أيضاً متوفر باللغة

أنت هنا

أنت هنا

مستكشف المشاريع

مدرسة كلميم للتكنولوجيا
hide

معلومات فنية

  • دورة الجائزة:
    الحالة:
    Shortlisted
    بلد المنشأ:
    المغرب
    الموقع:
    كلميم, المغرب
    العميل:
    جامعة ابن زهر في أغادير
    المهندس المعماري:
    سعد الكباج، إدريس كتاني، محمد أمين سيانا
    التصميم:
    2008-2010
    الحجم:
    مساحة البناء: 6883 متر مربع، مساحة الموقع: 41 هكتار
    تم إنجازه في:
    2011

التنزيلات

hide

هندسة معمارية قوية، تتلاعب بالتباين بين الأقسام الداخلية والخارجية، وتحقق السمو الأساسي للمؤسسات التعليمية. في مدينة كلميم، وعلى بعد 200 كيلومتر جنوب أغادير، والتي تعرف ببوابة الصحراء، ارتفعت المدرسة بشكل يتماشى مع سياسة اللامركزية وضرورة وصول التعليم على نحو أكثر لسكان المناطق النائية. تضم المدرسة قاعة للمحاضرات تتسع لـ 250 شخص، وعدد من الصفوف الدراسية، والمخابر، والقاعات الدراسية، والمكتبة، والمكاتب، والملاعب الرياضية، وسكن للموظفين. ويتصل الحرم الجامعي ضمن سلسلة من المظلات التي تؤمن ممرات مظللة وأماكن للجلوس على طول المحور الشمالي الجنوبي الذي يقسم الحرم إلى نصفين. توفر هذه المنشأة الراحة عند القراءة ووضوح العناصر المتعددة للمشروع، في الوقت الذي تحافظ فيه على تنوع البرنامج. تم بناء المدرسة بشكل أساسي من الاسمنت المسلح، بينما ترتبط الأقسام فيما بينها من خلال باحات وممرات مغطاة جزئياً بالمعدن والخشب. على الرغم من ضخامة المشروع، إلا أنه حافظ على التوازن والانسجام في توزيع النوافذ وفتحات التهوية والفتحات الضيقة في كل مكان من البناء. بالإضافة إلى ذلك، أخذ التصميم بعين الاعتبار العوامل الحرارية بما فيها الاتجاهات، وتظليل النوافذ، والتهوية الطبيعية. من خلال انخفاضها، وضخامتها وتنوع عناصرها، تشكل هذه المنشأة عملاً عصرياً بشكل واضح، لكن مع الاعتماد على الإلهام الذي وفره السياق المحيط. طليت الجدران من الخارج باللون الترابي (لون الأرض) لتندمج مع البيئة المحيطة والمدينة، وفي تباين ملحوظ طليت الجدران من الداخل باللون الأبيض النقي. استخدمت الحجارة المحلية في رصف الأرضية. ولإضافة رونق جميل للموقع مع التقليل من استخدام المياه، اختيرت النباتات المحلية لزخرفة الجنائن.

مشاريع أخرى: المغرب

مشاريع أخرى: مرافق التعليم العالي