أنت هنا

أنت هنا

  • يقوم عمال بتركيب إطار "الهيكل" في قرية سيبونغ في وادي بارتانغ بطاجيكستان.
    AKAH
وكالة الآغا خان للسكن تختبر "هيكلاً" لمؤسسة "المأوى الأفضل": حل مناسب لتأمين المأوى في الحالات الطارئة وقابل للترقية

غيلغيت بالتستان، باكستان، 1 فبراير 2021 - أطلقت مؤسسة "المأوى الأفضل"، وهي مؤسسة اجتماعية سويدية تتعاون مع وكالة الآغا خان للسكن على إيجاد حلول مؤقتة للسكن في الحالات الطارئة، هيكلاً جديداً للحالات الطارئة ذو تكلفة منخفضة ويمكن ترقيته بالمواد المحلية.

طُوِّر "الهيكل" لتوفير مأوى يؤمن الحماية الفورية في الحالات الطارئة، مع إمكانية تحديثه محلياً في مرحلة لاحقة، ما يمنحه المقاومة والمرونة والأداء الطويل بين مجتمعات النازحين. يمكن تحويل "الهيكل"، الذي يعتمد على إطار فولاذي مناسب مسبق الصنع والذي تستخدمه مؤسسة "المأوى الأفضل"، إلى مأوى مخصص للحالات الطارئة عن طريق لفه بقطعة قماش مشمعة ذات حجم قياسي، فضلاً عن إمكانية جعله أكثر متانة كمأوى مؤقت ولكن يمكن استخدامه على المدى الطويل من خلال تغطية الإطار بالمواد المتاحة محلياً.

akah-tajikistan-siponj_village_in_bartang_valley_of_rushan_district._wearing_the_cover_and_fixing_the_wall_frame.jpeg

يقوم العمال بتثبيت إطار هيكل أحد جدران المأوى في مكانه، إضافةً إلى تركيب الأغطية الخارجية على هيكل مؤسسة "المأوى الأفضل" في منطقة روشان بطاجيكستان.
Copyright: 
AKAH

قام فريق مؤسسة "المأوى الأفضل" خلال عام 2020 بتجربة "الهيكل" مع وكالة الآغا خان للسكن في طاجيكستان وأفغانستان وبالتعاون مع مشروع "سيدس" في الهند. وقد خضع هيكل المأوى للاختبار باستخدام القماش المشمع وأنواع مختلفة من المواد المحلية والمعدّلة. هذا وتخطط مؤسسة "المأوى الأفضل" في عام 2021 توسيع نطاق أهدافها لتوفير "هياكل" لعشرة آلاف أُسرة.

إلى ذلك، قال يوهان كارلسون، المدير الإداري لمؤسسة "المأوى الأفضل": "يجمع 'الهيكل' بين إمكانية الاعتماد على المأوى القياسي وإمكانية تكييفه مع الحلول المحلية. وللوصول إلى عالم مثالي، من الضروري أن تتم كافة عمليات الاستجابة للحالات الطارئة على المستوى المحلي. ولكن عند تقديم المساعدة للأفراد الذين يصعب الوصول إليهم في الحالات الصعبة، يبقى المأوى الجاهز يمثل أماناً على المدى الطويل".

بينما قال أونو روهل، المدير العام لوكالة الآغا خان للسكن: "تتعاون مؤسسة 'المأوى الأفضل' مع وكالة الآغا خان للسكن لابتكار طريقة تسمح بإيواء الأشخاص الذين فقدوا منازلهم نتيجةً للكوارث الطبيعية التي حدثت في الجبال العالية في آسيا. وإننا نرغب بالتوقف عن استخدام الخيام في تلك البيئات القاسية، ولهذا نتعاون لترقية إطارات الهيكل لتوفير مساكن مؤقتة وجاهزة للسكن خلال فصل الشتاء. وهذا من شأنه تمكين المجتمعات التي نقدم لها الخدمات من الحصول على نوعية حياة أفضل أثناء قيامنا بتزويدهم بمنازل دائمة".

