النرويج

أيضاً متوفر باللغة

أنت هنا

أنت هنا

الشبكة في

النرويج

أثمرت العلاقة التي جمعت الحكومة النرويجية وشبكة الآغا خان للتنمية عن تعاونهما في عدد من المشاريع ابتداءً من المياه والصرف الصحي وصولاً إلى ترميم الآثار.

hide

يعود تاريخ تعاون الطرفين إلى عام 1986 عندما اشتركت الوكالة النرويجية للتعاون الإنمائي مع مؤسسة الآغا خان في برنامج الصحة المجتمعية في دكا، بنغلاديش. ومنذ ذلك الحين، نمت شراكتهما لتشمل البرمجة في باكستان، ومؤخراً في كل من أفغانستان، قيرغيزستان، موزمبيق، طاجيكستان، وسورية. وقد عززت مذكرة تفاهم عام 2005 تعاونهما في مجالات الثقافة، الصحة، التعليم، التنمية الريفية، بناء القدرات، تنمية الموارد البشرية، وإعادة التأهيل الاقتصادي.

شركاء شركة الآغا خان للتنمية في النرويج:

وتقيم شبكة الآغا خان للتنمية عدداً من الشراكات الهامة في النرويج، ومن ضمنها شراكتها مع كل من وزارة الشؤون الخارجية، الوكالة النرويجية للتعاون الإنمائي، وصندوق الاستثمار النرويجي للبلدان النامية.

شبكة الآغا خان للتنمية في النرويج:

أما في داخل النرويج فتعمل مؤسسة الآغا خان على تلبية احتياجات الأطفال المهاجرين، حيث قام الكثير منهم باللجوء بسبب النزاعات الأهلية التي حدثت في أماكن أخرى من العالم. وبما أن السنوات الأولى تشهد أولى خبرات تعامل العائلات المهاجرة، وخاصة الوافدين الجدد، مع المجتمع الرئيسي، تقوم مؤسسة الآغا خان بالتركيز على تنمية الطفولة المبكرة.

وقد ألقى سمو الآغا خان كلمةً في معهد نوبل في أوسلو تحدث فيها عن "التنمية الديمقراطية والتعددية والمجتمع المدني"، إضافة إلى إقامته عدداً من الفعاليات الثقافية برعاية من شبكة الآغا خان للتنمية، بما في ذلك المعارض والحفلات الموسيقية في أوسلو.

hide

hide

انظر أيضاً
في أبريل 2005 وخلال ندوة عُقدت في معهد نوبل النرويجي، أشار سمو الآغا خان إلى أن النقص الحاصل في الحكم الرشيد يعتبر أحد الأسباب الأساسية لفشل العديد من الديمقراطيات في العالم النامي، ما أدى إلى حدوث النزاع والمعاناة التي استمرت في بعض الحالات إلى أكثر من جيل.

hide