أنت هنا

أنت هنا

  • فرقة باداخشان.
    AKDN / Sebastian Schutyser
فرقة باداخشان تقدم سلسلة من العروض، وتقيم فعاليات لتعليم الفنون خلال جولة في ألمانيا لمدة شهر في مايو 2017

2 مايو 2017 – تتعاون مبادرة الآغا خان للموسيقى مع شبكة "كلانغكوسموس"، التي تضم 20 منظمة ثقافية محلية في المنطقة الصناعية في شمالي الراين وستفاليا بألمانيا، وذلك من أجل تقديم سلسلةٍ من العروض والأنشطة التعليمية تؤديها فرقة باداخشان، والتي ينحدر أفرادها من دولة طاجيكستان في آسيا الوسطى. ستشمل الجولة، التي تستمر من 3 إلى 19 مايو، زيارةً لاثنتي عشرة مدينة في غرب ألمانيا، ومن ضمنها مدن دوسلدورف وسيغن وبون وفوبرتال، إضافةً إلى مدينة ليدن الهولندية والعاصمة البلجيكية بروكسل. هذا وستُقام العروض وورش العمل والفصول الدراسية في القاعات المخصصة لموسيقى الجاز والمدارس والمراكز المجتمعية وقاعات الحفلات الموسيقية بهدف تعريف الجماهير المتنوعة بالإيقاعات والألحان والآلات الموسيقية التقليدية الفريدة، والتي تتميّز بها منطقة باداخشان في طاجيكستان.

يُذكر أن باداخشان، المعروفة باللغة الفارسية باسم "بامي جهان" (سقف العالم) تضم النصف الشرقي قليل السكان من طاجيكستان وشمال شرقي أفغانستان، حيث تصل جبال بامير إلى ارتفاعات أقل قليلاً من تلك الموجودة في جبال الهيمالايا.

aktc-akmi-badakhshan_ensemble_sebastian_schutyser_4.jpg

صوهيبا داڤلاتشويڤا - فرقة باداخشان.

أُسست فرقة باداخشان بناءً على رغبة المغنية الرائدة سوهيبا داڤلاتشويفا من أجل مشاركة الموسيقى التقليدية والأغاني والرقصات الخاصة بمنطقتها الأصلية مع جمهور أكبر وأوسع. تتميّز الموسيقى الخاصة بمنطقة باداخشان بهوية إقليمية متميّزة، فضلاً عن أنها تتضمن مجموعة متنوعة وغنية من الأصوات الرائعة والآلات الموسيقية، والتي تعتمد كلماتها على الشعر المستوحى من الصوفية للشاعرين الصوفيين العظيمين جلال الدين الرومي وحافظ الشيرازي، إضافةً للاهتمام بالتقاليد المحلية للشعر الصوفي. يُذكر أن الكثير من سكان باداخشان، إن لم يكن معظمهم، هم من المسلمين الشيعة الإسماعيليين، حيث كان للممارسات والمعتقدات الإسماعيلية تأثير قوي على الثقافة التعبيرية (طريقة لتجسيد والتعبير عن الثقافة من خلال التجارب الحسية مثل الرقص والموسيقى والأدب والوسائط المرئية والمسرح) في منطقة جبل بامير، حيث تعيش الجماعات الإسماعيلية منذ حوالي ألف عام. تتميز عروض الفرقة بشكلٍ بارزٍ بالأسلوب الصوتي المتميّز للغاية، فضلاً عن الأغاني الروحية التي تمتدح أهل بيت النبي جنباً إلى جنب مع إيقاعات متنوعة مليئة بالحب والنشوة والروحانية، والتي تتميّز بها الموسيقى الخاصة بمنطقة باداخشان.

