أنت هنا

أنت هنا

  • جيتابين سانكات، رائدة في تنظيم دورات تتعلق بالتدابير الواجب إتباعها أثناء الحيض تقوم بمشاركة خبرتها مع الحضور.
    AKDN / AKAH
  • موظفي وكالة الآغا خان للسكن في الهند وخلية الوقاية من الملوحة الساحلية خلال جلسة توعية للمشاركين.
    AKDN / AKAH
  • يقوم موظّف المجموعة الصحية الدكتور كنزاريا بزيارة أحد الأكشاك، ويتبادل الحديث مع موظفي وكالة الآغا خان للسكن في الهند وخلية الوقاية من الملوحة الساحلية.
    AKDN / AKAH
  • يقوم موظّف المجموعة الصحية الدكتور كنزاريا بزيارة أحد الأكشاك، ويتبادل الحديث مع موظفي وكالة الآغا خان للسكن في الهند وخلية الوقاية من الملوحة الساحلية.
    AKDN / AKAH
  • أعضاء من كشك الصحة الحضرية، الذي تم إنشاؤه لفحص الهيموغلوبين وتوزيع أقراص الحديد، خلال التقاط صورة.
    AKDN / AKAH
تحسين نوعية حياة المرأة من خلال برامج إدارة الصحة الحيضيّة وبرامج التوعية

الهند - 7 يونيو 2019 - تتأثر النساء والفتيات بصورةٍ سلبية وغير متناسبة أكثر من بقية السكان جراء مرافق الصرف الصحي السيئة، فهنّ يواجهن فقدان كرامتهنّ الشخصية، فضلاً عن تعرضهنّ لخطر السلامة نتيجة عدم الوصول إلى مرافق الصرف الصحي. وغالباً ما يجبرهنّ غياب المرافق على تقييد نظامهن الغذائي، الأمر الذي من الممكن أن يكون له تأثير سلبي على الصحة. تُشكّل دورات المياه أهمية خاصة للنساء والفتيات خلال الحيض: فبدون وجود أماكن آمنة خاصة تتوفر فيها مرافق مناسبة للاستحمام والغسيل، تواجه النساء والفتيات صعوبات، وقد أظهرت التجربة أن الفتيات المراهقات اللاتي يذهبن إلى المدارس معرضات على نحو خاص إلى التوقف عن الدراسة، حيث تُحجم الكثيرات منهنّ عن مواصلة دراستهنّ كون دورات المياه إما ليست خاصة أو غير صالحة للاستعمال أو غير آمنة، أو ببساطة غير متوفرة في العديد من المدارس الحكومية. ومثل التغوّط، يُعدّ الحيض أيضاً أحد المحرمات الثقافية التي تؤثر بشكل كبير على حياة النساء والفتيات وتعزز الإقصاء الجنسي. يجب معالجة كلا الأمرين عبر مبادرة شاملة للصرف الصحي والنظافة، فضلاً عن ضرورة اتخاذ تدابير تتعلق بالنظافة الشهرية التي تشكّل عنصراً هاماً في أي برنامج يركّز على المياه المجتمعية والصرف الصحي، إضافةً إلى الصرف الصحي في المدارس وتعزيز النظافة.

يمثل يوم النظافة الشهرية يوماً للتوعية السنوية حيث يتم الاحتفال به في 28 مايو من كل عام لتثقيف النساء حول ضرورة وأهمية اتخاذ تدابير النظافة الشهرية. تم إطلاق هذا اليوم عام 2014 من قبل "المتحدة للمياه والصرف الصحي والنظافة"، وهي منظمة غير حكومية يقع مقرها في ألمانيا، وتهدف إلى إفادة وتمكين النساء والفتيات في جميع أنحاء العالم. ورغم الحداثة والتقدم الحاصل اليوم، لا يزال الحيض يعتبر موضوعاً محظوراً للنقاش، وغالباً ما يجد الناس أنفسهم غير مرتاحين لبحث إمكانية مناقشة الموضوع، وهذا من شأنه حرمان النساء عادة من الوصول إلى ممارسة التدابير الآمنة المتعلقة به، وبالتالي الإضرار بصحتهن بشكل عام. يعتبر اتخاذ تدابير للحيض على نحو صحي وبطريقة كريمة أحد الحقوق الأساسية للمرأة، لذلك من الضروري تمكين المرأة من الحصول على المياه النظيفة واستخدام دورات المياه، فضلاً عن ممارسة تدابير النظافة الآمنة في منطقة تواجه الكثير من الإهمال.

بمناسبة يوم نظافة الحيض 2019، نظمت وكالة الآغا خان للسكن في الهند في مكاتب مشاريعها في ماهوفا وراجولا وأونا برامج توجيهية تتعلق بالتوعية. وقد تعاون مكتب مشروع ماهوفا مع خلية الوقاية من الملوحة الساحلية وخدمات تنمية الطفل المتكاملة، وموظفي مؤسسة تريفيني كاليان من أجل تنظيم برامج توعية على مستوى المجموعات حول النظافة الشهرية. وفي إطار برامج التوعية، قدم الطلاب من قرية كونجالي المحلية مسرحية قصيرة للتوعية المجتمعية تهدف إلى كسر حاجز الصمت حول موضوعات محظورة مثل النظافة والحيض.

تعاون مكتب مشروع راجولا مع مؤسسة غوجارات للصناعات الكيميائية الثقيلة المحدودة من أجل تنظيم برنامج توعية في قرية فيكتور في مجمّع راجولا، وكان الهدف الأساسي من تنظيم برامج التوعية تلك كسر حاجز الصمت ورفع الوعي وتغيير المعايير الإجتماعية السلبية المحيطة بالحيض. قامت الدكتورة سانيتا كتاريا وغيرها من القيادات النسائية بتثقيف مجموعة تتألف من 200 من الفتيات والنساء حول المسائل المتعلقة بالحيض وممارسات النظافة. وشهدت الاحتفالات المتعلقة بيوم النظافة الخاصة بالحيض مشاركة 300 فتاة وامرأة. أجرى موظفو وكالة الآغا خان للسكن في الهند من مكتب أونا دورات حول أهمية توفر شبكات الصرف الصحي وتأثيرها العام على الصحة، فضلاً عن أهمية الحفاظ على النظافة على نحو صحي خلال الحيض.

تتخذ وكالة الآغا خان للسكن في الهند تدابير ملموسة نحو إنشاء عالم يُمكّن النساء من القيام بالتدابير المطلوبة خلال الحيض بكرامة وعلى نحو صحي، وتعمل الوكالة على التدابير المتعلقة بالحيض منذ عام 2012. وقد ركزت حكومة الهند من خلال برنامجها الرائد "حملة النظافة في الهند" أيضاً على التدابير المتعلقة بالحيض.