أنت هنا

أنت هنا

كيف يمكن لمجموعة أدوات التصميم التي تركّز على الإنسان أن تحفّز المعلمين على الابتكار وتساعد في تحقيق الهدف الرابع من أهداف التنمية المستدامة؟

يقدّم هذا الفيلم الوثائقي، الذي تبلغ مدته 28 دقيقة، للمشاهدين كيف يسهم برنامج المدارس لعام 2030 بإجراء تغييرات إيجابية على مستوى العالم. تتولى مؤسسة الآغا خان قيادة البرنامج، وتتمثل مهمته في المساعدة بتزويد المعلمين ومجتمعات المدارس بالأدوات التي يحتاجونها ليصبحوا مبتكرين في مجال التعليم. بدوره، قال الدكتور أندرو كنينغهام، الرائد العالمي في مجال التعليم بمؤسسة الآغا خان: "يجب أن تكون المدارس مركزاً للتغيير الاجتماعي، وليس هدفاً للتغيير".

يتيح الفيلم للمشاهدين الفرصة لمعرفة المزيد عن برنامج المدارس لعام 2030، ومجموعة أدوات التصميم التي تركّز على الإنسان (HCD)، فضلاً عن الاطلاع على مجموعة الأدوات عن كثب، مثل، من يدير برنامج المدارس لعام 2030 وما هي مهمته، إلى جانب تقديم فكرةٍ عن مجموعة أدوات التصميم التي تركّز على الإنسان وما الفائدة منها. بالإضافة إلى معرفة من يقف وراء إنشاء مجموعة الأدوات، وكيف ستساهم في إجراء تغيير بنهجنا الجماعي في مجال التعليم، وكيف ستشرك مجموعة الأدوات المدارس ومنظمات المجتمع المدني (CSOs) والحكومات في عملية تصميم تعتمد على الفصل الدراسي وتحفّز إجراء تغييرات إيجابية.