أيضاً متوفر باللغة

أنت هنا

أنت هنا

  • سقف شاهي حمام المرمّم مؤخراً، لاهور، باكستان. برعاية صندوق الآغا خان للثقافة، تم إنجاز عملية ترميم شاهي حمام الذي يعود تاريخ إنشائه إلى القرن السابع عشر والعهد المغولي في الهند – وهو حمام عام في بوابة دلهي – في يونيو 2015.
    Matthieu Paley
  • يساعد صندوق الآغا خان للثقافة، بالشراكة مع حكومة البنجاب والبنك الدولي، على تنشيط مدينة لاهور المسورة، في البنجاب، باكستان.
    Matthieu Paley
  • داخل شاهي حمام المرّمم مؤخراً، لاهور، باكستان. برعاية صندوق الآغا خان للثقافة، تم إنجاز عملية ترميم شاهي حمام الذي يعود تاريخ إنشائه إلى القرن السابع عشر والعهد المغولي – وهو حمام عام في بوابة دلهي – في يونيو 2015.
    Matthieu Paley
  • "قوت والي بازار"، والنظر إلى الغرب على طول الواجهة الشمالية من مسجد وزير خان، مدينة لاهور المسورة، باكستان.
    AKDN / Christian Richters
  • ترميم حمام وزير خان، لاهور، باكستان: عينات من هذه البقايا المحفورة التي تم تثبيتها لتقديم عرض متحفي استثنائي للاكتشافات.
    AKDN / Christian Richters
ترميم "المدينة المسورة" في لاهور

تعرف مدينة لاهور، عاصمة ولاية البنجاب وثاني أكثر المدن ازدحاماً بالسكان في باكستان، باسم "حدائق المغول" أو "مدينة الحدائق" بفضل ما تتمتع به من تراثٍ غني يعود إلى عهد الإمبراطورية المغولية في الهند (بين عامي 1523 و1752). وتتركز في هذه المدينة، التي كانت محصنة في يومٍ من الأيام، المعالم الأثرية والأبنية التي تعكس التنوع الثقافي في العمارة. وعلى الرغم مما واجهته من ماضٍ ديناميكي مضطرب على مدى عدّة قرونٍ من الزمن، فقد حافظت المدينة على الكثير من طابعها الحضري التاريخي. وفي أعقاب الانتهاء من مشروع حصن شيغار في عام 2005، طلبت حكومة باكستان من صندوق الآغا خان للثقافة تقديم مساهماتٍ فنية لمشروع تنمية منطقة شاهي كازركاه (المحكمة الملكية) في مدينة لاهور المسوّرة، علماً بأن هذا المشروع تم تمويله من قبل البنك الدولي. وتشتهر مدينة لاهور المسوّرة بالعديد من المعالم التاريخية، بما في ذلك حصن لاهور – وهو أحد المواقع المسجلة على لائحة مواقع التراث العالمي – بالإضافة إلى مسجدي بادشاهي ووزير خان. وتزخر المدينة المسوّرة بألفي مبنى تظهر مجموعةً من الخصائص العمرانية التي تميّز المشهد الثقافي في لاهور منذ قرون. وتشكّل غالبية هذه المباني والمحلّات (الأحياء المحلية) بالطريقة التي تتمركز فيها بصمةً تراثيةً فريدة من نوعها. وبدأ العمل الذي نفذه صندوق الآغا خان للثقافة ومؤسسة الآغا خان للخدمات الثقافية في باكستان على التوالي في إطار شراكةٍ تم توقيعها بين القطاعين العام والخاص في عام 2007 مع حكومة البنجاب. وتضمنت المرحلة الأولى من المشروع، والتي تم إنجازها في عام 2014، تصميم وتحسين خدمات البنية التحتية وتوثيق المعالم الأثرية الرئيسية التي تعود إلى حقبة المغول في الهند. وتم تيسير وجود بعدٍ اجتماعي وثقافي هام يستهدف التخفيف من حدّة الفقر وخلق الفرص الاقتصادية للسكان المحليين عبر المشاركة المجتمعية في المشاريع. ويتواصل العمل الفني لصندوق الآغا خان للثقافة حالياً على أساس مذكرة تفاهم تم توقيعها مع هيئة لاهور المسوّرة. ومن المرجح أن يستمر برنامج المساعدة الذي يقدمه الصندوق في المستقبل المنظور.