أنت هنا

أنت هنا

  • تُلقي وزيرة الدولة لشؤون الصحة في أوغندا سارة أتشينغ أوبندي كلمةً خلال حفل توزيع الشهادات بجامعة الآغا خان في كمبالا، أوغندا.
    AKU
حفل توزيع الشهادات لعام 2017 بجامعة الآغا خان في أوغندا

رئيس جامعة الآغا خان السيد فيروز رسول،

أعضاء الحكومة،

أعضاء مجلس أمناء جامعة الآغا خان،

أعضاء السلك الدبلوماسي،

عمداء وأعضاء هيئة التدريس، وموظفو الجامعة،

أولياء الأمور والداعمون والضيوف الكرام،

وخريجونا الذين يشكّلون أهميةً كبرى،

إن رؤيتكم جميعاً هنا اليوم أمرٌ يبعث على الارتياح والسرور، وإنني أهنئكم جميعاً. في معظم الأوقات، يفقد الطلاب التركيز خلال التدريبات، ويتسربون من البرامج الأكاديمية في منتصف الطريق لأسباب عديدة. ورغم ذلك، فقد حققتم ما طمحتم إليه من خلال تصميمكم وتركيزكم، أحسنتم!

  • تساعد المهارات التي تمتلكها الممرضات والقابلات في توفير قادة التمريض، الذين سيكونون محفّزين لتحسين جودة الرعاية التمريضية: يشارك غالبية خريجي جامعة الآغا خان في تقديم الرعاية المباشرة للمرضى، وبالتالي ضمان الوصول لنتائج عالية الجودة.

أشار أصحاب العمل إلى أن كافة خريجي جامعة الآغا خان يمتازون بأنهم مخططون وقادة ومدراء وإداريون ومشرفون وموجهون ومدربون ومعلمون ممتازون. ورغم توفر فرص العمل للخريجين عند التخرج، فضلاً عن إمكانية ترقيتهم في أماكن عملهم، إلا أن بعضهم يقوم بتغيير مكان عمله للوصول لآفاق أفضل.

نجح الخريجون في إظهار نتائج ومخرجات التعلم، التي حصلوا عليها من البرنامج، وذلك نتيجةً للمهارات الجديدة التي اكتسبوها، وقد وجدوا أنفسهم مطلوبون ومُكلّفون لتسلم مناصب قيادية لإحداث تغيير في مهنة التمريض والتعليم والإدارة.

  • تتميز البرامج في جامعة الآغا خان بأنها عبارة عن دراسة عملية تتسم بالمرونة: توفر البرامج فرصاً فريدةً للممرضات والقابلات في أوغندا للحصول على مؤهلات مهنية أعلى دون مغادرة مكان عملهم لفترة طويلة من الزمن.

من خلال نموذجها الفعّال في التعليم المهني، تعتمد برامج كلية التمريض والقبالة التابعة لجامعة الآغا خان على المعرفة والمهارات والخبرات، التي تجلبها الممرضات والقابلات إلى البرنامج. يعتمد هذا البرنامج على إطار عمل للتعلم مدى الحياة باستخدام نهج يتسم بالمرونة. شهدت الكلية في كمبالا منذ عام 2001مشاركة 644 ممرضة في البرامج.

  • معدلات إتمام البرنامج جيدة: تبلغ نسبة النجاح في جامعة الآغا خان حوالي 90% بالنسبة لمن أكملوا البرنامج في الوقت المحدد بعد التسجيل.

توفر جامعة الآغا خان بيئة تعليمية مناسبة، وهي تمتلك طاقماً أكاديمياً جيداً وداعماً يضمن اجتياز الطلاب لبرامج صارمة واستكمالها في الوقت المحدد.

  • خضع برنامج بكالوريوس العلوم في التمريض بعد التسجيل لتقييم ذاتي ومراجعة خارجية. تم إجراء المراجعة وفقاً لإطار الجودة الأكاديمية لجامعة الآغا خان، إضافةً إلى استخدام دليل المجلس المشترك بين الجامعات الخاص بشرق إفريقيا لضمان الجودة في التعليم العالي والمبادئ التوجيهية للتقييم الذاتي على مستوى البرنامج.

عموماً، خلص فريق المراجعة الخارجية بالإجماع إلى أن البرنامج جيدٌ، وقام فريق المراجعة الخارجية بزيارة للكلية في يونيو 2016.

  • تمكّنت جامعة الآغا خان من إنشاء برنامج منح للطلاب المحتاجين، وهي تقدم منحاً دراسية جزئية للطلاب من ذوي الاحتياجات المالية الكبيرة، الأمر الذي أصبح ممكناً بفضل الدعم الذي قدمه صندوق شركة جونسون آند جونسون للمواطنة. هذا ويهدف برنامج المنح الدراسية إلى مساعدة الطلاب المحتاجين حقاً وغير القادرين على تغطية نفقات تعليمهم، حيث يتلقى هؤلاء الطلاب دعماً يتراوح بين 30% و80% من الرسوم، إضافةً إلى أن جامعة الآغا خان توفر نظاماً يتسم بالمرونة والراحة لدفع الرسوم الدراسية للطالبات في قسم التمريض والقبالة، ويسمح لهن بالتقدم إلى البرنامج مع أعباء مالية أقل.
  • تواصل جامعة الآغا خان دعم التنسيق بين تعليم التمريض والقبالة والممارسات والتشريعات. أعرب المنظمون وأرباب العمل عن تقديرهم للعمل الذي تقوم به حالياً كلية التمريض والقبالة في شرق إفريقيا من خلال المساعدة في تنسيق عملية تعليم التمريض والقبالة، والممارسات والتشريعات في كافة أرجاء شرق إفريقيا.

يعترف المنظمون أيضاً بالمساهمات القيّمة التي تقوم بها كلية التمريض والقبالة في شرق إفريقيا في تعزيز وتطوير مخططات الخدمة (البيان المتفق عليه والمعتمد الذي يحدد مسارات وظيفية معينة مثل الألقاب ومراتب المهنة الرسمية) ويسعون للحصول على الدعم المستمر في هذا المجال، إضافةً إلى التأكيد على الحاجة للتنسيق من خلال الاجتماعين العاديين الثالث والرابع، اللذين عقدهما مجلس الوزراء والمتعلقان بالقطاع الصحي لمجموعة شرق إفريقيا، فضلاً عن الاجتماعين العاديين الخامس عشر والثامن عشر لمجلس وزراء مجموعة شرق إفريقيا، الذين أخذوا في عين الاعتبار التقدم الذي تم تحقيقه في مجال التعاون الإقليمي والإدماج في قطاع الصحة.

  • سيوفر مستشفى جامعة الآغا خان في كمبالا، بمجرد اكتماله، بيئة تعليمية سريرية جيدة. لذلك حتى عند انتقالكم لممارسة مهامهم في أماكن أخرى، فإن الأساس المتين الذي قدمته لكم جامعة الآغا خان عبر التدريبات الصارمة سيمنحكم القدرة والجدارة مدى الحياة، وهو ما يحتاج إليه هذا البلد. وهكذا، أيها الخريجون الأعزاء، انطلقوا بإيمان وأنتم مسلحون بالمهارة والكفاءة، والأهم من ذلك، الاعتبارات الأخلاقية، واعملوا على تطبيقها في كافة جوانب ممارستكم المهنية. أُهنئكم وأتمنى لكم التوفيق.

وشكراً لكم.