أنت هنا

أنت هنا

  • صاحب السمو الآغا خان أثناء اجتماعه بمعالي حاكم ولاية غوجارات أ.ب كوهلي في راج بهافان
    AKDN / Anish Halani
سمو الآغا خان يصل إلى مدينة أحمد أباد بولاية غوجارات في محطته الثانية ضمن زيارته الرسمية للهند لمدة عشرة أيام

أحمد أباد، غوجارات، الهند، 22 فبراير 2018 – وصل صاحب السمو الآغا خان، الزعيم الروحي وإمام المسلمين الشيعة الإسماعيليين ومؤسس ورئيس مجلس إدارة شبكة الآغا خان للتنمية، إلى مدينة أحمد أباد اليوم في المحطة الثانية التي يصل إليها سموه ضمن زيارته الرسمية التي تستغرق 10 أيام للهند بدعوةٍ كريمة من الحكومة الهندية.

والتقى صاحب السمو بمعالي حاكم ولاية غوجارات أوم براكاش كوهلي، ومعالي رئيس وزراء ولاية غوجارات فيجاي روباني أثناء زيارته لأحمد أباد.

وتأتي هذه الزيارة في إطار سلسلة زياراتٍ يجريها صاحب السمو الآغا خان بالتزامن مع الاحتفال باليوبيل الماسي لتولي سموه زعامة وإمامة المسلمين الشيعة الإسماعيليين قبل ستين عام. ويترافق يوبيل تولي سمو الآغا خان للإمامة بصورةٍ اعتيادية مع فرصٍ متعددة لإطلاق أو تطوير مشاريع التنمية الاجتماعية والثقافية والاقتصادية. وتتضمن هذه الفرص تطوير المستشفيات والمدارس والجامعات والمؤسسات الثقافية والمالية التي تقدّم خدماتها للناس من جميع الخلفيات والأديان.

وشهدت دلهي في 21 فبراير افتتاح صاحب السمو الآغا خان مع معالي م. فينكايا نايدو، نائب الرئيس الهندي، لمنتزه "ساندر نيرسري"، الحديقة العامة التي تبلغ مساحتها 90 فدان (36 هكتار) في نيودلهي.

وتحظى شبكة الآغا خان للتنمية بتاريخ حافل وطويل في الهند وبشكلٍ خاص في ولاية غوجارات، حيث تم تأسيس مدرسة الآغا خان الأولى في بلدة موندرا في عام 1905. وكانت المدرسة بمثابة بداية لانطلاق نشاطات مؤسسة الآغا خان للخدمات التعليمية التي تدير حالياً حوالي 30 مدرسة ومركزاً لتنمية الطفولة المبكرة في ولايات غوجارات وماهارشترا وتيلانغانا.

وفي شراكةٍ مع مؤسسة الآغا خان وبرنامج الآغا خان لدعم المناطق الريفية، قامت مؤسسة الآغا خان للخدمات التعليمية مؤخراً بإطلاق مبادرة لتعزيز فرص الحصول على التعليم في سنٍ مبكرة، حيث تم العمل مع مراكز "أنغانوادي" (وهي مراكز حكومية مخصصة لرعاية الأطفال) في منطقة ديفبهومي دواركا. وتركز شبكة الآغا خان للتنمية بشكلٍ أساسي على تنمية الطفولة المبكرة، وبما يتناغم مع الاعتقاد التالي: "تلعب الطريقة التي يتعلّم بها الأطفال في أعوامهم الأولى دوراً رئيسياً في توفير الفرص لهم في طيلة حياتهم". وأظهرت الحقائق والبراهين أن الاستثمار في السنوات المبكرة من الطفولة في مرحلة ما قبل دخول المدرسة يضمن توفير أرباح هائلة، خاصةً وأن هذا الاستثمار يمكّن الطفل من الانتقال بسلاسة من مستوى تعليمي إلى آخر.

نموذج على أفضل الممارسات

يسعى المشروع الذي يتم تنفيذه في منطقة ديفبهومي دواركا على مدى ثلاثة أعوام إلى تحسين بيئة التعليم والتعلّم في 50 من مراكز "أنغانوادي" من خلال تدريب ودعم موظفي "أنغانوادي" والمبادرات الرامية إلى تعزيز الملكية المجتمعية لهذه المراكز. وباتت هذه المراكز النموذجية بمثابة مواقع قادرة على توضيح أفضل الممارسات التعليمية المطبقة في مرحلة الطفولة المبكرة.

وتخطط شبكة الآغا خان للتنمية لاستخدام الدروس المستفادة من المشروع الحالي لتوسيع نطاق عمل هذا النموذج إلى المناطق الأخرى الموجودة في ولاية غوجارات، بالتزامن مع التركيز على تدريب موظفي مراكز "أنغانوادي" والإسهامات المجتمعية بهدف تعزيز مشاركة الوالدين في هذه العملية، وتحسين نوعية الخدمات المقدّمة واستدامة هذه المراكز.

 

للمزيد من المعلومات، يرجى التواصل مع:

ريشما لاخاني

منسقة الاتصالات

مجلس الآغا خان للهند

البريد الإلكتروني: reshmalakhani@gmail.com

الهاتف النقال: 9820757964

 

لوخيماي لينيبانك

مسؤول الشراكات والاتصالات

مؤسسة الآغا خان (الهند)

ساروجيني هاوس، 6 طريق بهاغوان داس

نيودلهي -100011، الهند

البريد الإلكتروني: lukhi.linnebank@akdn.org

الهاتف: 42799374-11-91

ملاحظات

تحظى الإمامة الإسماعيلية وشبكة الآغا خان للتنمية بعلاقاتٍ طويلة وتاريخية مع الهند تعود بجذورها إلى قرنٍ من الزمان، حيث قام جد سمو الآغا خان السير سلطان محمد شاه بتأسيس مدرسة الآغا خان الأولى في بلدة موندرا بولاية غوجارات في عام 1905.

واليوم، تعمل المؤسسات التابعة لشبكة الآغا خان للتنمية في الهند بتعاونٍ وثيق مع الحكومات والمجتمعات لمعالجة طيفٍ واسع من أولويات التنمية في الدولة، بما في ذلك إعادة تنشيط الثقافة، والتعليم، والرعاية الصحية، ومياه الشرب والصرف الصحي، والزراعة والبيئة وتنمية المناطق الريفية والحصول على التمويل للمجتمعات الأقل حظاً.

وتتضمن هذه المبادرات برامج دعم المناطق الريفية التي يستفيد منها أكثر من 1.5 مليون شخص يعيشون فيما يزيد عن 2500 قرية، بالإضافة إلى إنشاء 6600 مؤسسة مجتمعية. ومن المبادرات البرامج التعليمية المخصصة للمناطق الحضرية والريفية والتي توفّر سنوياً فرص التعليم لـ8500 طالب. كما تتضمن المبادرات مبادرة شاملة للصرف الصحي في ست ولايات، وأكاديمية الآغا خان في حيدر أباد، ومستشفى للأمراض الحادة متعدد التخصصات بسعة 162 سرير في مومباي. وتحظى المؤسسات التابعة لشبكة الآغا خان للتنمية في الهند بتقديرٍ واسع النطاق بفضل ما تقوم به من أعمال، وكثيراً ما تقوم المؤسسات الحكومية ومؤسسات التنمية الأخرى بمحاكاة هذه الأعمال.