أنت هنا

أنت هنا

  • يقوم عمال البناء المدربين باستخدام الطينة (الإسمنت) والبلاط لتأمين عزل سليم لمنزل السيد مهيندي الجديد.
    AKDN
وكالة الآغا خان للسكن
تصميم منازل في ولاية غوجارات تصلح للعيش

تعمل وكالة الآغا خان للسكن على ضمان أن يعيش ذوي الدخل المحدود في بيئات مادية آمنة قدر الإمكان بعيداً عن آثار الكوارث الطبيعية؛ وأن يمتلكوا القدرة على مواجهة مجريات الكوارث من حيث التأهب والاستجابة؛ والتأكد من أن الأوضاع مواتية لتطوير الفرص الإقتصادية والحصول على الخدمات الإجتماعية والمالية.

في الهند، قامت وكالة الآغا خان للسكن بإنشاء برنامج تنمية المساكن في المناطق الريفية لمعالجة القضايا المهمة مثل الوصول إلى الأسر التي تعاني من ضعف إقتصادي، عبر تزويدهم بمسكن آمن وصحي ومحمي من الحوادث والتهديدات، وتوفير فرص إقتصادية لهم.

عند تصميم مسكن مقاوم للكوارث للمستفيدين، تُأخذ عدة عوامل في الاعتبار، مثل: استخدام تقنيات التصميم والبناء المقاومة للزلازل التي من شأنها منع أو تقليل الأضرار الناجمة عن الفيضانات والأعاصير؛ إضافةً إلى توفير الوصول لخدمات الصرف الصحي والمياه الآمنين؛ استخدام المهارات والقدرات والموارد المحلية؛ بما في ذلك استراتيجيات الإدارة المستدامة للمياه في مرحلة التخطيط. تنفذ وكالة الآغا خان للسكن في الهند عبر هذا البرنامج عدداً من الأنشطة، مثل: تدريب البنائين على تعزيز ممارسات البناء الآمنة، حيث يقوم هؤلاء البناؤون المدربون بإعادة بناء المنازل المقاومة للزلازل بإشراف خبراء تقنيين، إضافةً إلى ضمان حصول الأسر الريفية ذات الدخل المنخفض على القروض والمساعدات المالية نظراً لعدم تمكّنها من تحمل تكاليف البناء أو إصلاح أو تعديل منازلها.

يتم اختيار المستفيدين من البرنامج عبر إجراء فحص سريع للمستوطنات السكنية التي تحدد نقاط الضعف الهيكلية والظروف الإقتصادية الحالية للمجتمع المعرّض للخطر. قدمت وكالة الآغا خان للسكن في الآونة الأخيرة هذه الخدمات إلى عدد من القرى في ولاية غوجارات بما في ذلك جيفابار، إيشواريا، تشيترافاد، سانغودرا وهاريبور. في سانغودرا، سمع السيد مهيندي محمد علي سوتار، الذي يعيش في منزل في كوتشا بناه من الأنقاض، عن البرنامج عبر أصدقاء له في تشيترافاد، وكان منزله يعاني من مشاكل تتعلق بالتسرب والتهوية، ما جعله غير صالح للعيش فيه. في البداية، كان السيد مهيندي متردداً في التغيير، ولكن بمجرد معرفته بالمزايا الطويلة الأجل، اقتنع وتم الانتهاء من خطة التصميم بمشاركة عائلته وتنفيذ مهندسي العمارة في وكالة الآغا خان للسكن.

يصف السيد مهيندي ذلك بالقول: "منزلنا السابق كان قديماً جداً، وغالباً ما تعرض لهجوم من النمل الأبيض، في حين أن المنزل المشيد حديثاً يتمتع بأساس متين يمنحه الحماية المناسبة، ويُبعد هجمات النمل الأبيض. كان منزلنا المتداعي يعاني من شقوق كبيرة وكثيرة في السقف والجدران ما كان يسمح بدخول الرياح الموسمية، والآن اختفت تلك المشاكل في المنزل الجديد. ثمة الكثير من الضوء والتهوية مقارنة مع البيت السابق. يتسم المنزل الجديد بأكمله بالتهوية طوال العام، ما يجعله أكثر راحة".