المساعدة الإنسانية

أيضاً متوفر باللغة

أنت هنا

أنت هنا

الشبكة و

المساعدات الإنسانية

عند تقديم المساعدات الإنسانية، تأخذ شبكة الآغا خان للتنمية على عاتقها رؤية طويلة الأمد تستجيب من خلالها للكوارث التي تحصل سواء حصلت على نحو مفاجئ أو بشكل تدريجي، وقد ساهمت خبرة الشبكة عبر عملها في العديد من الأماكن في تشكيل هذه الرؤية، وغالباً ما تكون تلك الأماكن نائية إلى حد كبير ويصعب الوصول إليها.

في الوقت الذي تقوم فيه شبكة الآغا خان للتنمية بتأمين الاحتياجات العاجلة للأشخاص المتأثرين بالكوارث، ومن ضمنها الغذاء والملبس والمأوى والرعاية الصحية، فإنها تبدأ عملية التنمية طويلة الأجل، ويتمثل هدفها النهائي في تقديم المساعدة للمحتاجين والحد من اعتمادهم على المساعدات الإنسانية مع تسهيل انتقالهم إلى تنمية مستدامة طويلة الأجل تعتمد على الذات.

المزيد

بعد زلزال عام 2005 في باكستان، على سبيل المثال، قامت مؤسسة "فوكاس" للمساعدات الإنسانية"، التي أصبحت اليوم جزءاً من وكالة الأغا خان للسكن، بتنفيذ عمليات الإخلاء والإغاثة في أكثر من 12 موقعاً، بما في ذلك بعض المناطق النائية جداً التي يصعب الوصول إليها، إضافة إلى قيامها بتزويد المواد الغذائية إلى أكثر من 70 ألف شخص، وتوزيع أكثر من 1100 خيمة وأكثر من 14 ألف بطانية، وأجلت أكثر من 900 متأثر من المواقع التي تعرضت للكارثة.

قدمت كل من جامعة الآغا خان ومستشفى جامعة الآغا خان ومؤسسة الآغا خان للخدمات الصحية الدعم الطبي العاجل وعلى نحو واسع عبر أكثر من 80 طبيباً (بما في ذلك الأطباء والجراحين وأخصائيي طب الأطفال وأطباء التخدير وغيرهم من الأخصائيين الطبيين)، و40 ممرضة وفريقاً من الفنيين الطبيين وضباط الميدان وطلاب الطب. وتم علاج أكثر من 350 مريضاً أصيبوا بالصدمات، إضافة إلى تقديم الرعاية الصحية الأساسية أو الاسعافية لـ10 آلاف شخص، فضلاً عن تمديد فترة التدريب والتمريض الطبي والنفسي. كما قامت شبكة الآغا خان للتنمية بحشد أكثر من ألف متطوع، وتعاونت في كافة الجهود التي تبذلها مع مختلف الوزارات والإدارات الحكومية ووكالات الأمم المتحدة وشركائها كافةً.

تساعد مؤسسات شبكة الآغا خان للتنمية، خلال مرحلة التعافي، المجتمعات المحلية على إعادة البناء حتى تتمكن من العمل بمفردها، وبالتالي العودة إلى نشاطها الطبيعي في التنمية والتقدم. وفي نفس الوقت تعمل تلك المؤسسات على تأمين الوقاية ضد المخاطر المستقبلية ووضع الأسس للتطوير المستمر. تعمل وكالة الآغا خان للسكن كمركز لتنسيق وتسريع أنشطة الحد من المخاطر في المناطق التي تعمل فيها شبكة الآغا خان للتنمية، حيث أن الكثير من تلك المناطق معرضة للخطر حتى اليوم في ظل عدم وجود المعايير الأساسية للسلامة الهيكلية وغير الهيكلية والاستعداد. وفي الوقت الذي تعمل فيه وكالة الآغا خان للسكن على تهيأة المجتمعات للكوارث وآثار تغير المناخ، فإن الوكالات الأخرى، مثل مؤسسة الآغا خان، تتعامل مع بعض المعوقات بهدف تجاوزها على المدى الطويل، مثل الأمن الغذائي وإدارة الموارد الطبيعية أو الوصول إلى التعليم.

>

وكالاتنا

Humanitarian Assistance activities are coordinated through the Aga Khan Agency for Habitat, but many agencies also support depending on local needs.