المواعيد الكاملة للعروض والفعاليات التعليمية لفرقة باداخشان:

3 مايو 20:30 حفلة موسيقية بنادي الجاز في مدينة دوسلدورف

4 مايو 18:30 حفلة موسيقية بمسرح غوترسلوه في غوترسلوه

5 مايو 20:15 حفلة موسيقية بمسرح موليير في بروكسل

6 مايو 19:00 حفلة موسيقية بمركز رونتشن في سيجين

7 مايو 19:30 حفلة موسيقية في "كنيسة المسيح الإنجيلية وان ميتي" في هيرن

8 مايو الساعة 10:00 صباحاً ورشة عمل في "مدرسة بانترينجس هوف الابتدائية" في هيرن

9 مايو الساعة 10:00 ورشة عمل في "مدرسة كلين كيلستراس الإبتدائية" في دورتموند

10 مايو 18:00 حفلة موسيقية في مركز دومفوروم في كولن

11 مايو 10:00 ورشة عمل في مدرسة "إليزابيث غروندشول" في دورتموند

13 مايو 21:00 حفلة موسيقية في مركز "QBUS للموسيقى" في مدينة ليدن

14 مايو 20:00 حفلة موسيقية في المركز الثقافي في مدينة بون

15 مايو 20:00 حفلة موسيقية في مركز "تراوزيمر مارينا رونته" في بيرغكامن

16 مايو 18:00 حفلة موسيقية في كنيسة لوثر بمدينة هام

17 مايو 10:00 ورشة عمل في مدرسة الكونتيسة إيما في بوتشوم

18 مايو 10:30 ورشة عمل في مركز لوثرستيفت بمدينة فوبرتال

18 مايو 18:00 حفلة موسيقية في كنيسة أونتربارم الرئيسية بمدينة فوبرتال

19 مايو 20:00 حفلة موسيقية في كنيسة بلكيريتشي للثقافات في مدينة غلزنكيرشن

aktc-akmi-badakhshan_ensemble_sebastian_schutyser_.jpg

أقنازار ألوڤاتوڤ من فرقة باداخشان.

الفنانون:

أقنازار ألوڤاتوڤ، أحد أكثر مطربي نمط المديح (مدح أهل البيت) الموهوبين والمتميّزين في باداخشان اليوم، ويتم دعوته غالباً للغناء في الاحتفالات والتجمعات الدينية الرسمية وغير الرسمية، حيث يمتاز بأسلوب المديح. يشدد ألوڤاتوڤ على أهمية النصوص المستخدمة في المديح، وضرورة مساهمتها في نشر الموعظة والتعليم، فضلاً عن أهميتها في نقل تعاليم مهمة عن الشخصية الأخلاقية وأسلوب الحياة الصحيح، إضافةً لضرورة التحلّي بالعاطفة والصدق والشجاعة، وبالتالي يجب أن تكون الصفات الأخلاقية للمغنين متطابقة مع التعاليم التي يقدمونها.

سهيبة داڤلاتشويڤا، مؤسِّسة ومديرة فرقة باداخشان، وهي فنانة ومغنية وراقصة وعازفة بارعة انضمت إلى مبادرة الآغا خان للموسيقى منذ أكثر من 10 سنوات بهدف مشاركة التقاليد الموسيقية الخاصة بمنطقة باداخشان مع الجماهير في مختلف أنحاء العالم. تعتقد داڤلاتشويڤا أن الأصوات الموسيقية قادرة على نقل المعاني والمشاعر الداخلية، وأنه من الضرورة تحلّي فناني الأداء بموهبة التعبير عن تلك المعاني من خلال موسيقاهم، بغض النظر عن الحواجز التي تشكّلها اللغة.

يعيش مختور مبوركادوموڤ في قرية بالقرب من خوروغ، العاصمة الإقليمية وأكبر مدن باداخشان، وهو يتقن العزف على آلة "السيتار". يُذكر أنه عازف سماعي وقد تأثر بعمه وبدأ العزف في سن الثامنة. كما يُعتبر مختور ملحناً متميّزاً، فقد ألّف ألحاناً رائعة للأغاني المستمدة من الشعر الكلاسيكي الفارسي والباداخشاني.

