أنت هنا

أنت هنا

تحسين حياة اليافعين في أفغانستان

يمثل الشباب في المناطق الريفية في أفغانستان نسبة كبيرة من السكان، لكنهم لا يلقون الاهتمام على نحوٍ كبيرٍ كمواطنين. ومع مراعاة الأعراف التقليدية المحافظة التي لا تدعم التعليم، فإن معظم الفتيات والفتيان لا يكملون دراستهم الثانوية ويضطرون للزواج قبل سن الـ 18.

استجابةً لذلك، نفذت مؤسسة الآغا خان وشركاؤها في الفترة من مايو 2017 إلى أبريل 2020 برنامج تحسين حياة اليافعين في أفغانستان، الذي يعمل مع أكثر من 176.720 يافعاً وشاباً في المرتفعات الوسطى بأفغانستان، ما يساعدهم على اكتساب الثقة والمهارات، فضلاً عن الحصول على الفرص اللازمة ليكونوا عوامل تغيير فعالة في مجتمعاتهم. لقد أدركوا الآن أنهم فقط من خلال مشاركتهم الكاملة في المجتمع، ستتحسن الحياة في ريف أفغانستان على نحوٍ حقيقي بالنسبة للجميع.