أيضاً متوفر باللغة

أنت هنا

أنت هنا

  • المحور المركزي في منتزه سَنْدر نيرْسَري وفي الخلف يظهر برج سَنْدَرْ، الذي يعود للقرن السادس عشر في العاصمة الهندية دلهي.
    AKTC
  • أعمال ترميم الجص من الداخل في مجمع باتاشيوالا.
    AKDN / Christian Richters
  • مُنسجماً مع ساحة المدخل الكبيرة لضريح همايون، يتميّز منتزه سَنْدر نيرْسَري بمحور مركزي رائع مخصص للمشاة تم تصميمه في ثلاثة أجزاء، يؤدي نحو الحدائق المرتّبة رسمياً، والمتواجدة حول الهياكل التراثية، ويندمج في نهايتها مع الأشجار والحدائق المائية.
    AKTC
  • المحور المركزي لمنتزه سَنْدَر نيرْسَري في دلهي، الهند، مُستوحى من تصميم السجاد الفارسي.
    AKDN / Christian Richters
  • منظر من الجو للمحور الرئيسي الذي تم إنشاؤه حديثاً في منتزه سَنْدر نيرْسَري العام.
    AKTC
التجديد الحضري في دلهي – التنمية البيئية: منتزه "سنْدَر نيرْسَري"

يهدف المشروع إلى تعزيز وإظهار التراث البيئي والعمراني في منتزه "سنْدَر نيرْسَري" الذي تبلغ مساحته 90 هكتار. يُذكر أن إنشاء المنتزه يعود لعام 1912 عندما تم التخطيط لإقامة مجمّع دلهي الإمبراطوري من أجل اختبار زراعة أنواع عديدة من الأشجار يتم إحضارها من كافة أنحاء الهند وخارجها.

وتمثل أحد الأهداف الأساسية لعملية التنمية والتطوير من خلال الجمع بطريقةٍ مبتكرة بين المعالم الأثرية والغابات، وما يؤديه المنتزه من مهمات ووظائف ضمن تجربة تفاعلية واحدة. هذا وتهدف الخطة الأساسية للمناظر الطبيعية إلى إنشاء مساحة كبيرة تحتوي مناظر طبيعية ضمن النطاق الحضري الحقيقي، والذي يستمد إلهامه من المفهوم الهندي التقليدي في التوافق والانسجام بين الطبيعة والحديقة والمرافق إلى جانب الحفاظ على البيئة. إضافةً إلى أن المنتزه يوفر مساحة خضراء رئيسية جديدة لتقديم الترفيه والتسلية لعامة الناس.

ويهدف المنتزه أساساً لعرض الحياة النباتية في منطقة دلهي، إضافةً إلى تعزيز الأهمية البيئية في المنطقة، لهذا تم إنشاء منطقة صغيرة ومميّزة للغاية داخل منتزه سَنْدر نيرْسَري لمحاكاة التنوع البيولوجي الذي كانت تمتاز به دلهي آنذاك، ومن ضمنها مناطق "كوهي" (التلال)، و"خدار" (النهر)، و"بانغار" (السهول الغرينية) و"دابار" (المستنقعات)، علماً بأن تلك المناطق تمثل التنوع الحيوي الذي بات يختفي بسرعة في دلهي.

يتميّز منتزه سَنْدر نيرْسَري، الذي ينسجم مع الساحة الكبيرة المؤدية لضريح همايون، بمحور مركزي رائع مخصص للمشاة تم تصميمه في ثلاثة أجزاء، وهو يؤدي نحو الحدائق المرتّبة رسمياً والمحيطة بالهياكل التراثية، ويندمج في نهايتها مع الأشجار والحدائق المائية. كما سيتضمن المنتزه غرف الضباب الاصطناعي (تشبه البيوت البلاستيكية)، التي تسمح بزراعة النباتات والشتلات، إضافةً إلى مساحات عامة مخصصة لعرض الزهور، واستضافة المعارض والفعاليات الثقافية.