أيضاً متوفر باللغة

أنت هنا

أنت هنا

  • تعمل مؤسسة الآغا خان في جمهورية قيرغيزستان على نحو وثيق مع أولياء الأمور ومقدمي الرعاية لتعزيز التنمية المعرفية والاجتماعية والجسدية للأطفال، وذلك عبر برامج القراءة للأطفال وبرامج رعاية تنمية الطفل.
    AKDN / Jean-Luc Ray
  • بدأت مؤسسة الآغا خان عام 2008، وبالتعاون مع حكومتي أفغانستان وكندا، برنامج دعم تعليم الفتيات في عدة مقاطعات نائية في أفغانستان: باداخشان، باميان، بغلان وباروان.
    AKDN / Kapila Productions
  • مدرسة ابتدائية في موكورو، كينيا. تعمل شبكة الآغا خان للتنمية في أكثر من 25 دولة على ضمان حصول جميع الأطفال، بغض النظر عن الجنس أو العرق أو الظرف، على فرص النجاح في سنواتهم الأولى وما بعدها.
    AKDN / Lucas Cuervo Moura
  • مؤسسة الآغا خان، الهند.
    AKDN / Mansi Midha
  • برنامج القراءة للأطفال، طاجيكستان.
    AKDN / Jean-Luc Ray
التعليم

فشل نحو 600 مليون طفل ومراهق حول العالم في الوصول إلى المستويات الأساسية لإتقان التعلم، وما زال حوالي نصفهم خارج المدرسة، أما النصف المتواجد في المدرسة فلم يتم إعداده للنجاح في المجتمع أو المساهمة فيه. ومن بين الشباب الأمي تشكل الفتيات ما نسبته اثنان من ثلاثة، وهذه الحقيقة ظلت دون تغيير إلى حد كبير خلال العشرين عاماً الماضية.

وباعتبارها واحدة من الوكالات الرائدة الخمس لشبكة الآغا خان للتنمية في مجال التعليم، تعمل مؤسسة الآغا خان على تعزيز أنظمة التعليم لتزويد الفتيات والفتيان بالمعرفة والمهارات والمواقف والقيم، وذلك لمساعدتهم على التعامل بفعالية مع العالم وأن يكونوا أعضاء مساهمين في مجتمع تعددي.

وللقيام بذلك، تعمل مؤسسة الآغا خان بالشراكة مع كل من: الحكومات، القطاع الخاص، المجتمع المدني، المؤسسات الأكاديمية، مديري المدارس، المعلمين، أولياء الأمور، المجتمعات المحلية والطلاب على تطوير وتوسيع نطاق الحلول المبتكرة ذات الأسعار المعقولة، التي من شأنها زيادة جودة أنظمة التعليم العام، وتسهيل الوصول إليه لأكثر الأطفال تهميشاً في جميع أنحاء العالم.