أنت هنا

أنت هنا

  • قدمت الطالبة الجامعية غولنوزا ديلويفا عرضاً تقديمياً حول مشروع بيئي لزراعة الأشجار في نارين.
    UCA
جامعة آسيا الوسطى
وضع تصوّر جديد لـ "نارين" لتعزيز التنمية

يستكشف طلاب الاتصالات والإعلام في جامعة آسيا الوسطى من دُفعة عام 2021 كيفية إعادة تصوّر جديد لـ نارين، جمهورية قيرغيزستان، بطرق توفر المزيد من الفرص الاجتماعية والاقتصادية لتلك المنطقة الجبلية. يتمثل هدفهم النهائي في تحسين نوعية الحياة في منطقة نارين من خلال توفير فرص عمل وظروف معيشية أفضل، الأمر الذي يتزامن مع برنامج جامعة آسيا الوسطى لتطوير نارين إلى "مدينة جامعية".

قدم الطلاب مقترحات بتصوّراتهم إلى لجنة من أعضاء هيئة التدريس والموظفين في جامعة آسيا الوسطى وعميد كلية التعليم المهني والمستمر. ثم قامت اللجنة بفحص كافة المقترحات للتأكد من أن المقترحات تتماشى مع الخطط طويلة المدى التي وضعتها جامعة آسيا الوسطى وشبكة الآغا خان للتنمية لتلك المنطقة الجبلية. وفي نهاية المطاف، سيتم مشاركة الخطط مع المسؤولين الحكوميين.

كان مشروع وضع تصوّر جديد لـ "نارين" محور دورة الاتصالات الإستراتيجية للطلاب المستجدين في جامعة آسيا الوسطى، فقد تم تقسيم الفصل إلى ثلاث مجموعات، حيث قامت كل مجموعة بتقديم مشروع على المدى القصير ولكن طويل الأجل. تراوحت المشاريع بين الترويج للسياحة، تنظيم الأنشطة الثقافية والرياضية، وزيادة الوعي تجاه المشاكل والأنشطة البيئية في المنطقة. على وجه الخصوص، اقترحت المشاريع إيجاد طرق للتخفيف من الآثار السلبية للأزمة البيئية العالمية على المنطقة.

تضمنت المشاريع تنظيم مهرجان عرقي ثقافي في آسيا الوسطى، وإطلاق مركز للرياضات الخطرة (المليئة بالمغامرة)، وتطوير منطقة "سون كول" والترويج لها، فضلاً عن الترويج لمنطقة نارين الخالية من المواد البلاستيكية، وزراعة 1000 شجرة بحلول نهاية عام 2020، إضافةً إلى تغيير مستوى التفكير تجاه التسوق البيئي من خلال تشجيع الشركات المحلية على إنتاج السلع العضوية، ودعم الأعمال التجارية الجديدة في نارين التي من شأنها صناعة منتجات صديقة للبيئة.

نظراً لأن التفويض الذي كُلّف به طلاب الفصل يتمثل في التركيز على الاتصالات الإستراتيجية، لم يكن التركيز الأكبر على كيفية إدارة الأعمال المربحة أو كيفية تمويلها، بل على كيفية توفير تخطيط لاتصالات تكتيكية وإستراتيجية على المدى القصير والطويل لكل مشروع ناجح في حد ذاته.

ومع مراعاة متطلبات التخطيط والتمويل، اختار الطلاب في كل مجموعة بشكلٍ دقيقٍ مشروعاً واحداً على المدى القصير يمكن للحكومة وشركائها البدء به في غضون عام، في حين تم اقتراح مشروع على المدى الطويل قد يستغرق 2-3 سنوات للبدء به.

تضمنت استراتيجيات الاتصال المواد التي يجب إنتاجها قبل وأثناء كل مشروع، وقد أوصى كل مشروع بأنشطة معينة واستراتيجيات اتصالات، مثل الملصقات، اللافتات، الكتيبات، استخدام وسائل الإعلام الوطنية والدولية، وتشغيل مواقع الويب المُصممة خصيصاً لهذا الغرض، فضلاً عن إجراء دورات تدريبية لتعزيز القدرات حسب الحاجة، إضافةً إلى تضمين المراجعات التي نشأت بعد "الانتهاء من العمل" بحيث يمكن تطبيق الدروس المستفادة على المشاريع المستقبلية الخاصة بأنشطة الاتصالات.

وبالنسبة للخطوة التالية، ستقدم جامعة آسيا الوسطى رسمياً نسخة من الخطة إلى مسؤولي حكومة نارين في فصل الربيع، بعد ذلك، يمكن للسلطات اختيار تضمين بعض المشاريع في خطة التطوير الرئيسية التي تمتد لـ 25 عاماً والخاصة بالإقليم.

uca-kyrgyz-republic-naryn-49643855093_332a579d48_k.jpg

منظر من الجو لمنطقة نارين، جمهورية قيرغيزستان.
Copyright: 
AKDN / Christopher Wilton-Steer
تم تعديل هذا النص من قصة نُشرت على موقع جامعة آسيا الوسطى.