تطوير المشاريع

أيضاً متوفر باللغة

أنت هنا

أنت هنا

الشبكة و

تطوير المشاريع

تسعى شبكة الآغا خان للتنمية إلى إنشاء مشاريع اقتصادية سليمة ومستدامة، سواء في القرى الصغيرة أو النائية أو في المدن الكبرى.

تعمل برامج شبكة الآغا خان للتنمية عبر طيف واسع يمتد من تقديم الدعم لأصحاب المداجن في أفغانستان إلى إنشاء محطات كهرومائية واسعة النطاق في أوغندا التي توفر نصف حاجة البلاد من الكهرباء. وهي تسترشد بخبرتها الخاصة في الشركات والمؤسسات الزراعية، التي توسعت حالياً لتصبح مؤسسات كبيرة، تأخذ مكانها في أسواق الأوراق المالية في البلدان النامية. وقد بدأت العديد من هذه المؤسسات الكبيرة كيانات يديرها عدد قليل من الناس، إضافة إلى أن شبكة الآغا خان للتنمية تعمل على بناء العديد من مقومات الاقتصادات السليمة والقوية، بما في ذلك المهارات الوظيفية ودعم المشاريع الصغيرة والمتوسطة، فضلاً عن برامج الإدخار والإئتمان التي تزيد من الشمول المالي من ضمن أمور أخرى.

المزيد

وعلى سبيل المثال، لا تهدف مؤسسة الآغا خان لتحقيق ازدهار منطقة ما وحسب، بل أيضاً تضع وسائل قيام ذلك، إضافة إلى بناء الطرق والجسور والأسواق. وهي تشجع عبر برنامجها "تسريع الازدهار" على ريادة الأعمال، لا سيما بين النساء والشباب، وتحقيق نمو جيد في الأعمال التجارية في المراحل المبكرة، فضلاً عن أنها تركّز على تنمية المهارات في الحرف المهنية والتقنية.

تدعم وكالة الآغا خان للقروض الصغيرة هذه الجهود عبر تقديم التمويل لأصحاب المشاريع والشركات الصغيرة والمتوسطة، من ضمن أمور أخرى، إضافةً أن هدفها النهائي يتمثل في تقديم الدعم لرواد الأعمال في خلق الوسائل الرامية إلى توسيع أعمالهم ليصبحوا جزءاً من البنية التحتية الإنتاجية للأمة.

يقوم صندوق الآغا خان للتنمية الاقتصادية، الذي يعمل مع وكالات الآغا خان الأخرى، وغالباً يتعاون مع شركاء التنمية المحليين والدوليين، على إنشاء وتشغيل الشركات التي توفر السلع والخدمات الأساسية للتنمية الاقتصادية، بدءاً من الخدمات المصرفية والطاقة الكهربائية والتصنيع الزراعي وصولاً إلى الفنادق وشركات الطيران والاتصالات السلكية واللاسلكية. ينتهج صندوق الآغا خان للتنمية الاقتصادية نظرة طويلة الأجل لبناء شركات مُجدية ومكتفية ذاتياً ومربحة.

وفي كافة هذه المناهج ثمة تركيز على تنمية الموارد البشرية المحلية على مر الزمن، سواء في القرى النائية أو الفقيرة أو في المدن الرئيسية في العالم النامي.

>