أنت هنا

أنت هنا

  • سمو الآغا خان يلقي كلمة خلال فعاليات حفل توزيع جوائز التعددية العالمية الذي أقيم في مقر إقامة وفد الإمامة الإسماعيلية في أوتاوا في 20 نوفمبر 2019. تم تأسيس المركز العالمي للتعددية من خلال شراكة بين سمو الآغا خان والحكومة الكندية.
    AKDN / Mo Govindji
حفل توزيع جوائز التعددية العالمية 2019

بسم الله الرحمن الرحيم

معالي أدريان كلاركسون،

معالي ميخائيل جان،

معالي جو كلارك،

معالي إليزابيث داودسويل، حاكمة مقاطعة أونتاريو،

أصحاب السعادة،

أصدقاء المركز العالمي للتعددية،

يسرني للغاية الترحاب بكم هذا المساء في فعاليات حفل توزيع جوائز التعددية العالمية الثاني.

شكراً لك، ميريديث، على المقدمة المليئة بالدفء، وإنني، ونيابةً عن مجلس الإدارة، أقول: يسعدنا انضمامك إلى المركز كأمين عام.

نكرم هذا المساء المنظمات والأفراد البارزين.

جاء بعضهم من أماكن بعيدة مثل ميانمار، وبعضهم الآخر يعمل هنا في كندا.

تتنوع مجالات اهتمامهم، وتشمل تعليم التاريخ، الموسيقى، التمكين السياسي والتبادل الواقعي.

تمثل هذه المجموعة المتميزة من المكرّمين موجةً جديدةً من القيادة التي تعمل في جميع أنحاء العالم من أجل الوصول إلى مستقبلٍ أكثر إشراقاً، مستقبلٌ يخلو من الإقصاء والإنقسام.

يجب أن تكون الجائزة بمثابة تذكير لنا جميعاً بأنه يمكننا اتخاذ خطوات، على صعيدي حياتنا الشخصية والمهنية، لتعزيز استجاباتنا لتكون أكثر إيجابية وإنتاجية تجاه التنوع المتغير في عالمنا.

ثمة حالياً حاجة إلى نهجٍ أكثر شمولية لفهم التنوع أكثر من أي وقت مضى. تقدم الجائزة أمثلة للإلهام حول كيفية التصدي لتلك التحديات.

لقد انضم "المُكرَّمون" هذا العام إلى مجموعة التكريم الأولى منذ عام 2017، لتشكيل مجتمع عالمي متزايد من قادة التعددية، حيث يجري مشاركة قصصهم وخبراتهم في جميع أنحاء العالم، ما يلقي الضوء على كيفية وضع التعددية موضع التنفيذ حتى في أكثر الحالات صعوبة.

يحصل الفائزون الثلاثة بالجائزة على 50 ألف دولار أمريكي لكل منهم لتعزيز جهودهم، وسيتعاون المركز معهم عن كثب خلال العام المقبل للمساعدة في توسيع نطاق عملهم المهم.

ومن خلال تقديم قصصهم إلى الناس حول العالم، يهدف المركز إلى المساعدة في تعميق الوعي بإنجازاتهم وربطها بالشركاء العالميين. بعد قليل، ستتاح لنا الفرصة لمعرفة المزيد عن كل واحد منهم.

لكن أولاً، أود توجيه تحية لأعضاء لجنة التحكيم الدولية لما واجهوه من صعوبات في مهمتهم، حيث كان عليهم اختيار ثلاثة فائزين، إلى جانب اختيار سبعة آخرين للحصول على تنويهات شرف من بين مجموعة رائعة من الطلبات.

إن عملهم الدؤوب في اختيار هؤلاء العشرة من بين أكثر من 500 طلب، جرى استلامها من 74 دولة، يحظى بتقدير كبير.

أهنئ رئيس لجنة التحكيم المخضرم، رئيس الوزراء الكندي السابق معالي جو كلارك، إضافة إلى أعضاء اللجنة الموقرين: السيدة باولا غافيريا بيتانكور، د. سيفا كوماري، د. طارق متري، صاحب المقام الرفيع ناهيد نينشي، السيدة أوري أوكولوه، والسيدة باسكال ثمريل.

أخيراً، أود أن أوجه الشكر لكم جميعاً فرداً فرداً لانضمامكم إلينا في حضور فعاليات أمسية الليلة، التي ستكون بالتأكيد أمسية ديناميكية للاحتفال ورواية القصص.

أدعوكم للجلوس في أماكنكم، وأن تسمحوا لإنجازات جائزة التعددية العالمية بأن تلهمكم وتثير مشاعركم.

شكراً لكم.