أنت هنا

أنت هنا

فرصة ثانية في المدرسة

تعتبر باكستان متأخرة في جعل حق التعليم حقيقةً واقعة على الجميع. إن تدني مستويات الإلمام بالقراءة والكتابة، فضلاً عن وجود أعداد كبيرة من الأطفال غير الملتحقين بالمدارس في البلاد، يشكّل ضرورة لاتباع نهج بديل للتعليم. يقدم هذا البحث القائم على التدخل، الذي أجراه معهد تطوير التعليم التابع لجامعة الآغا خان، نظرةً ثاقبةً حول الطريقة التي يمكن أن يساهم فيها التعليم الأساسي غير الرسمي في توفير طرق للأطفال غير الملتحقين بالمدرسة من أجل العودة إلى نظام التعليم السائد.