أنت هنا

أنت هنا

  • قامت وكالة الآغا خان للسكن بتوزيع سلل إغاثية تضمنت خيام، ومصابيح تعمل بالطاقة الشمسية، ومستلزمات النظافة وغيرها من المواد غير الغذائية إلى 100 أسرة.
    AKAH
وكالة الآغا خان للسكن
الاستجابة للفيضانات المدمرة في إقليم باروان بأفغانستان

ضرب فيضان مفاجئ مدمّر مدينة شاريكار في إقليم باروان بأفغانستان في الساعة الثانية ظهراً في 25 أغسطس 2020، ما أسفر عن مقتل 130 شخصاً وإصابة 140 آخرين، معظمهم من النساء والأطفال، إضافةً لتدمير 500 منزل.

ورغم أن وكالة الآغا خان للسكن لا تعمل حالياً في إقليم باروان، إلا أن الوكالة نشرت فريق البحث والإنقاذ في المنطقة المتضررة في نفس اليوم، بالتنسيق مع وزارة الدولة لإدارة الكوارث والشؤون الإنسانية، ووزارة الصحة العامة في أفغانستان. قدم الفريق المكوّن من 14 متطوعاً، من بينهم ست نساء، تلقوا تدريبات من وكالة الآغا خان للسكن ومجهّزين بالأدوات المتخصصة ومعدات الحماية الشخصية، الدعم لعمليات البحث والإنقاذ في الوقت المناسب للأسر المتضررة.

akah-afghanistan-emeregencyresponse9r.jpg

استجاب فريق البحث والإنقاذ التابع لوكالة الآغا خان للسكن بسرعة وفي نفس اليوم للفيضانات.
Copyright: 
AKAH
وقد عبّر أعضاء المجتمع والشركاء الحكوميين عن تقديرهم لهذا الدعم، ولا سيّما المساعدات التي قدمتها المتطوعات الست في فريق البحث والإنقاذ للنساء المتضررات جراء الكارثة. إضافةً لتقديم الدعم لعمليات البحث والإنقاذ، قدمت وكالة الآغا خان للسكن في اليوم التالي للكارثة سللاً إغاثية تتضمن موادً غير غذائية بقيمة 55.800 دولار أمريكي إلى 100 أسرة متضررة، من مستودعها الموجود في بغلان وكابول. وتضمنت سلل الإغاثة الخيام العائلية، ومستلزمات المطبخ، والقماش المشمع، ومستلزمات النظافة، والبطانيات، والأغطية البلاستيكية، واسطوانات الغاز لطهي الطعام، ومصابيح مخصصة للطاولة تعمل على الطاقة الشمسية. هذا وقامت وكالة الآغا خان للسكن بتوزيع سلل الإغاثة على الأسر المتضررة بالتعاون الوثيق مع وزارة الدولة لإدارة الكوارث والشؤون الإنسانية، ووزارة الصحة العامة وحكومة إقليم باروان.

إلى ذلك قال مدير الهيئة الوطنية الأفغانية لإدارة الكوارث في باروان، السيد نصار أحمد حبيبي، "نحن ممتنون لوكالة الآغا خان للسكن لما قدمته من دعم في هذا الوقت، ونتطلع إلى تعزيز المزيد من الشراكات معها".