أيضاً متوفر باللغة

أنت هنا

أنت هنا

  • تسعى خدمات الترويج السياحي التابعة لصندوق الآغا خان للتنمية الإقتصادية إلى تطوير الإمكانات السياحية لمناطق مختارة من العالم النامي، وخاصة في المناطق التي تعاني من نقص الخدمات. وتدير خدمات الترويج السياحي في الوقت الحالي 10 فنادق، إلى جانب مساكن بيئية ومخيمات في المنتزهات الوطنية الشهيرة في البلاد، في زنجبار ودار السلام.
    AKDN / Paul Joynson-Hicks
  • ﺗوﻓر ﻣﺟﻣوﻋﺎت الإدﺧﺎر اﻟﻣﺟﺗﻣﻌﯾﺔ وﺳﯾﻟﺔ ﻓﻌﺎﻟﺔ ﻟﺗﻟﺑﯾﺔ اﺣﺗﯾﺎﺟﺎت أوﻟﺋك اﻟذﯾن ﯾﻌﺎﻧون ﻣن اﻟﻔﻘر، أو من هم ﺑﻌﯾدون عن اﻟوﺻول إﻟﯽ اﻟﺧدﻣﺎت ﻣن اﻟﺑﻧوك أو ﻣؤﺳﺳﺎت اﻟﺗﻣوﯾل الصغير. تعتبر ﻣﺟﻣوﻋﺎت الإدﺧﺎر اﻟﻣﺟﺗﻣﻌﯾﺔ مجموعات ذاتية الإدارة وهي مكونة من 15 إلى 25 شخصاً ينضمون طواعية ويجتمعون بانتظام، عادة كل أسبوع.
    AKDN / Lucas Cuervo Moura
  • كوخ سيرينا سيرينجيتي سفاري في تنزانيا.
    AKDN
  • نزل يطل على بحيرة مانيارا في تنزانيا.
    AKDN
  • مجموعة الإدخار الرقمي جنوب تنزانيا، التي تلقى الدعم من مؤسسة الآغا خان. ويقوم أعضاء المجموعة بعمليات الحفظ من خلال حسابات محفظة الهاتف المحمول الخاصة بهم. وتعتبر هذه العملية أكثر أماناً من مجموعات الإدخار المجتمعية التقليدية لأنها غير نقدية.
    AKDN / Zahur Ramji
التنمية الاقتصادية

ساهمت شبكة الآغا خان للتنمية في تخفيف حدة الفقر وفي تنمية تنزانيا الإقتصادية منذ أكثر من قرن، سواء أكان ذلك في البر الرئيسي أو في جزيرة زنجبار. ويعود استثمارها في قطاع إفريقيا الخاص جنوب الصحراء إلى فترة ثلاثينيات وأربعينيات القرن العشرين، حينما أُنشئت مؤسسات مالية لتلبية احتياجات التأمين والتسليف والإسكان للمجتمع الإسماعيلي شرق إفريقيا. بعد ذلك، توسع النطاق ليشمل مجالات أخرى كالسكان ولم يعد مقتصراً فقط على نطاقات معينة مثل الصناعة والسياحة.

ينشط حالياً صندوق الآغا خان للتنمية الاقتصادية في مجال الخدمات المالية والسياحة، فضلاً عن الترويج للصناعات المحلية. وفيما يتعلق بالمناطق الريفية النائية في جنوبي تنزانيا، حيث الفرص محدودة للغاية للأسر في الحصول على القروض، قامت مؤسسة الآغا خان بتقديم المساعدة لما يقرب من 170.000 امرأة ورجل (66 بالمئة من النساء) على توفير ما يزيد عن 2.4 مليون دولار سنوياً عبر تسهيل مشاركتهم في مجموعات الادخار المجتمعية.