أنت هنا

أنت هنا

تسريع الازدهار: تمكين رواد الأعمال الشباب في المناطق الناشئة

تُعد مبادة "تسريع الازدهار" إحدى مبادرات شبكة الآغا خان للتنمية، وهي تهدف لتقديم الدعم للمشاريع الناشئة والصغيرة والمتنامية. تقع مقراتها في باكستان وطاجيكستان وجمهورية قيرغيزستان، وتعتمد المبادرة ولسنوات على تقديم الدعم للأنشطة، فضلاً عن إجراء التدخلات في ريادة الأعمال وتنمية المهارات والاستثمارات التجارية التي تقوم بها مؤسسة الآغا خان وخدمات الترويج الصناعي في تلك المناطق.

تركز المبادرة على تقديم الدعم للنساء والشباب (من سن 16 إلى 30 عام) في البلدات الريفية والمناطق شبه الحضرية، حيث غالباً ما تكون الفرص الاقتصادية غير كافية. بالإضافةً إلى أنها تستهدف رواد الأعمال من ذوي الدخل المنخفض، إلى جانب اللاجئين والمهاجرين والعاطلين عن العمل والذين لم يكملوا تعليمهم الابتدائي أو الثانوي.

يتم دعم المستفيدين مادياً ومعنوياً، فضلاً عن تمكينهم من الوصول للأدوات المبتكرة مثل الحصول على القروض، التي تم تصميمها وتخصيصها وفقاً لاحتياجات مشروعاتهم، والتي تمنحهم نوعاً ما حقوق الملكية وتمتاز بالمرونة فيما يتعلق بتسديدها. تجمع المبادرة بين منهجيات نماذج الأعمال التجارية الناشئة، وتقديم الإرشادات والتوجيهات لضمان نجاح تلك المشاريع، فضلاً عن إنشاء شبكات من المستثمرين المُلّاك، الذين يقدمون الدعم للمشاريع الناشئة، إلى جانب توفير منصة رقمية لتدفق الصفقات، والتي من شأنها الإشارة إلى معدل تلقي عروض الأعمال أو الاستثمار، إضافةً إلى مناهج التعلم المدمج المُراعي للنوع الاجتماعي ولرغبة الشباب.

تعزز الخدمات التي تقدمها مبادرة "تسريع الازدهار" في كثير من الأحيان جهود الشبكة ذات النطاق الواسع، والرامية لمعالجة القيود التي تعترض نمو الأعمال في المناطق الريفية، على سبيل المثال، الاستثمارات في مجالات الطاقة والاتصالات والبنية التحتية، فضلاً عن العمل على الارتقاء بسلاسل القيمة الزراعية (مجموعة كاملة من السلع والخدمات الضرورية التي تساهم بنقل المنتج الزراعي من المزرعة إلى العميل النهائي أو المستهلك( وغير الزراعية الواعدة، إضافةً إلى الاهتمام بالمهارات الشخصية القابلة للتوظيف. تقلل تلك الاستثمارات من المخاطر التي قد تواجهها الأعمال، وتسهم في توسيع الفرص لريادة الأعمال وتوظيف الشباب.

النتائج حتى تاريخه

قامت مبادرة "تسريع الازدهار" منذ ديسمبر 2020 بتوسيع عملياتها نحو ثلاث مناطق في باكستان (غيلغيت - بالتستان وخيبر باختونخوا وإسلام أباد)، إلى جانب أربع مناطق في طاجيكستان (إقليم غورنو باداخشان ذاتي الحكم ودوشانبي وخاتلون وصغد)، إضافةً إلى ثلاث مناطق في جمهورية قيرغيزستان (بيشكيك وأوش ونارين)، ما يجعل المبادرة بمثابة المسّرع الإقليمي الوحيد لنمو المشاريع في وسط وجنوب آسيا.

وصلت المبادرة إلى أكثر من 12200 من رواد الأعمال الحاليين والطموحين، منهم 43% من الشباب. هذا وتم احتضان حوالي 950 مشروع ناشئ عبر المساعدة في إطلاق تلك المشاريع وتنمية أعمالها، إضافةً إلى تسريع نمو470 شركة، وتوفير التمويل المريح لـ 174 شركة بقيمة 2.2 مليون دولار، إلى جانب الاستفادة من مبلغ مماثل قُدِّم من رواد الأعمال والمؤسسات المالية الخارجية.

تندرج محافظ الاستثمار في مختلف القطاعات الفرعية، ومن ضمنها النسيج ومعالجة المنتجات الزراعية، إضافةً إلى الثروة الحيوانية والزراعة وتكنولوجيا المعلومات والصحة والتعليم والضيافة (أعمال الإسكان أو الترفيه) وإدارة النفايات والأنشطة التي تنطوي على المجازفات.

ساهمت تلك الشركات حتى الآن في خلق أكثر من 1060 فرصة عمل جديدة مباشرة، فضلاً عن محافظتها على العديد من الوظائف غير المباشرة من خلال دعم الأعمال التي تشهد تقلبات معيّنة.

يُذكر أن مبادرة "تسريع الازدهار" تلقى الدعم والتمويل من المفوضية الأوروبية والوكالة الأمريكية للتنمية الدولية والجمعية الألمانية للتعاون الدولي واليونيسيف وأمانة الدولة للشؤون الاقتصادية في ألمانيا والبنك الدولي، إضافةً إلى مؤسسة الآغا خان وخدمات الترويج الصناعي التابعة لصندوق الآغا خان للتنمية الاقتصادية.