أنت هنا

أنت هنا

  • رئيسة الأكاديمية، السيدة أليسون هامبشاير، مع طلاب من أكاديمية الآغا خان في مومباسا من دُفعة عام 2020.
    AKDN / Laughters Photography
أكاديميات الآغا خان
أكاديمية الآغا خان في مومباسا تحصل على أفضل النتائج في البكالوريا الدولية حتى الآن

على خطى المجموعات السابقة، حصلت دُفعة عام 2020 من أكاديمية الآغا خان في مومباسا على نتائج قياسية في برنامج دبلوم البكالوريا الدولية هذا العام. إضافةً إلى حصول الأكاديمية للمرة الثانية على درجات عالية، كانت النسبة المئوية لأفضل الحاصلين على علامات أيضاً أعلى من المعدل ​​العالمي، حيث حصل تسعة طلاب على 40 درجة وما فوق. ومن بين هؤلاء الطلاب، حصلت الطالبتان مُسكان بهايداني وأليشا دوشي على 44 درجة من أصل 45.

حققت المجموعة المكوّنة من 67 طالباً على متوسط ​​درجات 34.9، وهو أعلى بكثير من المعدل العالمي للعام الماضي، والذي بلغ 29.7 درجة. تمثل هذه النتائج إنجازاً رائعاً على نحوٍ خاص نظراً للظروف العالمية سريعة التغيّر نتيجةً لجائحة كوفيد-19. أكملت دُفعة عام 2020 دوراتها الدراسية في برنامج دبلوم البكالوريا من خلال منصة تعليمية عبر الإنترنت، إضافةً إلى التشجيع والدعم الذي حصلت عليه من المعلمين.

يُعد التكيّف مع التغيّرات والارتقاء إلى مستوى التحديات أمراً طبيعياً بالنسبة لطلاب الأكاديميات. إلى ذلك، قالت مُسكان بهايداني، إحدى الطالبات الحاصلات على أعلى الدرجات في المجموعة: "أجبرتني البيئة الصارمة في الأكاديمية على التخلي عمّا كنتُ أنعمُ به من الراحة يومياً، واخترت وفضّلت الشجاعة على الراحة دوماً، ليس فقط لمواكبة التيار، بل لأكون جزءاً منه".

 

 

aka-kenya-alisha_doshi-r.jpg

أليشا دوشي، إحدى الطالبتين اللتين حصلتا على 44 من أصل 45 درجة.
Copyright: 
AKDN / Laughters Photography

تسعى أكاديمية الآغا خان في مومباسا جاهدةً لتطوير قادة محليين وأخلاقيين يعملون من أجل تحقيق أحد الأهداف المشتركة للتنمية المستدامة من أجل تحسين حياة أولئك الذين يعيشون ليس فقط في كينيا، بل في جميع أنحاء العالم. يهدف برنامج البكالوريا الدولية إلى تطوير المفكرين والمستفسرين والبارعين في النقد، الذين يتحلّون بالشجاعة والمبادئ والانفتاح الذهني. طوال فترة وجودها في المدرسة، أظهرت دُفعة عام 2020 في الأكاديمية هذه الصفات، بل وأكثر من ذلك بكثير. تلقى أفضل الطلاب ممن حصلوا على أعلى الدرجات قبولاً في عدد من الجامعات المرموقة، إضافةً لتلقيهم عروض من جامعتي ييل وكامبريدج.

من جانبها، سلّطت رئيسة الأكاديمية، أليسون هامبشاير، الضوء على ما يتمتع به الطلاب من المرونة والتجاوب والتفوّق، وقالت: "نحن فخورون جداً بدُفعة هذا العام وما حققوه من إنجازات خلال هذه الأوقات الصعبة والمقلقة للمجتمع العالمي. توجب عليهم التعامل مع تحدٍ غير مسبوق وغير متوقع، ورغم ذلك واجهوه بشكل مباشر، وأظهروا الشجاعة والقوة في أدائهم المتميّز خلال تنفيذ مهامهم النهائية، الأمر الذي يبشّر بالخير لمستقبلهم".

أوهاد موتوا، أحد الطلاب الحاصلين أيضاً على درجات عالية في الأكاديمية، وأحد المستفيدين من برنامج تحديد المواهب. بالنسبة له، فقد تم تطوير هذا البرنامج بما يتماشى مع رؤية الأكاديمية لتزويد الطلاب المتفوقين بفرص تعليمية وقيادية ذات معايير دولية، بغض النظر عن قدرتهم على الدفع، وقال: "إنني ممتنٌ للفرصة الرائعة التي حصلت عليها للدراسة في هذه المدرسة. لقد جعلتنا الأكاديمية نعتز ونفتخر بكافة التجارب التعليمية التي ممرنا بها، ومن خلال برنامج تحديد المواهب، ساعدتني الأكاديمية على الاهتمام بمهاراتي القيادية وصقلها داخل وخارج بيئة الفصل الدراسي، وقد زودتني حقاً بجميع الأدوات اللازمة لمواجهة أي تحدٍ في المرحلة التالية من تعليمي. وأودُّ أن أُعرب عن امتناني لجميع أساتذتي وزملائي على ما قدموه من دعمٍ كبيرٍ، وبدونهم لما تمكّنت من القيام بذلك".

يتم اختيار الطلاب من خلال برنامج تحديد المواهب على أساس الجدارة الأكاديمية وإمكانيات القيادة، ويحصلون على منح دراسية كاملة لحضور الأكاديمية من السنة السادسة فصاعداً.

aka-kenya-muskaan_bhaidani-r.jpg

مُسكان بهايداني، إحدى الطالبتين اللتين حصلتا على 44 من أصل 45 درجة.
Copyright: 
AKDN / Laughters Photography

كجزء من هدفه لتطوير الاستفسار والمعرفة والدوافع عند الشباب، يفتح برنامج البكالوريا الدولية الأبواب أمام الطلاب لحضور أفضل مؤسسات التعليم العالي في جميع أنحاء العالم. ونظراً لإنجازاتهم الأكاديمية الرائعة، تلقى طلاب دُفعة عام 2020 أكثر من 7 ملايين دولار أمريكي من خلال منحٍ جامعيةٍ. حصل ثلاثة منهم على جائزة "كارين ماكيلين الدولية لقادة الغد" من جامعة كولومبيا البريطانية، والتي تكرّم الطلاب الذين يتمتعون بالإنجازات الأكاديمية المتميزة، ومهارات القيادة، والمشاركة في تقديم الخدمات للمجتمع. حصل طالب آخر على "منحة ليستر بولز بيرسون الدولية" من جامعة تورنتو، والتي تعترف وتقدّر الطلاب القادة ممن حققوا إنجازات أكاديمية استثنائية، ويتمتعون بالقدرة على المساهمة بشكل إيجابي في المجتمع العالمي.