أنت هنا

أنت هنا

  • ستُعقد فعاليات مهرجان جهان خسرو، التي تحتفل بشعر الأمير خسرو، بتاريخ 4-14مارس 2010 في دلهي.
    AKTC
مبادرة الآغا خان للموسيقى
مهرجان جهان خسرو للشعر والموسيقى جزء من برنامج دلهي للتجديد الحضري

يحتفل مهرجان جهان خسرو بـ "الشعر الصوفي" (الشعر الصوفي في الإسلام) للأمير خسرو (1253-1325)، الذي يعبّر من خلاله عن مدى تأثره بأستاذه العالم الصوفي نظام الدين أولياء (1325-1238)، وقد بقي ذاك الشعر الملحّن على قيد الحياة لأكثر من 700 عام عبر مهرجانات الموسيقى الصوفية الروحية التي كانت تهتم بالملحمة الدينية الروحية. وستستمر فعاليات المهرجان من 4 إلى 14 مارس 2010.

ينتمي الأمير خسرو (1253 - 1325) إلى العصور الوسطى، وهو شاعر وموسيقي وكاتب ومؤرخ بامتياز. كان تلميذاً لحضرة خواجا نظام الدين أولياء، ومتابعاً مخلصاً للطقوس الصوفية، وقد عاصر سبعة ملوك على الأقل ممن حكموا دلهي. ساهمت طلاقته في اللغة الفارسية، والهندية، ولغة عامة الناس، إضافة إلى تمكّنه من المديح من أن يؤلف الشعر والألغاز والدراسات التاريخية بكلتا اللغتين، ما جعل عمله في متناول جميع طبقات المجتمع. إنه شخصية ثقافية لا مثيل لها، وهو يشغل منصباً رفيعاً في المجالات الأدبية والثقافية الدولية من إسطنبول إلى أصفهان وكابول وصولاً إلى رانجون.

قام صندوق الآغا خان للثقافة بتنظيم الحفل بالتعاون مع مركز الهند الدولي، وشاركت مؤسسة فورد بتمويله.

يشكل المهرجان جزءاً حيوياً من برنامج التجديد الحضري لضريح همايون في سندر نيرسري وحضرة نظام الدين باستي، والذي يتم تنفيذه من خلال شراكة بين القطاعين العام والخاص، إضافةً إلى وكالة المسح الأثري في الهند ومؤسسة بلدية دلهي وإدارة الأشغال العامة المركزية.

يجمع مهرجان جهان خسرو معاً ولأول مرة أداءً للشعر الصوفي الموسيقي مع مختلف فروعه الصوفية، حيث تقوم كل مجموعة بأداء الشعر الصوفي للأمير خسرو وبأسلوب مميّز.

إلى جانب عروض الموسيقى الروحية الصوفية، يعتبر مهرجان جهان جهداً متكاملاً لأداء الموسيقى الصوفية إحياءً لذكرى رحيل الأمير خسرو، ويتضمن العديد من الفعاليات ذات الصلة مثل المحاضرات والعروض السينمائية، إضافةً إلى القيام بجولات للاطلاع على المواقع التراثية، فضلاً عن إقامة معرض بالقرب من ضريح همايون في منتزه سَندر نيرسري وحضرة نظام الدين باستي ضمن مشروع التجديد الحضري (لمزيد من المعلومات، يرجى الاطلاع على البرنامج(.

يعتبر مهرجان جهان خسرو أول مهرجان يتم تنظيمه إحياء لذكرى رحيل الأمير خسرو، الذي شاركت مؤسسة فورد بتمويله، ويسعى مشروع المهرجان هذا إلى توثيق وإحياء مساهمات الأمير خسرو في مجال الموسيقى، بدءاً من الأنواع الشعبية للموسيقى الصوفية والفلكلور وصولاً إلى الموسيقى الكلاسيكية.