أنت هنا

أنت هنا

فيلم جديد حول "رئة القاهرة الخضراء" سيتم عرضه بمناسبة اليوم العالمي للبيئة

يبلغ عدد سكان القاهرة 17 مليون نسمة، وهي تمتلك واحدة من أدنى نسب المساحة الخضراء المخصصة للسكان في المناطق الحضرية في العالم، حيث تعادل المساحة المخصصة لكل فرد حجم البصمة، وفقاً لأحد التقديرات. لذلك شكّل إنشاء حديقة الأزهر أمراً ذا أهميةٍ كبيرةٍ للأمير علي محمد آغا خان، ولإنتاج فيلمٍ حول ذلك، تم جمع لقطات لم يسبق استخدامها من قبل، فضلاً عن المقابلات الجديدة المزوّدة بالصور ومقاطع الفيديو خلال تغطية سير العمل في الحديقة على مرّ السنين، إضافةً إلى قيام الأمير علي محمد بإجراء تحقيق في موقع يسمى القاهرة، الذي أنشأه المعز، الإمام والخليفة الفاطمي الرابع، وهو أحد أسلاف سموّ الآغا خان.

أصبح مشروع الحديقة الذي بلغت تكلفته 30 مليون دولار أمريكي، بقيادة صندوق الآغا خان للثقافة، دراسة حالةٍ تهدف لإيجاد حلول مبتكرة لمجموعةٍ من التحديات التي تواجه المدن التاريخية، فضلاً عن إعادة التأهيل البيئي. كان موقع الحديقة مخصصاً لرمي القمامة لمدة حوالي 500 عام. تدريجياً، وعلى مدى 20 عاماً تم العمل على إنشاء الحديقة، حيث تم معالجة ما يزيد عن 50 ألف من حمولات الشاحنات من الركام. وتم توظيف مهندسي المناظر الطبيعية لوضع تصميم للمخطط، والذي تضمن ممرات ونوافير ومروج وحدائق تطل على بحيرةٍ بأسلوب "جهارباغ" (حديقة من الطراز الفارسي) التقليدي، إضافةً إلى زراعة أكثر من 600 ألف من النباتات والأشجار في الحديقة. تم حفر وترميم الجدار الأيوبي، الذي يعود تاريخ إنشائه إلى القرن الثاني عشر، فضلاً عن ترميم المعالم الهامة والمباني التاريخية في المدينة التاريخية. وشمل المشروع برنامج تنمية اجتماعية شامل، بما في ذلك ترتيبات التدريب المهني، وإعادة تأهيل المباني السكنية، وتوفير القروض الائتمانية الصغيرة ومنشآت الرعاية الصحية.

فيلم 'قرب المنزل: "الخيمياء"' سيكون متاحاً على الموقع التالي "AKDN.org" يوم الجمعة 5 يونيو الساعة 5:00 مساءً (بالتوقيت الصيفي البريطاني). يمكن مشاهدته أيضاً على الرابط التالي: https://closetohomefilm.com