خوشباكت نيوزوڤ، فنان شاب وعازف على آلة الرُباب الأفغانية، والتي تعتبر آلة متعددة الاستخدامات وتلعب دوراً أساسياً في الموسيقى الشعبية والكلاسيكية والفلكلورية الأفغانية، وتستخدم أيضاً في طاجيك باداخشان (باداخشان منطقة تاريخية تضم أجزاء مما يعرف الآن بشمال شرقي أفغانستان وشرق طاجيكستان ومقاطعة طشقورغان في الصين). يتقن خوشباكت العزف على عدد من الآلات الموسيقية التقليدية الخاصة بـمنطقة باداخشان، إضافةً إلى أنه شارك في ورش عمل ومختبرات الموسيقى التجريبية، التي تشجّع الموسيقيين الشباب الموهوبين على استكشاف اللغات الفنية المعاصرة، وتعزيز مهارات الأداء في التأليف والتوزيع.

تضم شبكة "كلانغكوسموس" حوالي 20 منظمة ثقافية محلية في المنطقة الصناعية في شمالي الراين وستفاليا بألمانيا. تُعد "كلانغكوسموس" منظمة ثقافية مستقلة قدمت لعشّاق الموسيقى على مدار الخمسة عشر عاماً الماضية فرصة الاستمتاع بحفلات موسيقية عالية الجودة شارك فيها فنانون من جميع أنحاء العالم. جلبت "كلانغكوسموس" حتى الآن فناني الأداء من أكثر من 100 دولة إلى الجماهير الإقليمية في ألمانيا، لمزيد من المعلومات، انقر هنا.

ملاحظات

مبادرة الآغا خان للموسيقى هي عبارة عن برنامج تعليمي للموسيقى والفنون أطلقه سمو الآغا خان لدعم الموسيقيين الموهوبين ومعلمي الموسيقى الذين يعملون على الحفاظ على تراثهم الموسيقي ونقله وتطويره بشكل أكبر. تُعتبر مبادرة الموسيقى إحدى برامج صندوق الآغا خان للثقافة، والتي تعمل كوكالة للتنمية الثقافية لشبكة الآغا خان للتنمية. بدأت مبادرة الموسيقى عملها في آسيا الوسطى من خلال القيام بمشاريع في كازاخستان وقيرغيزستان وطاجيكستان وأفغانستان، ثم توسّعت لتشمل الفنانين والجمهور في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا وجنوب آسيا وغرب إفريقيا.

تتعاون مبادرة الآغا خان للموسيقى مع شبكة شراكة عالمية من مقدمي الفنون والمنظمات الثقافية والمؤسسات الأكاديمية لتنظيم الحفلات الموسيقية والمهرجانات وبرامج الفنانين المقيمين، إضافةً إلى ورش العمل التي تضم موسيقيين في قائمة الفنانين في مبادرة الموسيقى والأعمال الجديدة التي طوروها. تُسهم فعاليات الأداء بتقديم فنانين تميّزوا بالإبداع في مجال الموسيقى، سواء كانوا من المهتمين بالتراث والأنماط التقليدية، أو بالتحديثات والتعابير المعاصرة للأنماط التقليدية، أو بالتعاون بين الثقافات. تركّز مبادرة الآغا خان للموسيقى على التعليم، إضافةً لاهتمامها بالمشاريع التعليمية بدءاً من إدارة مراكز دعم المواهب وتنظيم مختبرات إبداعية متعددة الثقافات وصولاً لتطوير منهجيات ومواد تعلّم وتعليمية جديدة.

لمزيد من المعلومات حول مبادرة الآغا خان للموسيقى، يرجى إرسال رسالة إلى:

akmi@akdn.org أو info@akdn.org

أو

ناتالي دي غروت

مبادرة الآغا خان للموسيقى

1-3 شارع السلام

1202 جنيف

سويسرا

akdn.org/music