أيضاً متوفر باللغة

أنت هنا

أنت هنا

  • صحة الأم والطفل في مييزي، كابو دلغادو، موزمبيق.
    AKDN / Lucas Cuervo Moura
  • إحدى المدارس التي يتم دعمها في إطار مبادرة الصرف الصحي الشاملة التابعة لشبكة الآغا خان للتنمية في قرية كوكراس بولاية غوجارات الهندية.
    AKDN / Christopher Wilton-Steer
  • ساعدت المراكز الصحية، التي قامت مؤسسة الآغا خان بإنشائها في موبتي، مالي، على الحد بشكل كبير من حالات وفاة الأمهات والأطفال حديثي الولادة.
    AKDN / Lucas Cuervo Moura
  • تدعم مؤسسة الآغا خان دورات تعليم القبالة في المجتمعات المحلية في باميان وفايز آباد وكابول. للحد من ارتفاع نسبة الوفيات التي يمكن الوقاية منها أثناء الولادة بين النساء الأفغانيات.
    AKDN / Sandra Calligaro
  • تعمل شبكة الآغا خان للتنمية على تحسين صحة المجتمع من خلال دمج التغيير السلوكي في برنامجها. في جنوب تنزانيا، يعزز برنامج مؤسسة الآغا خان لدعم الريف الساحلي من الوعي بأهمية التغذية السليمة، خاصة بالنسبة للأطفال الصغار الذين هم أساس النمو والتطور.
    AKDN / Lucas Cuervo Moura
الصحة والتغذية

يفتقر ما لا يقل عن 400 مليون شخص على مستوى العالم إلى الخدمات الصحية الأساسية. ويعاني أكثر من ثلثهم سنوياً من مصاعب مالية شديدة نتيجة إنفاقهم على الرعاية الصحية. بينما لا يزال ملايين آخرين، ممن يعيشون في مناطق جغرافية مهمشة وفقيرة بالموارد، معتمدين على مصادر مائية غير نقية وغير محسنة.

وباعتبارها أحد الوكالات الثلاثة الرئيسية لشبكة الآغا خان للتنمية في مجال الصحة، فإن مؤسسة الآغا خان ومن خلال عملها الطويل مع المجتمعات والمنظمات القروية للتأهيل، تسخّر إمكانياتها لتحسين صحة الناس ورفاهيتهم وتساعدهم للوصول إلى أقصى إمكانياتهم، خاصةً الذين يعيشون في مناطق جغرافية نائية.

وتبرز أهداف المؤسسة بتحقيق تحسينات مستدامة في الصحة والتغذية بين الفئات الضعيفة، لا سيما النساء اللواتي في سن الإنجاب والمراهقين والأطفال دون سن الخامسة. إضافةً لتحسين الوصول إلى خدمات الرعاية الصحية المتكاملة والاستفادة منها، فضلاً عن تمكين المجتمعات المحلية من اعتماد ممارسات صحية فعّالة.

وتدعم مؤسسة الآغا خان الخدمات الصحية والتغذية حول العالم والتي تصل إلى من 800 ألف شخص.