أنت هنا

أنت هنا

  • المدير العلمي الدكتور ستان ريدل يتحدث إلى الأمير رحيم آغا خان والأميرة سلوى آغا خان خلال جولة في إحدى مختبرات مركز فريد هاتشينسون لأبحاث السرطان.
    Fred Hutch / Robert Hood
  • رئيس جامعة الآغا خان فيروز رسول ورئيس ومدير مركز فريد هاتشينسونالدكتور غاري جيليلاند يوقعان مذكرة تفاهم بين المؤسستين.
    Fred Hutch / Robert Hood
  • من اليسار إلى اليمين: رئيس جامعة الآغا خان فيروز رسول، الأميرة سلوى آغا خان، الأمير رحيم آغا خان، ورئيس ومدير مركز فريد هاتشينسون الدكتور غاري جيليلاند خلال زيارة إلى الحرم الجامعي، وحضور مراسم توقيع مذكرة التفاهم في مركز فريد هاتشينسون لأبحاث السرطان.
    Fred Hutch / Robert Hood
  • يتبادل رئيس ومدير مركز فريد هاتشينسون الدكتور غاري جيليلاند والأمير رحيم آغا خان الهدايا بعد مراسم توقيع مذكرة التفاهم في مركز فريد هاتشينسون لأبحاث السرطان، بحضور رئيس جامعة الآغا خان فيروز رسول والأميرة سلوى آغا خان.
    Fred Hutch / Robert Hood
جامعة الآغا خان ومركز فريد هاتشينسون يوقعان مذكرة تعاون دولي

وقّع الجانبان مذكرة تفاهم للتعاون في مجال الوقاية وتشخيص وعلاج مرض السرطان، إضافة للأمراض ذات الصلة.

سياتل - الولايات المتحدة الأمريكية– 6 مارس2019- أعربت جامعة الآغا خان ومركز فريد هاتشينسون لأبحاث السرطان عن التزامهما المشترك بالعمل معاً لتحسين الوقاية من مرض السرطان، فضلاً عن القيام بتشخيص وعلاج الأمراض ذات الصلة في البلدان ذات الدخل المنخفض والمتوسط.

وقد وقّع رئيس جامعة الآغا خان فيروز رسول ورئيس ومدير مركز فريد هاتشينسون الدكتور غاري جيليلاند مذكرة التفاهم، التي من شأنها تعزيز مشاريع البحوث العلمية الدولية المشتركة، إلى جانب برامج التدريب في مجال الرعاية السريرية وبرامج الأبحاث المختبرية والسريرية، إضافةً إلى تطوير البنية التحتية في ظروف الدخل المتوسط لا سيما في شرق إفريقيا.

وانضم إلى رئيس الجامعة رسول والدكتور جيليلاند في حضور مراسم توقيع المذكرة في حرم مركز فريد هاتشينسون في سياتل الأمير رحيم والأميرة سلوى آغا خان، الدكتور كارل أمراهين، نائب رئيس الجامعة، والهيئة الأكاديمية في جامعة الآغا خان، وإداريين من كلا الجانبين. ليقوم الحضور بعد ذلك بزيارة مختبرات الدكتور إيدوس "هوتي" وارن، رئيس قسم الأورام العالمي في مركز فريد هاتشينسون، والدكتور ستان ريدل، المدير العلمي لمركز فريد هاتشينسون للأبحاث المناعية المتكاملة.

إلى ذلك، قال رسول: "يعتبر السرطان مشكلة عالمية، تتطلب تعاوناً دولياً لتقديم تشخيصات وعلاجات جديدة تنقذ الأرواح في كل مكان، وإننا فخورون بالتعاون مع مركز فريد هاتشينسون، أحد المراكز الرائدة في العالم في مجال بحوث السرطان، لمعالجة واحدة من أكبر تحديات الصحة العالمية اليوم".

بدوره أكد جيليلاند على اعتقاده "أنه بإمكاننا الوصول إلى مقاربات علاجية لمعظم أنواع السرطان، إن لم يكن جميعها، بحلول عام 2025، ومن خلال هذا النوع من التعاون سنتمكن من تحقيق ذلك. وإن جامعة الآغا خان ومركز فريد ​​هاتشينسون يمتلكان القدرة على تحسين حياة مرضى السرطان على نطاق عالمي، عبر تعزيز برامج العلاج والتدريب والبحث العلمي. وإنني أغتنم المناسبة لأوجه الشكر للأمير رحيم والأميرة سلوى آغا خان والرئيس فيروز رسول للانضمام إلينا في مركز فريد هاتشينسون اليوم للاحتفال وتبادل الأفكار حول هذا التعاون المثير".

