أنت هنا

أنت هنا

  • مجموعة من هواة التنزّه في جبل بامير يصلون إلى قمة وادي وخان.
    AKDN / Thomas Lipke
جمعية بامير للسياحة البيئية الثقافية
جبال بامير في طاجيكستان: وجهة سياحية خضراء حائزة على جوائز

تشترك طاجيكستان، وهي بلد غير ساحلي في آسيا الوسطى، في حدودها مع أفغانستان من الجنوب، والصين من الشرق، وقيرغيزستان من الشمال، وأوزبكستان من الغرب والشمال الغربي. تمتد الجبال عبر أكثر من 90 بالمئة من البلاد. يكتشف المرء تدريجياً - سواءً أكان مسافراً من خلال الركوب على ثور التبيت (ياك) أو مشياً على الأقدام أو عبر دراجة نارية أو هوائية أو بسيارة الدفع الرباعي- أن طاجيكستان تشكل مقصداً فريداً ومليئاً بالمغامرة النادرة من نوعها، فضلاً عن أنها توفر لهواة التنزّه مناظر طبيعية خلابة وقمم مرتفعة تتجاوز 7 آلاف متر.

تأسست جمعية بامير للسياحة البيئية الثقافية عام 2008 بدعم من برنامج دعم تنمية المجتمعات الجبلية، وهو مشروع لمؤسسة الآغا خان، ويهدف إلى المساعدة في التخفيف من حدة الفقر بطريقة ليست فعالة فحسب، بل ومستدامة أيضاً. وهي تقوم بذلك عن طريق الترويج للمنطقة بوصفها وجهة سياحية جديدة، إضافةً إلى تقديمها الدعم للسكان المحليين في القرى الجبلية النائية في إقليم غورنو-بادخشان ذاتي الحكم من خلال مساعدتهم على تطوير مجموعة من المهارات التي تساهم في بناء قطاع السياحة. تضم جمعية بامير للسياحة البيئية الثقافية حالياً 22 عضواً: 14 من منظمي الرحلات السياحية و8 من مقدمي الخدمات. إضافةً إلى ذلك، تعمل جمعية بامير للسياحة البيئية الثقافية مع منظمي الرحلات السياحية الآخرين، ومقدمي الخدمات، وأصحاب المنازل، والسائقين، والمرشدين، والحمالين، والقطاعات الأخرى ذات الصلة في إقليم غورنو-بادخشان ذاتي الحكم. من بين الأماكن المخصصة للإقامة مع العائلات التي يتجاوز عددها حالياً 150 في إقليم غورنو-بادخشان ذاتي الحكم، فإن حوالي 90 بالمئة من المالكين هم من النساء، وجميعهم يولّدون دخلاً إضافياً لعائلاتهم من خلال هذا النوع الجديد من الأعمال.

تعمل جمعية بامير للسياحة البيئية الثقافية مع قطاع عريض من السكان المحليين، ومن ضمنهم: خريجو الجامعات الشباب الذين لديهم خطط لبدء أعمال تجارية جديدة في قطاع السياحة، الأمهات الوحيدات اللواتي يعملن في أماكن الإقامة مع العائلات وبيوت الضيافة، والأشخاص القادمين من المناطق النائية وذات الدخل المحدود الذين يعملون كحمّالين، ومرشدين، ومنظمي الرحلات السياحية، والمترجمين وغيرهم.

إضافة إلى تسويق الوجهات (زيادة عدد المستهدفين من عدة أماكن) وتطوير المنتجات، تعمل جمعية بامير للسياحة البيئية الثقافية على الحفاظ على التراث التاريخي لبامير، بما في ذلك حماية الموارد الطبيعية: يعد دعم منتزه طاجيك الوطني، أحد مواقع التراث الطبيعي المُدرج على قائمة اليونسكو، من بين مبادرات حماية الموارد الطبيعية.

فازت جبال بامير في طاجيكستان بالمركز الأول لجائزة "آي تي بي" برلين لأفضل 100 وجهة مستدامة لعام 2018 عن أفضل فئة في منطقة آسيا والمحيط الهادئ. في "آي تي بي" برلين (أكبر معرض تجاري للسياحة في العالم) لعام 2019، احتلت الوجهة المقصودة المرتبة الثالثة في نفس الفئة. شكّل الاعتراف بهذه الجائزة المرموقة عاملاً أساسياً في مساعدة جبال بامير على تحقيق تنمية السياحة المستدامة وتغطية السوق العالمية. إن جلب المزيد من السياح إلى طاجيكستان لن يؤدي فقط إلى تحسين حياة السكان المحليين العاملين في هذا المجال، ولكنه سيؤدي أيضاً إلى تطوير الوضع الاقتصادي العام في البلاد.

لمزيد من الصور، يرجى مشاهدة هذا المعرض.

أحدث الأخبار عن الشبكة

إضاءات