أنت هنا

أنت هنا

كسر الحواجز: قصة راضية

"عندما كنتُ حاملاً، بقيتُ أعمل بدوام كامل حتى الشهر التاسع، فقد كان زوجي يشجعني ويدعمني كثيراً". راضية هي إحدى مقدمات الرعاية الصحية ممن تدربن على تقديم الرعاية التمريضية، فضلاً عن الاهتمام بصحة الأمهات والأطفال في شمالي باكستان.

يُذكر أن باكستان تحتل باستمرار مرتبةً دنيا فيما يتعلق بمؤشر المساواة بين الجنسين على المستوى العالمي.

نكتشف في هذا الفيلم القصير كيف تلعب النساء مثل راضية دوراً حاسماً في رفع مكانة المرأة، وكيف يسهم تمكين المرأة في حصول النساء والأطفال في المجتمع على رعايةٍ صحيةٍ أفضل.