أنت هنا

أنت هنا

  • الملامح الزخرفية لجدار الصور التي تعرض الأشغال في اللوحات الجصّية والأعمال الفسيفسائية في قطع البلاط اللامعة، فضلاً عن الأعمال المزركشة، قلعة لاهور، باكستان.
    AKDN / AKCS-P
  • صورة مقربة للملامح الزخرفية لجدار الصور، وتُظهر الأشغال في اللوحات الجصّية حول بيت الحَمَام، لاهور فورت، باكستان.
    AKDN / AKCS-P
  • الملامح الزخرفية لجدار الصور والأطلال الأثرية المكشوفة (أدناه)، لاهور فورت، باكستان.
    AKDN / AKCS-P
  • الواجهة الغربية التي تم ترميمها لجدار الصور، والتي يبلغ طولها نحو 250 قدماً (77 متراً) وارتفاعها 50 قدماً (15 متراً)، قلعة لاهور، باكستان.
    AKDN / AKCS-P
  • منظر جوي لقلعة لاهور، من الزاوية الشمالية الغربية، ويظهر الطول الكامل لجدار الصور البالغ نحو 1500 قدم وارتفاعه نحو 50 قدماً، (450 × 15 متراً)، باكستان.
    AKDN / AKCS-P
رئيس الوزراء عمران خان يفتتح "جدار الصور" التاريخي الذي يعود تاريخه إلى 400 عام في قلعة لاهور

لاهور، باكستان، 4 مايو 2019 - افتتح عمران خان، رئيس وزراء جمهورية باكستان الإسلامية ترميم "جدار الصور" الذي يعود تاريخه إلى 400 عام في قلعة لاهور. يعد "جدار الصور" أحد الملامح الرئيسية لحصن لاهور والمُدرج على موقع اليونسكو للتراث العالمي.

قام صندوق الآغا خان للثقافة ووكيلته مؤسسة الآغا خان للخدمات الثقافية في باكستان بتنفيذ عمليات ترميم الواجهة الغربية التي يبلغ طولها 240 قدماً، وذلك بالتعاون مع سلطة مدينة لاهور المسوّرة.

وفي معرض حديثه بهذه المناسبة، أكد عمران خان، رئيس وزراء جمهورية باكستان الإسلامية، على ضرورة "قيام المؤسسات التعليمية بتطوير علم الآثار بوصفه هدفاً جوهرياً، فضلاً عن أهمية الحفاظ على المواقع التراثية في باكستان". منوّهاً بـ "النماذج المستدامة التي تم ترميمها في بلدان أخرى، حيث أصبحت المواقع التراثية قابلة للحياة اقتصادياً عبر تحويلها إلى فنادق". كما أشاد رئيس الوزراء بـ"النجاح الذي حققته شبكة الآغا خان للتنمية في تنفيذها لهذا النموذج في مناطق باكستان الشمالية".

جنباً إلى جنب مع بوابة شاه برج (في مدينة هاثيبول)، فإن جدار الصور يشكل المدخل الخاص الأصلي للقلعة. تم تزيين الجدار بشكل رائع بصور عن الصيد، مشاهد المعارك، الملائكة والشياطين، الشخصيات البشرية، الحيوانات، والطيور، إضافةً إلى الأنماط الهندسية والزهرية.

بُني الجدار منذ حوالي 400 عام خلال عهد المغول، وهو يمثّل أحد أكبر الجداريات في العالم. تم تزيينه بزخارف من قطع البلاط اللامع المزخرف بالفسيفساء، وأعمال مزركشة، إضافةً إلى اللوحات الجصّية المزخرفة بالألوان المائية، والقطع الجصّية المطلية وقطع من الطوب.

قال سلمان بيك، الرئيس التنفيذي لمؤسسة الآغا خان للخدمات الثقافية في باكستان: "تضمنت عملية الترميم تثبيت وتدعيم هيكل جدار الصور، إضافة إلى الاهتمام بعناصره الزخرفية، ولقد ضمنا أن يتمتّع الذين عملوا على ترميمه بالخبرة وأن يكونوا مختصين في مجال الحرف التراثية. وشملت أعمال الترميم أيضاً القيام بأعمال التنقيب الأثرية للكشف عن مستوى الطابق الأصلي الذي يعود للحقبة المغولية، والذي يبلغ ارتفاعه سبعة أقدام عن مستوى الأرض الحالي".

تم البدء بعملية ترميم نموذج أولي لجزء يبلغ طوله نحو 35 قدماً من حائط الصور في فبراير 2017. جرى تقييم صحة هذا النهج في ورشة عمل دولية في يناير 2018، لتبدأ بعدها عمليات الترميم المادية للواجهة الغربية لجدار الصور، حيث استمرت من يوليو 2018 حتى مارس 2019، وذلك بتمويل من السفارة الملكية النرويجية، حكومة البنجاب، جمهورية ألمانيا الاتحادية، وصندوق الآغا خان للثقافة.

