فرنسا

أيضاً متوفر باللغة

أنت هنا

أنت هنا

الشبكة في

فرنسا

تجمع شبكة الآغا خان للتنمية شراكة تمتد لعقود من الزمن مع الحكومة الفرنسية، إضافةً إلى عدة منظمات فرنسية في العديد من الأنشطة التي تتهم بمجالات التنمية الاجتماعية (التعليمية والصحية) والثقافية والاقتصادية.

hide

توجد شبكة الآغا خان بصورةٍ مؤسسية في فرنسا عبر الوفد الفرنسي لمؤسسة شبكة الآغا خان للتنمية، وهي مؤسسة غير ربحية مقرها في جنيف.

عملت وكالات شبكة الآغا خان للتنمية، خلال السنوات الأخيرة، مع الوكالة الفرنسية للتنمية "بروباركو"، وسواها من المنظمات الفرنسية، على عددٍ من مشاريع التنمية في قطاعات مختلفة.

وفي قطاع الصحة، شملت هذه المشاريع إنشاء مركز القلب والسرطان في مستشفى جامعة الآغا خان في نيروبي، إضافة إلى دعم الموارد البشرية المالية والتقنية للمعهد الطبي الفرنسي للأمهات والأطفال في كابول، فضلاً عن إطلاق برنامج بقيمة 80 مليون دولار لتحسين مرافق تنزانيا الصحية.

أما في قطاع البنية التحتية، فقد شملت هذه المشاريع بناء محطة "بوجاغالي" التي توفر اليوم قرابة نصف طاقة أوغندا الكهربائية، فضلاً عن إنشاء شركة روشان، وهي أول مزود لخدمات الهاتف المحمول في أفغانستان.

كما يقدم الشركاء الفرنسيون الدعم لمشاريع شبكة الآغا خان للتنمية الأخرى متمثلةً في التعليم، الترويج السياحي، الخدمات المالية، ومجالات تنمية اقتصادية أخرى.

في قطاع الثقافة، عرض متحف اللوفر في باريس مجموعة قطع أثرية خاصة بمتحف الآغا خان لفترة من الزمن، ويستمر التعاون بين المتحفين في عدد من المشاريع، إضافة إلى قيام مبادرة الآغا خان للموسيقى بالتعاون مع عدد من الموسيقيين العالميين، الذين قاموا بإحياء حفلات في العديد من البرامج الفنية المتنوعة في باريس. وقد قوبلت مساهمات سمو الآغا خان في برامج التنمية الثقافية في فرنسا - وفي جميع أنحاء العالم- بالاعتراف من قبل فرنسا، حيث نفذت وكالات شبكة الآغا خان للتنمية غالبية تلك المساهمات.

وبشكلٍ شخصي، يعتبر سمو الآغا خان مؤسس ورئيس مؤسسة حماية وتطوير "دومين دو شانتييه"، وهو واحدٌ من الرعاة والمانحين الرئيسيين.

يشار أن سمو الآغا خان حاصل على وسام جوقة الشرف من رتبة قائد عام 1990، إضافةً إلى حصول سموّه على صفة عضو أكاديمية الفنون الجميلة عام 2008، التي تعتبر إحدى أقدم أكاديميات فرنسا، فضلاً عن حصوله على وسام الفنون والآداب برتبة قائد عام 2010.

hide

hide

انظر أيضاً
بالشراكة مع الوكالة الأولى للتمويل الصغير (أورانج) التي تسهم بإدراج تمويلات كبيرة في مالي عبر تقديم إئتمانات سريعة لعملاء شركة موني أورانج، إضافة إلى خدمات الادخار التي يمكن الوصول إليها ١٠٠ بالمئة عبر خدمة الهاتف المحمول من خلال الحسابات الخاصة بموني أورانج.

hide