحظات

تعتبر مؤسسة الآغا خان للخدمات الصحية في أفغانستان شريكاً نشطاً لوزارة الصحة العامة في تنفيذ الحزمة الأساسية من الخدمات الصحية والحزمة الأساسية لخدمات المستشفيات. وتسهم المؤسسة من خلال أنشطتها بتقديم الخدمات الصحية الأساسية التي تحتاجها المستشفيات لأكثر من 1.6 مليون شخص ممن يعيشون في المناطق النائية في أفغانستان، والذين يتعذر الوصول إليهم في مقاطعات باداخشان وبغلان وباميان. تعمل مؤسسة الآغا خان للخدمات الصحية أيضاً مع حكومة أفغانستان لتطوير الموارد البشرية الصحية المؤهلة والحفاظ عليها في جميع مجالات الرعاية الصحية من خلال تقديم التعليم المستمر للأطباء والممرضات والمهنيين الصحيين والإداريين، فضلاً عن تقديم المشورة الفنية والدعم بشأن السياسة الصحية ومعايير التمريض وتعليم القبالة.

تُعد شبكة الآغا خان للتنمية، التي أسسها سمو الآغا خان، منظمة تنمية خاصة دولية غير طائفية. توظف الشبكة أكثر من 80 ألف شخص في أكثر من 30 دولة. تتعامل وكالات شبكة الآغا خان للتنمية مع قضايا التنمية المعقّدة، بما في ذلك توفير الخدمات الجيدة في مجالي الرعاية الصحية والتعليم، فضلاً عن جهود الإحياء والتنشيط الثقافي والاقتصادي والاهتمام بالمشاريع الصغيرة وريادة الأعمال والتنمية الاقتصادية، والنهوض بالمجتمع المدني وحماية البيئة. لمزيد من المعلومات، انقر هنا.