التعليم

أيضاً متوفر باللغة

أنت هنا

أنت هنا

الشبكة و

التعليم

عملت شبكة الآغا خان للتنمية، على مدى أكثر من 100 عام، على ضمان حصول الطلاب من جميع المراحل العمرية على فرص تعلم جيدة، وتدير الشبكة برامج ومؤسسات تتبنى تدرجّاً تعليمياً يبدأ من برامج الطفولة المبكرة وصولاً إلى المدارس الابتدائية والثانوية، ومن الدراسات المهنية للشباب والبالغين إلى الشهادات الجامعية والتطوير المهني المستمر. تصل خدمات شبكة الآغا خان للتنمية إلى نحو مليوني متعلم في 16 دولة في كل عام.

تسعى شبكة الآغا خان للتنمية إلى ضمان تزويد الأطفال والشباب بالمعرفة والمهارات والمواقف والقيم لمساعدتهم على التعاطي بفعالية مع العالم، وأن يكونوا أعضاء فاعلين في مجتمع تعددي، وهي تمتلك خمس منظمات رائدة في مجال التعليم تعمل معاً لتعزيز تسلسل متواصل من التعليم يستمر مدى الحياة، بدءاً من الطفولة المبكرة وحتى مرحلة البلوغ.

المزيد

تنمية الطفولة المبكرة: تقدم أنشطة شبكة الآغا خان للتنمية، في مجال تنمية الطفولة المبكرة، فرصاً تعليمية مبكرة عالية الجودة على الصعيد العالمي لـ750.000 طفل دون سن الثامنة سنوياً. حيث يتم الوصول إلى الأطفال من خلال مدارس الآغا خان وأكاديميات الآغا خان والبرامج المجتمعية والحكومية التي تدعمها مؤسسة الآغا خان. تضمن برامج تنمية الطفولة المبكرة حصول الأطفال الصغار على بداية جيدة في الحياة، حيث تصب اهتماها على الصحة والتغذية والرعاية والتعليم والحماية من الأذى.

2015_11_akdn_education.png


التعليم: بدءاً من مرحلة ما قبل المدرسة وصولاً إلى الجامعة

 

التعليم الابتدائي والثانوي: توفر أنشطة شبكة الآغا خان للتنمية على الصعيد العالمي في مجال التعليم الابتدائي والثانوي التعليم لمليون طالب وطالبة تتراوح أعمارهم بين 5 و18 عاماً، مع زيادة فرص الحصول على تعليم رسمي وغير رسمي عالي الجودة سنوياً. وتعمل كلٌ من أكاديميات الآغا خان، مدارس الآغا خان، مؤسسة الآغا خان، جامعة الآغا خان، وجامعة آسيا الوسطى معاً لتعزيز جودة الأنظمة التعليمية في البلدان. تتعاون شبكة الآغا خان للتنمية مع المدارس المجتمعية والحكومية في المسائل المتعلقة بالحصول على التعليم (خاصة للفتيات)، وتطوير قدرات الحكومة والقيادة المدرسية وتشجيع تحوّل المعلمين (عبر تغيير المعتقدات حول التدريس) والتعلم الذي يركز على الطفل، إضافة إلى المشاركة المجتمعية لتحسين نتائج التعلم الأكاديمية وغير الأكاديمية للطلاب.

التعليم العالي: لبّت شبكة الآغا خان للتنمية احتياجات الموارد البشرية الحيوية في البلدان النامية منذ عام 1983، وقامت بتخريج أكثر من 14 ألف طالب وطالبة على مستوى العالم حتى الآن. تقدم جامعتا الآغا خان وجامعة آسيا الوسطى برامج البكالوريوس والدراسات العليا في تخصصات مثل التمريض، التعليم، الإعلام، الاتصالات، العلوم الهندسية، وإدارة الأعمال، وتقوم الجامعتان عبر تسع كليات مختلفة بإعداد الشباب والشابات للنجاح في اقتصاد المعرفة العالمي، لقيادة التغيير في مجتمعاتهم وزيادة التفاهم والاحترام في عالم تعددي.

التعليم المستمر: ترى شبكة الآغا خان للتنمية أن التعليم المستمر هو المحرك الرئيسي للنهوض بالمهارات المهنية والحرفية لأي قوة عاملة، وهي تسعى إلى تحسين قدرة ومكانة المهن الهامة في مجتمعنا، سواء للمعلمين أو الممرضين أو المهندسين أو رواد الأعمال، عبر مجموعة متنوعة من الفرص المستمرة للتطوير الشخصي مثل الدورات القصيرة المهنية وبرامج الشهادة والتوجيه أو الممارسة المجتمعية. وعلى سبيل المثال، توفر كلية التعليم المهني المستمر بجامعة آسيا الوسطى، برامج تعليمية رسمية غير جامعية، وهي أشركت 74 ألف من الشباب والبالغين منذ عام 2006 في دورات التطوير المهني والحرفي.

>