وبالتوازي مع تلك الخطوات، تطلق مؤسسة "المأوى الأفضل" منصةً لجمع التبرعات تركز على المستهلك لتقديم الخدمات لـ 235 مليون شخص ممن سيحتاجون للمساعدات الإنسانية وللحماية في عام 2021. يبلغ حالياً عدد المشردين في جميع أنحاء العالم 80 مليون شخص، ومن المتوقع أن تؤدي التغيّرات المناخية إلى نزوح المزيد من الناس في العقود القادمة. تتوفر منصة جمع التبرعات على الرابط التالي: https://createstructure.org/، حيث يمكن للمساهمين تقديم الدعم للمجتمعات النازحة من خلال المشاركة بتمويل هيكل كامل أو جزء منه.

لمزيد من المعلومات، يرجى التواصل مع:

تروشنا تورش

وكالة الآغا خان للسكن

info@akdn.org

ملاحظات

يُعد "الهيكل" مبادرة جديدة لمؤسسة "المأوى الأفضل"، والتي تعتبر مشروع ابتكار إنساني واجتماعي، ويقع مقرها في ستوكهولم، السويد. تتمثل مهمتها في تحسين حياة اللاجئين من خلال توفير منازل مؤقتة وآمنة. بدأ المشروع في عام 2010 بالتعاون مع مؤسسة "إيكيا" ووكالة الأمم المتحدة للاجئين. منذ عام 2015، قامت مؤسسة "المأوى الأفضل" بتوصيل أكثر من 60 ألف مأوى إلى مخيمات اللاجئين في أكثر من 60 دولة حول العالم. يتم تسليم المنازل المسبقة التجهيز ضمن طرود مسطحة ويمكن تركيبها في غضون ساعات قليلة بدون أدوات أو كهرباء. يمتاز كل مأوى بأنه مجهز بباب قابل للقفل ومصباح يعمل بالطاقة الشمسية. اليوم، لا يتم استخدامها فقط كسكن مؤقت، ولكن أيضاً كعيادات وفصول دراسية وغيرها من البنية التحتية التي تساهم في تعزيز المجتمعات.

تعمل وكالة الآغا خان للسكن على ضمان أن تعيش المجتمعات في أماكن مادية آمنة قدر الإمكان بعيداً عن آثار التغيّرات المناخية والكوارث الطبيعية، فضلاً عن مساعدتهم على الاستعداد لمواجهة الكوارث والاستجابة لها. بالإضافةً إلى التأكد من أنهم في أمانٍ، تضمن وكالة الآغا خان للسكن حصول الناس على الخدمات والفرص لتحسين نوعية حياتهم أينما كانوا. كما تساعد الوكالة المجتمعات ليس فقط في الاستعداد للكوارث، ولكن على التعافي منها وإعادة البناء بشكل أفضل بعد وقوع الكوارث، ولتحقيق هذا الهدف، تستثمر وكالة الآغا خان للسكن في مجال الابتكارات لتطوير واختبار حلول عملية وبأسعار معقولة وقابلة للتطوير تهدف لتأمين احتياجات المساكن الحساسة، ومن ضمنها توفير أماكن للسكن الدائم وفي الحالات الطارئة.

يهتم مشروع "سيدس" بتعزيز المقاومة والمرونة عند المجتمعات الهندية والنيبالية المعرضة لحدوث الكوارث والحالات الطارئة، ومواجهة التغيّرات المناخية من خلال تعزيز الحلول العملية التي يمكن أن تعزز الاستعداد للكوارث والاستجابة لها، فضلاً عن إعادة التأهيل. منذ بداياته، يعمل نهج مشروع "سيدس" على ضمان تطعيم التكنولوجيا المبتكرة بالحكمة التقليدية. ويشمل ذلك تصميم الحلول المراعية والمهتمة بالطبيعة، والتي يمكن أن تساعد في التكيّف مع التغيّرات المناخية في المناطق الحساسة بيئياً وكذلك الاستثمار في تعزيز وبناء المهارات والشراكات وتقديم الدعم.