أيضاً متوفر باللغة

أنت هنا

أنت هنا

  • يسهم تزويد الناس بإمكانية الحصول على المياه الصالحة للشرب في التخفيف، ولا سيّما على النساء، من مهمة جلب المياه التي تستغرق وقتاً طويلاً، فضلاً عن التقليل من حالات الإصابة بالأمراض التي تنقلها المياه. الصورة: أحد أنظمة المياه التي تم إنشاؤها بدعم من مؤسسة الآغا خان في غورجوين، طاجيكستان.
    AKDN / Christopher Wilton-Steer
  • الاهتمام بصحة الأم والطفل في مييزي، كابو دلغادو، موزمبيق.
    AKDN / Lucas Cuervo Moura
  • ساعدت المراكز الصحية، التي قامت مؤسسة الآغا خان بإنشائها في موبتي، مالي، على الحد بشكل كبير من حالات وفاة الأمهات والأطفال حديثي الولادة.
    AKDN / Lucas Cuervo Moura
  • تعمل شبكة الآغا خان للتنمية على تحسين صحة المجتمع من خلال دمج التغيير السلوكي في برنامجها. في جنوب تنزانيا، يعزز برنامج مؤسسة الآغا خان لدعم الريف الساحلي من الوعي بأهمية التغذية السليمة، خاصة بالنسبة للأطفال الصغار الذين هم أساس النمو والتطور.
    AKDN / Lucas Cuervo Moura
  • Meeting organised by the Aga Khan Planning and Building Services (AKPBS) to raise awareness about key sanitation and personal hygiene messages. Una block, Gir Somnath district, Gujarat, India.
    AKDN / Christopher Wilton-Steer
الصحة والتغذية

يفتقر ما لا يقل عن 400 مليون شخص على مستوى العالم إلى الخدمات الصحية الأساسية. ويعاني حوالي 150 مليون شخص سنوياً من مصاعب مالية شديدة نتيجة إنفاقهم على الرعاية الصحية. بينما تأتي 70% من جميع الوفيات على مستوى العالم نتيجةً لأمراض غير معدية. لا يزال ما يقرب من 663 مليون شخص يعيشون في مناطق جغرافية مهمشة ومحدودة الموارد، ويعتمدون على مصادر مياه غير نظيفة وغير محسّنة. وما يثير القلق بشكل خاص وفاة 1.3 مليون مراهق سنوياً، الأمر الذي من الممكن منع حدوث معظمه.

وباعتبارها أحد الوكالات الثلاثة الرئيسية لشبكة الآغا خان للتنمية في مجال الصحة، فإن مؤسسة الآغا خان ومن خلال عملها الطويل مع المجتمعات والمنظمات القروية للتأهيل، تسخّر إمكانياتها لتحسين صحة الناس ورفاهيتهم وتساعدهم للوصول إلى أقصى إمكانياتهم. وهذا يعني تحسين الحالة الغذائية عند النساء والمواليد الجدد والمراهقين والأطفال، فضلاً عن تحسين الوصول إلى خدمات الرعاية الصحية المتكاملة والاستفادة منها، وتحسين صحة المراهقين ورفاههم.