ويلتزم الجانبان بموجب المذكرة بإجراء أبحاث علمية في مجال طب الأورام، التي ترتبط ارتباطاً مباشراً بالمرضى في البلدان ذات الدخل المنخفض والمتوسط. وتشارك جامعة الآغا خان ومركز فريد​ هاتشينسون في برامج لتحسين الأوضاع الصحية للجيل القادم فيما يتعلق بالرعاية من السرطان عبر مِنَح للتدريب في أمراض الدم والأورام، فضلاً عن قيام كلا الجانبين بتحديد ذلك كمجال للتعاون المحتمل. إضافة إلى ذلك، يتمثل هدف المنظمتين في زيادة تطوير البنية التحتية في البلدان ذات الدخل المنخفض والمتوسط، مع التركيز على نحو خاص على القدرات المختبرية والمستودعات البيولوجية، للتسريع في أبحاث السرطان على مستوى العالم.

تعتبر جامعة الآغا خان مؤسسة رائدة في التعليم العالي، وهي تعمل على تحسين نوعية الحياة في العالم النامي وما بعده. تقوم الجامعة بتثقيف أخصائيي الصحة العالمية حول إجراء البحوث الصحية المتطورة ومعالجة أكثر من مليوني مريض كل عام في سبعة مستشفيات وأكثر من 300 مركز طبي في باكستان، أفغانستان، كينيا، تنزانيا وأوغندا. يُعتبر مركز أمراض القلب والسرطان بمستشفى الآغا خان الجامعي في نيروبي في كينيا، منذ افتتاحه عام 2011، رائداً في مجال تقديم الرعاية القلبية ومعالجة الأورام في شرق إفريقيا.

تم افتتاح مركز فريد هاتشينسون ومعهد أوغندا للسرطان رسمياً في كمبالا في أوغندا عام 2015. وباعتباره أول مركز شامل للسرطان تم إنشاؤه بشكل مشترك بين مؤسسات السرطان الأمريكية والإفريقية في إفريقيا جنوب الصحراء الكبرى، يضم المركز مختبرات للأبحاث والتشخيص الجزيئي، إضافةً إلى مرافق التدريب والعيادات الخارجية للأطفال والبالغين التي يمكنها استيعاب نحو 20 ألف زيارة في العام للمرضى من الخارج. يشارك الباحثون في 30 دراسة حول خمسة أنواع من السرطان:(سرطان كابوسي ساركوما، سرطان الأورام اللمفاوية غير الهودجكينية (مجموعة من سرطانات الدم)، سرطان عنق الرحم، سرطان الثدي والأورام اللمفاوية)، إلى جانب أربعة فيروسات: (فيروس نقص المناعة البشرية، فيروس الهربس البشري، الفيروسات البسيطة وفيروس إيبستين بار (الذي يسبب إفساد كريات الدم البيضاء).

للتواصل الإعلامي:

كلير هدسون

هاتف: 206.667.7365

 206.919.8300

البريد الإلكتروني: crhudson@fredhutch.org

براين بيترسون

جامعة الآغا خان

هاتف: 407-492-8985

البريد الإلكتروني: brian.peterson@aku.edu

ملاحظات

يعتبر مركز فريد هاتشينسون لأبحاث السرطان موطناً لثلاثة من الحائزين على جائزة نوبل، وتقوم فيه فرق متعددة التخصصات من علماء مشهورين عالمياً في إجراء أبحاث عن طرق جديدة ومبتكرة للوقاية من السرطان وتشخيصه وعلاجه، فضلاً عن إجراء أبحاث تتعلق بفيروس نقص المناعة البشرية/الإيدز وغيره من الأمراض التي تهدد الحياة. أدى عمل مركز فريد هاتشينسون الرائد في مجال زراعة نقي العظام إلى تطور العلاج المناعي، الذي يعتمد على تسخير قوة الجهاز المناعي في علاج السرطان. يضم مركز فريد هاتشينسون، وهو معهد أبحاث غير ربحي ومقره سياتل، أول برنامج أبحاث للوقاية من السرطان في البلاد، إضافةً إلى مركز التنسيق السريري لمبادرة صحة المرأة، فضلاً عن المقر الدولي لشبكة تجارب حول لقاحات فيروس نقص المناعة البشرية.

تتمثل مهمة جامعة الآغا خان في تحسين نوعية الحياة في العالم النامي وما بعده عبر التعليم والبحث وتقديم الرعاية الصحية على مستوى عالمي. تقوم الجامعة بتعليم الطلاب القيادة المحلية والعالمية في الجامعات والمستشفيات التعليمية في ستة بلدان، وبشكل رئيسي في آسيا وإفريقيا. تقوم جامعة الآغا خان بتوليد معرفة جديدة لحل المشاكل التي تؤثر على الملايين من الناس، وخاصة الأكثر ضعفاً. تحقق الجامعة معايير الجودة العالمية، وتساهم في رفع المعايير والتطلعات في البلدان التي تعمل فيها. وبالشراكة مع الحكومات ومنظمات القطاع الخاص الرائدة، تعمل جامعة الآغا خان على بناء عالم يقدّر التعددية ويشجع مبادرات المجتمع المدني، إضافةً إلى توفير الفرصة أمام الجميع. تعتبر الجامعة مؤسسة خاصة غير ربحية، وإحدى وكالات شبكة الآغا خان للتنمية.