أنت هنا

أنت هنا

  • حضر طلاب من مدرسة "ليسي با أميناتا ديالو" و"ليسي ألفريد غارسون" في باماكو، مالي، لتقديم ملاحظات تخص علاقتهم مع معرض "قوافل الذهب" الذي تُقام فعالياته في متحف الآغا خان في تورنتو، وقامت الصحافة المحلية بإجراء لقاء مع بعض الطلاب.
    AKDN
صندوق الآغا خان للثقافة
برنامج متحف الآغا خان للتعليم في مالي

كجزء من برنامج التوعية الخاص بمتحف الآغا خان والمترافق مع فعاليات معرض "قوافل الذهب" الذي يُقام في تورونتو، كندا، حضر أكثر من 150 طالب من مدرسة "ليسي با أميناتا ديالو" و"ليسي ألفريد غارسون" في باماكو، مالي، لتقديم ملاحظات تخص علاقتهم بالمتحف في تورنتو. ترأس أمين المعرض، الدكتور مايكل شانون، الجلسة، وكان السؤال الرئيسي الذي طُرح على الطلاب هو "ما الدور الذي لعبته مالي في تاريخ العالم منذ العصور الوسطى؟"

تمكن الحضور (افتراضياً) من زيارة أشياء متنوعة غنية في التاريخ، إضافةً إلى الاطلاع على القروض الكبيرة التي قدمها معهد أحمد بابا للتعليم العالي والبحوث الإسلامية، والمديرية الوطنية للتراث الثقافي ومعهد باماكو للعلوم الإنسانية والمتحف الوطني (كلها في مالي)، إضافةً إلى وزارة الثقافة والاتصالات ومتحف بنك المغرب في المغرب واللجنة الوطنية للمتاحف والآثار في نيجيريا.

خلال الجلسة، طرح الطلاب الماليون العديد من الأسئلة حول الدور الذي لعبه أجدادهم في المعاملات العالمية والتاريخ المشترك لغرب إفريقيا وشمال إفريقيا والشرق الأوسط وأوروبا بدءاً من القرن الثامن وصولاً إلى القرن السادس عشر. بعد الجلسة، أعرب العديد من الطلاب عن اعتزازهم بتاريخهم.

حضر الحفل أيضاً مدير معهد أحمد بابا للتعليم العالي والبحوث الإسلامية، وموظفي متحف مالي الوطني وحديقة مالي الوطنية، إضافةً إلى موظفي شبكة الآغا خان للتنمية. جرت الفعاليات في حديقة مالي الوطنية بالتعاون مع متحف مالي الوطني.