جائزة الآغا خان للعمارة

جائزة الآغا خان للعمارة

تُمنح جائزة الآغا خان للعمارة كل ثلاث سنوات لمشاريع تضع معايير جديدة للتميّز في هندسة العمارة وممارسات التخطيط والمحافظة على التاريخ، إضافةً إلى هندسة المناظر الطبيعية. تسعى الجائزة من خلال جهودها إلى تحديد وتشجيع بناء المفاهيم التي تلبي بنجاح احتياجات وتطلعات المجتمعات التي يتواجد المسلمون فيها بشكل كبير في جميع أنحاء العالم.

[ إعلان الفائزين بجائزة الأغا خان للعمارة لدورة عام 2019 ]

مقدمة

تلتزم عملية الاختيار في هندسة العمارة، التي لا توفر فقط احتياجات الناس المادية والإجتماعية والإقتصادية، وإنما تتجاوز ذلك لتحفّز أيضاً توقعاتهم الثقافية وتستجيب لها. يتم إيلاء اهتمام خاص لبناء المخططات التي تستخدم الموارد المحلية والتكنولوجيا المناسبة بطرق مبتكرة، إضافة لاهتمامها بالمشاريع التي من المحتمل أن تلهم جهوداً مماثلة في أماكن أخرى.

aktc-akaa-bangladesh-25832.jpg


دورة عام 2007، مدرسة في رودرابور، بنغلاديش.

يحكم الجائزة لجنة توجيهية يرأسها سمو الآغا خان. يتم تشكيل لجنة جديدة في كل دورة لوضع معايير الأهلية لتقديم المشاريع، فضلاً عن توفير التوجيه الموضوعي استجابة للأولويات والقضايا الناشئة، إضافةً إلى وضع خطط تتعلق بمستقبل الجائزة. تعتبر اللجنة التوجيهية مسؤولة عن اختيار وتعيين لجنة التحكيم العليا لكل دورة من دورات الجائزة، كما أنها مسؤولة عن برنامج الجائزة فيما يتعلق بالندوات والمحاضرات والمعارض والمنشورات الدولية. تبلغ قيمة جائزة الآغا خان للعمارة مليون دولار أمريكي، ويتم توزيعها على المشاريع التي تختارها لجنة التحكيم العليا المستقلة. أكملت الجائزة 13 دورةً اتسمت بالنشاط منذ عام 1977، وقد جرى توثيق أكثر من 8 آلاف مشروع معماري في جميع أنحاء العالم. حتى الآن، اختارت لجان التحكيم العليا 110 مشاريع لتلقي جائزة الآغا خان للعمارة.

aktc-akaa-10_bridge_school.jpg


دورة عام 2010، "مدرسة الجسر" في زياشي، مقاطعة فوجيان، الصين.

شبكة الآغا خان للتنمية

تعتبر جائزة الآغا خان للعمارة جزء من صندوق الآغا خان للثقافة، الذي يضم مجموعة واسعة من الأنشطة التي تهدف إلى الحفاظ على التراث المادي والروحي للمجتمعات الإسلامية وتعزيزه. وبصفته الوكالة الثقافية لشبكة الآغا خان للتنمية، يساهم الصندوق في تعزيز التراث الثقافي كوسيلة لدعم وتحفيز عملية التنمية. تشمل برامجه: برنامج الآغا خان للمدن التاريخية الذي يعمل على إنعاش المدن التاريخية في العالم الإسلامي من الناحية الثقافية والإجتماعية والإقتصادية. على مدار العقد الماضي، شارك في ترميم عدة مناطق تاريخية في مصر، أفغانستان، سوريا، الهند، باكستان، مالي، طاجيكستان، تنزانيا، البوسنة والهرسك. مبادرة الآغا خان للموسيقى التي تدعم جهود الموسيقيين والمجتمعات التقليدية للحفاظ على التقاليد الموسيقية ونقلها وتطويرها بأشكال معاصرة. برنامج المتاحف الذي ينسق تطوير عدد من مشاريع المتاحف والمعارض، بما في ذلك متحف الآغا خان في تورونتو. يدعم الصندوق أيضاً الموقع الإلكتروني "ArchNet.org"، وهو مورد رئيسي على شبكة الإنترنت حول هندسة العمارة في المجتمعات الإسلامية، ويتعاون مع برنامج الآغا خان للعمارة الإسلامية في جامعة هارفارد ومعهد ماساتشوستس للتكنولوجيا. تعتبر شبكة الآغا خان للتنمية مجموعة من وكالات التنمية الخاصة التي تعمل على تمكين المجتمعات والأفراد، وغالباً في ظروف الحاجة إلى الرعاية، لتحسين الظروف المعيشية والفرص لذوي الدخل المحدود، ولا سيّما في وسط وجنوب آسيا، الشرق الأوسط وإفريقيا جنوب الصحراء الكبرى. تعمل وكالات شبكة الآغا خان للتنمية من أجل الصالح العام لجميع المواطنين، دون النظر إلى عقيدتهم أو أصلهم أو جنسهم، وهي تسعى لتحقيق الدافع الأساسي المتمثل في تعزيز أخلاق التراحم في المجتمعات الضعيفة.

 لمزيد من المعلومات الوافية عن شبكة الآغا خان للتنمية، انقر هنا.