تسلمت سلطة مدينة لاهور المسوّرة، عام 2016، عمليات الترميم في المطابخ الإمبراطورية التاريخية، ثم قامت بإعادة استخدامها على نحو مفيد عبر إدخالها في الدائرة السياحية في فورت. تم تنفيذ أعمال الترميم بالتعاون مع مؤسسة الآغا خان للخدمات الثقافية في باكستان، التي قامت بترميم وإعادة تأهيل الجناح الشرقي المدمر. اليوم، تم ترميم الهيكل التاريخي وإعادة استخدامه، والذي من المتوقع أن يساهم في تعزيز البيئة الثقافية لمجمع لاهور فورت.

يُركّز صندوق الآغا خان للثقافة، وهو جزء من شبكة الآغا خان للتنمية، على التنشيط المادي والاجتماعي والثقافي والاقتصادي للمجتمعات في العالم النامي. توفر شبكة الآغا خان للتنمية مجموعة واسعة من الخدمات في باكستان، وهي تقوم بذلك منذ أكثر من 100 عام. وقد حاولت شبكة الآغا خان للتنمية عبر مجالات: "التعليم والصحة والتنمية الريفية" التخفيف من وطأة الفقر، واستعادة التراث الإسلامي والسياحة، وقطاع القروض الصغيرة، إلى جانب إنشاء كتلة حساسة من أنشطة التنمية المتكاملة، والتي ليس من شأنها أن تزيد دخل الناس في مناطق معينة وحسب، بل وأن تساهم في إجراء تحسينات مستدامة وواسعة النطاق في نوعية الحياة العامة.

للمزيد من المعلومات:

سلمان بيك

الرئيس التنفيذي

مؤسسة الآغا خان للخدمات الثقافية في باكستان

أمين رمال

منسق الاتصالات

مؤسسة الآغا خان للخدمات الثقافية في باكستان

هاتف: (+92 21) 35861242

فاكس: (+92 21) 35861272

aktc-pakistan-2_r.jpg


صورة تُظهر الواجهة الغربية لجدار الصور قبل وبعد عمليات الترميم، قلعة لاهور، باكستان.
Copyright: 
AKDN / AKCS-P

ملاحظات

يُركز صندوق الآغا خان للثقافة على التنشيط المادي والإجتماعي والثقافي والإقتصادي للمجتمعات في العالم الإسلامي. وهو يشمل: جائزة الآغا خان للعمارة، برنامج الآغا خان للمدن التاريخية، مبادرة الآغا خان للموسيقى وجوائز الموسيقى، الموارد الإلكترونية Archnet.org، وبرنامج الآغا خان للعمارة الإسلامية بجامعة هارفارد ومعهد ماساتشوستس للتكنولوجيا. يهدف صندوق الآغا خان للثقافة إلى تحسين البيئات المبنية في المجتمعات التي يكون للمسلمين حضور كبير فيها. يعمل صندوق الآغا خان للثقافة، من خلال وكيلته المحلية مؤسسة الآغا خان لثقافة في باكستان على إحياء الشعور بالاعتزاز والهوية، وذلك من خلال التدخلات التي تقوم بها في التراث الثقافي القابل للتنمية الاجتماعية والمادية والمؤسسية. تعمل مؤسسة الآغا خان للثقافة في باكستان على تحقيق إستراتيجية شاملة تتمثل في إعطاء اهتمام لإعادة التأهيل المجتمعية التي تسبق ترميم أي مبنى تاريخي. لمزيد من المعلومات، يرجى زيارة www.akdn.org/aktc

تعتبر شبكة الآغا خان للتنمية مجموعة من وكالات التنمية غير الطائفية، أنشأها سمو الآغا خان، مع تفويضات لتقديم خدمات في مجالات عدة تتراوح من الصحة والتعليم إلى هندسة العمارة، الثقافة، القروض الصغيرة، التنمية الريفية، الحد من الكوارث، تعزيز مشروعات القطاع الخاص، وتنشيط المدن التاريخية. وكمسعى معاصر من الإمامة الإسماعيلية لفهم الوجدان الاجتماعي للإسلام عبر العمل المؤسسي، تعمل وكالات شبكة الآغا خان للتنمية على تحسين الظروف المعيشية والفرص لذوي الدخل المحدود، دون النظر إلى عقيدتهم أو أصلهم أو جنسهم. ومن خلال العمل في مجالات التنمية الاقتصادية والثقافية والاجتماعية، تهدف شبكة الآغا خان للتنمية إلى توفير الخيارات والفرص للمجتمعات حتى يتمكنوا من تحقيق وتحديد التنمية الخاصة بهم. لمزيد من المعلومات، يرجى زيارة www.akdn.org