أيضاً متوفر باللغة

أنت هنا

أنت هنا

  • تشكل تربية الحيوانات والقروض الزراعية جزءاً هاماً من محفظة القروض التي تمنحها الشركة الأولى للتمويل الصغير. وسيساعد هذا القرض "أكيلبيك أبديجاباروف" في زيادة أعداد الماشية لديه.
    AKDN
  • ساعدت القروض المستلمة من الشركة الأولى للتمويل الصغير، والتي كان آخرها في إطار برنامج تنظيم المشاريع الخاص بالمرأة، "ماشرفام زولدوشيفا" في توسيع أعمال متجرها للبقالة في قرية جبالاك في إقليم أوش في قيرغيزستان.
    FMCC
  • تمثل القروض السكنية 35% من إجمالي محفظة الشركة الأولى للتمويل الصغير في جمهورية قرغيزستان.
    AKDN / Jean-Luc Ray
  • سلطان علييف مونولبيك، أحد المزارعين المقيمين في بلدة نارين القيرغيزية، حصل على قروض من الشركة الأولى للتمويل الصغير ومنحة من برنامج دعم تنمية المجتمعات الجبلية التابع لمؤسسة الآغا خان لتنويع أعماله الزراعية، ابتداءً من تربية الحيوانات ووصولاً إلى بيت بلاستيكي منتج وناجح.
    FMCC
  • في الوقت الذي تحظى فيه معظم مؤسسات التمويل الصغير بتركيزٍ قوي على بيشكيك والمناطق الحضرية الأخرى، تقوم الشركة الأولى للتمويل الصغير في جمهورية قيرغيزستان باستهداف المناطق الريفية وفقاً للتفويض الذي حصلت عليه لخدمة العملاء الذين لا يستطيعون الحصول على الخدمات المالية.
    FMCC
التمويل الصغير

تعتبر الشركة الأولى للتمويل الصغير في جمهورية قيرغيزستان، التي تديرها وكالة الآغا خان للقروض الصغيرة، إحدى أكبر مقدمي خدمات التمويل الصغير في جمهورية قيرغيزستان.

خضعت جمهورية قيرغيزستان منذ حصولها على الاستقلال في عام 1991 لبرنامج تحرر اقتصادي شامل وخصخصة سريعة. ومع ذلك، فقد كانت تنمية هذا البلد غير الساحلي والجبلي مقيدة بسبب عدم كفاية البنية التحتية والمناطق النائية المتخلفة ونقص في العمال المؤهلين. وأصبحت الزراعة والتجارة وإنتاج الذهب من القطاعات الاقتصادية المهيمنة في جمهورية قيرغيزستان. ويحظى القطاع الزراعي بحوالي 18٪ من الناتج المحلي الإجمالي للدولة، علماً بأنه يعمل في هذا القطاع حوالي نصف السكان العاملين. وتعادل التحويلات حوالي ربع الناتج المحلي الإجمالي، ما يجعل البلد عرضة للصدمات الاقتصادية الصغيرة.

وازداد عدد منظمات التمويل الصغير بسرعة حتى منتصف عام 2012 عندما اتخذت الهيئة التنظيمية المتمثلة بالبنك الوطني لجمهورية قيرغيزستان إجراءاتٍ مخضضة لتنظيم الازدهار في قطاع القروض الصغيرة. وفي الوقت الذي تحظى فيه معظم مؤسسات التمويل الصغير بتركيزٍ قوي في العاصمة بشكيك وغيرها من المناطق الحضرية، فإن شركة الائتمان الصغير الأولى تستهدف المناطق الريفية وفقاً للتفويض الذي حصلت عليه لخدمة العملاء الذين لا يستطيعون الحصول على الخدمات المالية.

وشهد عام 2006 تأسيس الشركة الأولى للتمويل الصغير لتوفير تسهيلات التمويل الصغير في المناطق الجبلية الريفية في مقاطعتي أوش ونارين، واللتين تعانيان من بعض أعلى معدلات الفقر في الدولة. وعلى الرغم من الصعوبات في العمل في المنطقة الجبلية وفي ظل الصعوبات الاقتصادية، فقد قامت الشركة الأولى للتمويل الصغير بتوسيع شبكتها إلى 15 فرعاً ومنفذاً، بالتزامن مع تقديم الخدمات لما يزيد عن 17 ألف عميل يقيم أكثر من 90% منهم في المناطق الريفية. وتعتبر الشركة الأولى للتمويل الصغير الآن أكبر مزود للتمويل الصغير في المنطقة الجنوبية من جمهورية قيرغيزستان.

akf-kyrgyz-republic-2_-_microfinance.jpg

إحدى الزبائن في الشركة الأولى للتمويل الصغير في قيرغيزستان. وتمثل النساء نسبة 44% من المقترضين في الشركة.

وتركز أنشطة الشركة الأولى للتمويل الصغير على تقديم القروض، والتي يشغل ثلثاها تقريباً قطاع الثروة الحيوانية والزراعة، ما يعكس الخصائص الاقتصادية الكلية للبلد. ونمت محفظة القروض بسرعة، مع توفير التمويل اللازم لتربية الحيوانات والأنشطة التجارية والمشاريع، وتحسين السكن والتعليم، فضلاً عن المدخلات الزراعية لزراعة القطن والبطاطا والخضروات والقمح. كما تعمل الشركة الأولى للتمويل الصغير على تقديم القروض للشركات الصغيرة والمتوسطة التي تشارك بصفةٍ عامة في أنشطة التجارة والتصنيع والخدمات التي تمكّن العملاء من زيادة رأس المال العامل، واكتساب الأصول الثابتة وتطوير أو تجديد المباني التجارية. وتمثل النساء 44% من المقترضين في الشركة الأولى للتمويل الصغير.

وتنخرط النساء الطموحات في مشروع تنظيم المشاريع الخاص بالمرأة. وتم تطوير خط ائتماني متجدد بالتعاون مع بنك التنمية الآسيوي لتحسين نوعية الحياة بين النساء في المناطق الريفية والمدن الصغيرة، وهو يدعم سيدات الأعمال اللواتي ينخرطن في الشركات الناشئة وفي توسيع الأعمال التجارية وتنويع أو تحديث العمليات التجارية.

وبالتماشي مع رؤية الشركة الأولى للتمويل الصغير في تبني الخدمات المالية الرقمية، فإن محفظة "إلسوم" الإلكترونية، وهي خدمة سداد رقمية، تتيح للعملاء سداد القروض عبر الهواتف النقالة، وتوفر الوقت وتكاليف السفر. كما تمكّن الشركة الأولى للتمويل الصغير من الوصول إلى المزيد من العملاء في المناطق البعيدة.