أنت هنا

أنت هنا

  • الدكتور أحمد جان نعيم، مستشار وزير الصحة العامة، يقدم شهادةً لإحدى الخريجات.
    AKDN / Amin Nawrozi
  • الدكتور أحمد جان نعيم، مستشار وزير الصحة العامة، يقدم شهادةً لإحدى الخريجات.
    AKDN / Amin Nawrozi
  • السفيرة شهرزاد هرجي، الممثلة الدبلوماسية لشبكة الآغا خان للتنمية في أفغانستان، تلقي كلمةً خلال فعاليات حفل التخرج.
    AKDN / Amin Nawrozi
  • الدكتور أحمد جان نعيم، مستشار وزير الصحة العامة، يلقي كلمةً خلال فعاليات حفل التخرج.
    AKDN / Amin Nawrozi
  • الدكتور شفيق ميرزادا، رئيس المشروع الأكاديمي بجامعة الآغا خان في أفغانستان يلقي كلمة ترحيبيةً خلال فعاليات حفل التخرج.
    AKDN / Amin Nawrozi
تخريج 12 طبيباً متخصصاً خلال حفل في مستشفى كابول

كابول، أفغانستان، 7 مارس 2020 – تلبيةً للاحتياجات الماسّة للأخصائيين الطبيين في أفغانستان في مجالات مثل طب الأطفال وأمراض القلب، قام المعهد الطبي الفرنسي للأمهات والأطفال بتخريج اثني عشر أخصائياً.

حصل اثنا عشر طبيباً (عشرة من الذكور واثنتين من الإناث) على شهادات في سبعة تخصصات، من ضمنها التخدير، الأشعة، جراحة العظام، جراحة الأطفال، علم الأمراض، طب الأطفال، وأمراض القلب.

تم منح الشهادات من قبل الدكتور أحمد جان نعيم، مستشار وزير الصحة العامة في أفغانستان، والدكتور شفيق ميرزادا، مدير المشاريع الأكاديمية بجامعة الآغا خان في أفغانستان. تم تطوير البرنامج الرائد للتعليم الطبي بعد التخرج الخاص بالمعهد الطبي الفرنسي للأمهات والأطفال بالشراكة مع جامعة الآغا خان ووزارة الصحة العامة.

من جانبها، قالت السفيرة شهرزاد هيرجي، الممثلة الدبلوماسية لشبكة الآغا خان للتنمية في أفغانستان، أن "برنامج التعليم الطبي بعد التخرج يجلب المهارات والمعرفة المتطورة إلى أفغانستان أثناء تدريب الأطباء في تخصصات نادرة، فضلاً عن تعزيز الممارسات السريرية، وتطوير الأبحاث القائمة على البحث في الطب".

بينما أشاد الدكتور أحمد جان نعيم بجهود الأطباء المتخرجين على أمل أن يبذل هؤلاء الأطباء قصارى جهدهم في تقديم الخدمات لشعب أفغانستان. كما أشاد بمساهمة المعهد الطبي الفرنسي للأمهات والأطفال في تحسين نظام الرعاية الصحية في أفغانستان.

aku-afghanistan-5th_pgme_graduation_cermony_fmic_march_7_2020_4.jpg

صورة جماعية لخريجي برنامج التعليم الطبي بعد التخرج.
Copyright: 
AKDN / Amin Nawrozi

لمزيد من المعلومات، يرجى الاتصال بـ:

سلطان أحمد

مدير قسم تعبئة الموارد والاتصالات

المعهد الطبي الفرنسي للأمهات والأطفال

هاتف: +93(0) 79 071304 

هاتف محمول: +93(0) 79 1522663

البريد الإلكتروني: sultan.ahmed@fmic.org.af

ملاحظات

تلبيةً للحاجة الماسّة للأطباء المتخصصين في نظام الرعاية الصحية في أفغانستان، بدأ المعهد الطبي الفرنسي للأمهات والأطفال برنامج التعليم الطبي بعد التخرج بالشراكة مع جامعة الآغا خان ومديرية برنامج التعليم الطبي بعد التخرج في وزارة الصحة العامة في أبريل 2012. وقد حظي البرنامج بدعمٍ من حكومة كندا (بوصفه وسيلة لبناء وتعزيز نظام الرعاية الصحية الوطني) ومنحة خطة العمل الصحية لأفغانستان، والتي تدعمها حكومة كندا، والوكالة الفرنسية للتنمية ومؤسسة الآغا خان. يتم تقديم برنامج التعليم الطبي بعد التخرج الخاص بـالمعهد الطبي الفرنسي للأمهات والأطفال، والمعتمد من وزارة الصحة العامة الأفغانية، في ثمانية تخصصات: جراحة الأطفال، طب الأطفال، التخدير، أمراض القلب، جراحة العظام، علم الأمراض، الأشعة، جراحة القلب والأوعية الدموية.

يُعد المعهد الطبي الفرنسي للأمهات والأطفال مستشفى تعليمي غير حكومي تم إنشاؤه في عام 2006 نتيجةً لشراكة فريدة ضمت أربعة أطراف، حكومتي جمهورية أفغانستان الإسلامية وحكومة فرنسا ومنظمتين خاصتين للتنمية الدولية: سلسلة الأمل وشبكة الآغا خان للتنمية.

بدأ المعهد الطبي الفرنسي للأمهات والأطفال عمله في وضعٍ متقلّبٍ عندما كانت الظروف الأمنية تتدهور، وكان الوصول إلى منشأة متواضعة للرعاية الصحية أمراً صعباً بالنسبة للأفغان. أجبر النقص الخطير في الموارد البشرية في مختلف التخصصات العديد من الأفغان على السفر إلى الخارج. سعى المعهد الطبي الفرنسي للأمهات والأطفال على مدى السنوات الـ 14 الماضية إلى توسيع التخصصات الممكنة في أفغانستان باعتباره "معهداً رائداً للتميّز والابتكار في مجال الرعاية الصحية والبحث والتعليم، فضلاً عن توفير خدمات مثالية، وآمنة، وشاملة، ومتاحة، ومستدامة لأفغانستان والمناطق المحيطة بها، أثناء قيامه بدور إيجابي على حياة المرضى وجميع الأشخاص الذين يقدم الخدمات لهم".

أسس سمو الآغا خان شبكة الآغا خان للتنمية، وهي مجموعة من وكالات التنمية الخاصة، الدولية، وغير الطائفية، التي تعمل على تحسين الظروف المعيشية والفرص للأشخاص في مناطق محددة من العالم النامي، مع تفويضات لتقديم الخدمات في مجالات عدة تتراوح بين الرعاية الصحية (من خلال أكثر من 400 مرفق صحي، ومن ضمنها 13 مستشفى) والتعليم (مع أكثر من 200 مدرسة) إلى الهندسة المعمارية، والتنمية الريفية، والبيئة المبنية، فضلاً عن تعزيز مشروعات القطاع الخاص. تعمل وكالات شبكة الآغا خان للتنمية معاً من أجل هدف مشترك: بناء مؤسسات وبرامج يمكنها الاستجابة لتحديات التغيير الحاصلة على المستوى الاجتماعي والاقتصادي والثقافي على أساس مستمر. وهي تقوم بتوظيف أكثر من 96 ألف شخص في أكثر من 30 دولة حول العالم، معظمهم يقيمون في البلدان النامية. تبلغ الميزانية السنوية لشبكة الآغا خان للتنمية غير الربحية حوالي مليار دولار أمريكي. تنفذ وكالات شبكة الآغا خان للتنمية برامجها بغض النظر عن العقيدة أو الأصل أو الجنس.