أنت هنا

أنت هنا

  • تقوم المستشارة في جامعة كالغاري ديبورا ييدلين بمنح سمو الآغا خان أعلى شهادة أكاديمية في الجامعة، وهي دكتوراه فخرية في القانون، وذلك تقديراً لمساهماته الاستثنائية في الإنسانية.
    AKDN / Asif Bhalesha
  • يلقى سمو الآغا خان ترحيباً حاراً بعد حفل توزيع الجوائز في جامعة كالغاري.
    AKDN / Asif Bhalesha
  • المستشارة في جامعة كالغاري، ديبورا ييدلين، تلقي كلمة أمام الحضور خلال حفل توزيع الجوائز الفخرية في جامعة كالغاري.
    AKDN / Asif Bhalesha
  • سمو الآغا خان يوقّع على السجل خلال حفل التكريم الفخري.
    AKDN / Asif Bhalesha
  • سمو الآغا خان بعد تلقيه شهادة الدكتوراه الفخرية في القانون من جامعة كالغاري اعترافاً بـ "تأثيره وروحه المعنوية والذين أثّرا على ملايين الأشخاص"، وذلك وفقاً لما وصفته المستشارة ديبورا ييدلين.
    AKDN / Asif Bhalesha
جامعة كالغاري تمنح سمو الآغا خان أعلى وسام أكاديمي

"يقف كأسطورة حيّة، وكنموذج لكل ضمير"، هكذا وصفت رئيسة الجامعة كانون سمو الآغا خان.

كالغاري، كندا، 17 أكتوبر 2018 - منحت جامعة كالغاري، وهي إحدى الجامعات الأكثر تقديراً في كندا، اليوم سمو الآغا خان شهادة الدكتوراه في القانون، تقديراً لمساهماته الاستثنائية في الإنسانية.

يُعتبر منح شهادة الدكتوراه الفخرية في القانون أعلى جائزة أكاديمية تمنحها الجامعة، وهي مخصصة لأغلب الأفراد الذين حققوا إنجازات استثنائية في الخدمات المجتمعية والوطنية والدولية. عبّرت رئيس الجامعة الدكتورة إليزابيث كانون عن تقديرها الكبير لسمو الآغا خان خلال حفل تقديم خاص ضم مناصري الجامعة وعدد من القادة البارزين من مختلف أنحاء البلاد.

وأكدت كانون قائلةً "من ضمن مجموعة عظيمة من المفكرين، أولئك الذين يغلفون العقل البشري بالإحساس الشعري والبصيرة، فإن سموه قد عزز العدالة الاجتماعية كحلم يتوق إلى تحقيقه الجميع، واصفةً إياه بأنه يقف كأسطورة حيّة، وكنموذج لكل ضمير".

ووصفت سموه بأنه "نموذج مفعم بالحياة، الأمر الذي يشجعنا على العمل معاً لدعم التقدم البشري في الداخل وفي جميع أنحاء العالم"، وأكدت الدكتورة كانون أن الجائزة الأكاديمية هذه تأتي اعترافاً "بالصداقة والشراكة والمثال الروحي لسمو الآغا خان، إمام المسلمين الشيعة الإسماعيليين"، مضيفةً أن سموّه يشكل مثالاً يُحتذى به لنا جميعاً قولاً وفعلاً، وهذا يعتبر "ضرورياً للغاية في هذا الوقت بالذات، وفي هذا المناخ الحالي الذي يسوده الانقسام وعدم الاحترام".

كما وأعربت الدكتورة كانون عن إعجابها بنطاق وتأثير الأعمال التي يقوم بها سموه من خلال شبكة الآغا خان للتنمية، واصفةً الشبكة بأنها "نهج حقيقي لسموه في الجمع بين الإيمان والعمل، فضلاً عن البحث وبنشاط عن حلول للجوع والفقر والأمية واعتلال الصحة". كما أشارت إلى قدرة سموه المتميزة في مواجهة تحديات كوكبنا المتغير بثقة وفعالية. وفي معرض إشادتها بالقيادة الرشيدة لسموه، قالت كانون:

 "... يُدرك سموه تعقيدات الحقبة المضطربة مع الاستمرار بتقديم المساعدات، ومن خلال هذه الروح، ينظر العالم بأسره إلى شخصه السخي باحترام وإعجاب. ويضطلع سموه في هذه الأوقات العصيبة بمواجهة التحديات، ويسعى من خلال عمله إلى تحسين الظروف المادية لأولئك الأشخاص الأقل حظاً، إضافة إلى نشر الموارد الإستراتيجية في وقت تحدث فيه تغيّرات مفاجئة وتطورات غير متوقعة تعيق إحراز تقدم. إن اهتمامه بالصحة والتعليم يذهب أبعد من مجرد الطموح. إنه يمثل قوةً ذات معنى في التنمية الدولية، وهو يعيد تشكيل آفاق الأمل والتقدم البراغماتي الأخلاقي".

إن إسهامات سمو الآغا خان نحو إحراز تقدم إنساني، وسعيه من أجل تحقيق التعايش السلمي كانت من ضمن التصريحات الختامية التي ألقتها رئيس الجامعة كانون خلال كلمتها، قائلةً: "لقد لعب سمو الآغا خان دوراً أساسياً في صياغة المثل والتطلعات العالمية، وتعزيز التعددية، والتعاطف والوفرة الثقافية والكرامة الإنسانية. وتكشف أعماله بأنه شخصية مهمة في مجال التنمية الدولية، فهو شخص أعاد رسم معالمها الطبيعية".

وفي وقت سابق من هذا الأسبوع، افتتح سموه مع فخامة رئيس الوزراء راشيل نوتلي حديقة الآغا خان في ألبرتا، والتي تعتبر من الأصول الثقافية التي قدمها سمو الآغا خان إلى جامعة ألبرتا لتكون في خدمة جميع الكنديين. وخلال زيارته إلى كندا الغربية، سيحصل سموه أيضاً على شهادات دكتوراه فخرية في القانون من جامعة كولومبيا البريطانية وجامعة سيمون فريزر في حفل تأسيسي مشترك لم يسبق له مثيل في فانكوفر في 19 أكتوبر 2018.

لمزيد من المعلومات، يرجى الاتصال بـ:

رحيم طالب

البريد الإلكتروني: rahim.talib@iicanada.net

 

سمين عبدالله

مدير الاتصالات في شبكة الآغا خان للتنمية

البريد الإلكتروني: Semin.Abdulla@akdn.org