أنت هنا

أنت هنا

  • Aga Khan receives Honorary Degree from Toronto’s Pontifical Institute of Mediaeval Studies
    يهنّئ ريتشارد أولوي، من المعهد الباباوي لدراسات العصور الوسطى، سمو الآغا خان خلال منحه درجة الدكتوراه الفخرية في الآداب.
    AKDN / Zahur Ramji
سمو الآغا خان يحصل على درجة الدكتوراه الفخرية من المعهد الباباوي لدراسات العصور الوسطى في تورونتو

تورنتو، كندا، 20 مايو 2016 - منح المعهد الباباوي لدراسات العصور الوسطى، وهو أقدم معهد أبحاث في العلوم الإنسانية في كندا، اليوم درجة الدكتوراه الفخرية في الآداب لسمو الآغا خان، تقديراً لعمله في النهوض بالمجتمعات التي تتسم بالتعددية ومناصرتها في جميع أنحاء العالم.

يُعد سمو الآغا خان مواطناً كندياً فخرياً وحاصلاً على "وسام كندا من رتبة رفيق"، وهو الإمام التاسع والأربعين بالوراثة لمجتمع المسلمين الشيعة الإسماعيليين ومؤسس ورئيس شبكة الآغا خان للتنمية.

أُقيم الحفل اليوم في كنيسة القديس باسيل الجامعية في تورنتو، حيث قام مستشار المعهد، صاحب السيادة المطران توماس كولينز، رئيس أساقفة تورنتو بمنح سموّه درجة الدكتوراه الفخرية.

من جانبه، قال السيد ديفيد مولروني، رئيس كلية جامعة سانت مايكل والسفير السابق لدى جمهورية الصين، أثناء كلمةٍ تحدث فيها عن سمو الآغا خان: "دعونا نحتفل اليوم بالعلاقة الطيبة والرائعة والعظيمة التي تربطنا بسمو الآغا خان، بطل التعددية، المتجاوز للحدود والحواجز، الحكيم والمُتّصف بحب الخير".

تأسس المعهد الباباوي لدراسات العصور الوسطى في عام 1929 وحصل على ميثاق باباوي في عام 1939. يعتبر المعهد مؤسسة من الباحثين الأكاديميين المكرسين لنقل ميراث العصور الوسطى إلى الأجيال الجديدة، وتعميق فهم الحياة والمثل العليا للثقافة الغربية اليوم من خلال فهم زمن أصولها الأولى.

اهتم المعهد مؤخراً بشكل خاص بنقل تعلم اللغة العربية واللغة الفارسية وآدابها، والحضارة الإسلامية. كما قام المعهد في عام 2014 بإطلاق مبادرة تستكشف التقاليد الدينية الإبراهيمية الثلاثة العظيمة: اليهودية والمسيحية والإسلام في العصور الوسطى وتركز على العلاقات المتبادلة ونقاط الاتصال الرئيسية خلال هذه الفترة.