أيضاً متوفر باللغة

أنت هنا

أنت هنا

  • في أعقاب الانهيار الطيني الكارثي الذي حدث في مقاطعة بدخشان الأفغانية في مايو 2014، عملت شبكة الآغا خان للتنمية بشكل وثيق مع الحكومة والمنظمات الأخرى على توفير إمدادات الإغاثة العاجلة، بما في ذلك الخيام للمأوى والمواد الغذائية والرعاية الطبية الطارئة.
    FOCUS / AKF
  • توزيع مواد الإغاثة غير الغذائية في حالة الطوارئ التي أعقبت كارثة بغلان في أفغانستان.
    FOCUS
  • متطوعون يقومون بتفريغ الأدوية ومواد الإغاثة التي وصلت إلى غوجال.
    FOCUS
  • متطوعون يقومون بإدارة مركز الاتصال الذي تم تنشيطه أثناء العاصفة الثلجية في أونتاريو وكيبيك في كندا ديسمبر 2013.
    FOCUS / Amir Hemraj
  • في أعقاب الزلزال الذي بلغت قوته 7.5 درجة في آسيا الوسطى أكتوبر 2015، قامت منظمة فوكاس للمساعدات الإنسانية، بالتعاون مع شبكة الآغا خان للتنمية والوكالة الأمريكية للتنمية الدولية وغيرها من الوكالات الشريكة، بتقديم جهود الإغاثة في أفغانستان وباكستان وطاجيكستان.
    FOCUS
الاستجابة الإنسانية

تلتزم مؤسسة "فوكاس" للمساعدات الإنسانية، وهي وكالة مستقلة تابعة لوكالة الآغا خان للسكن، بالاستجابة للأزمات الإنسانية وتقديم الإغاثة في حالات الطوارئ للمجتمعات المنكوبة، وغالباً ما تمارس مهامها في المجتمعات النامية. تهدف مؤسسة "فوكاس" للمساعدات الإنسانية إلى تقديم الإغاثة الإنسانية في أعقاب الكوارث الطبيعية أو تلك التي صنعها الإنسان.

وعلى مدى السنوات العشرين الماضية، استجابت وكالة الآغا خان للسكن (من خلال مؤسسة "فوكاس" للمساعدات الإنسانية) للاحتياجات الطارئة للمجتمعات، وقدمت جهودها الإغاثية في المناطق التي عانت من الآثار المدمرة للأعاصير، الانهيارات الثلجية، أمواج تسونامي، الفيضانات والزلازل، إلى جانب الصراعات الأهلية.

وفضلاً عن الكوارث الإنسانية الكبرى التي تغطيها وسائل الإعلام الدولية، تستجيب وكالة الآغا خان للسكن أيضاً للأخطار الطبيعية المتكررة التي تسبب أضراراً ودماراً واسعين في المجتمعات الجبلية النائية.

على سبيل المثال، يتأثر مئات السكان في مناطق شمال أفغانستان وطاجيكستان وباكستان بالظواهر الموسمية، كالفيضانات الربيعية أو الانهيارات الثلجية الشتوية، حيث تقطع الطرقات والاتصالات الحيوية، ويصعب الحصول على الدعم في حالات الطوارئ.

تقوم وكالة "الآغا خان للإسكان" من خلال متطوعي المجتمعات المحلية، المدربين بإشرافها، بنشر فرق البحث والإنقاذ، فضلاً عن فرق الاستجابة المحلية الأولى والقوى العاملة التطوعية للمساعدة في تنسيق عمليات الاستجابة الإنسانية السريعة، وذلك قبل وصول مستويات متقدمة من المساعدة.

تقوم مؤسسة "فوكاس" للمساعدات الإنسانية بتقديم مواد الإغاثة والإمدادات الحيوية إلى الأشخاص الأكثر احتياجاً، من بينها مياه الشرب الآمنة، المأوى المؤقت، الأطعمة ذات القيمة الغذائية العالية، الملابس الدافئة، البطانيات والمواد المنزلية الأساسية. وغالباً ما يتم تنظيم عمليات الإغاثة وتوزيع الإمدادات بالتعاون مع الوكالات الأخرى والمنظمات غير الحكومية العاملة في المناطق المنكوبة.

ولقد قامت وكالة الآغا خان للإسكان في الماضي (من خلال مؤسسة فوكاس للمساعدات الإنسانية) بتسهيل العمليات الإنسانية في عدة بلدان بينها أفغانستان، بنغلاديش، الهند، مدغشقر، موزمبيق، باكستان، البرتغال، سوريا، طاجيكستان والولايات المتحدة الأمريكية.

focus-syria-img_3269.jpg


وزّعت شبكة الآغا خان للتنمية ما يزيد عن 10.000 طن متري من المواد الغذائية في سوريا.
Copyright: 
AKDN / Ali Shaheen