أيضاً متوفر باللغة

أنت هنا

أنت هنا

  • مدارس المزارعين الحقلية التابعة لمنظمة القرية، موزمبيق.
    AKDN / Christopher Wilton-Steer
  • يجمع برنامج مؤسسة الآغا خان لدعم المجتمع المدني، في البرتغال، كيه سيتي، أشخاصاً من خلفيات وأعمار مختلفة من خلال إشراكهم في أنشطة تحسين وتطوير المجتمع. شكيب، مهاجر نيبالي، يدير متجراً صغيراً للبقالة في فالي دي ألكانتارا، وهو حيّ يعيش فيه العديد من كبار السن (الصورة). وهم يستفيدون من خدماته ويعلمونه البرتغالية.
    AKDN / Lucas Cuervo Moura
  • تقوم مؤسسة الآغا خان منذ عام 2008 بتنفيذ برنامج متكامل لتطوير المناطق في موبتي، مالي، بهدف المساعدة في تحسين نوعية الحياة في واحدة من أفقر مناطق البلاد.
    AKDN / Lucas Cuervo Moura
  • تقوم منظمات تنمية القرى، التي تم تشكيلها بمساعدة مؤسسة الآغا خان، بتعبئة الموارد المجتمعية وتحديد الأولويات وحل المشكلات.
    AKDN / Lucas Cuervo Moura
  • عملية التدقيق الاجتماعي في قرية كوهي داراز، أفغانستان. يسهل روغل، عامل في مؤسسة الآغا خان بجانب المرأة في الاجتماع. تتطلب عملية التدقيق التي قدمتها مؤسسة الآغا خان من أجل تعزيز الشفافية والمساءلة بين مجالس التنمية المجتمعية، ممثلين منتخبين لإثبات أن هذه المجالس قد أنفقت الأموال بحكمة وبطريقة يتفق عليها القرويون.
    AKDN / Sandra Calligaro
المجتمع المدني

لقد كانت منظمات المجتمع المدني الكفؤة والفعالة علامة مميزة للمجتمعات الناجحة، سواء كانت على شكل اتحادات المزارعين، أو نوادي الفنون، أو غيرها من المنظمات غير الحكومية. ومع ذلك، يُنظر لها في العديد من المجتمعات على أنها مصدر تهديد. فعلى مدار عامين، تم تبني 64 من القوانين واللوائح والمبادرات الأخرى، التي تضع قيوداً على المجتمع المدني وبدأ سريان العمل بها.

لذلك تسعى مؤسسة الآغا خان لتشجيع كافة التطورات الإيجابية في المجتمع المدني. كونها تتطلع لمجتمعٍ مدنيٍ قويٍ وفعالٍ - يتنامى تمويله من قبل مصادر محلية - باعتباره المحرك الرئيسي لنوعية الحياة العامة، في كل من البلدان النامية والمتقدمة.